روابط للدخول

وفاة زعيم فلسطيني في بغداد / أفغانستان تحتفل بعيد الاستقلال


- ذكرت صحيفة الأيام الفلسطينية أن الزعيم الفلسطيني المتشدد المعروف باسم أبو نضال توفي متأثرا بجروح من طلقات نارية في منزله في بغداد. - شارك الملكُ الأفغاني السابق ظاهر شاه الرئيسَ الانتقالي حامد كارزاي احتفالات اليوم الاثنين بالذكرى الـ 83 لاستقلال البلاد من الحكم البريطاني. - حثت ماري روبنسون المفوضة العليا للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان، حثت الصين على تطبيق إصلاحات سياسية، مشيرة إلى أن سجل بيجينغ في مجال حقوق الإنسان في الصين يثير قلقا شديدا.

تفاصيل الأنباء..

- ذكرت صحيفة الأيام الفلسطينية أن الزعيم الفلسطيني المتشدد المعروف باسم أبو نضال توفي متأثرا بجروح من طلقات نارية في منزله في بغداد. كما نقلت وكالتا رويترز وفرانس بريس للأنباء عن مصادر فلسطينية رفيعة المستوى أن أبو نضال، وإسمه الحقيقي صبري البنا، توفي قبل ثلاثة أيام عن عمر يناهز 65 سنة. المصادر لم تستثنِ أن يكون المسؤول الفلسطيني قد انتحر. وكان أبو نضال رئيس المجموعة المسماة "حركة فتح – المجلس الثوري" التي انفصلت عن منظمة التحرير الفلسطينية عام 1974. وتُعتبر حركته مسؤولة عن عشرات الهجمات في 20 دولة ضد أهداف شرق أوسطية وأوروبية وأميركية أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص، بمن فيهم مسؤولون في منظمة التحرير الفلسطينية.

- رفضت جماعات فلسطينية متطرفة اتفاقا بين السلطات الفلسطينية وإسرائيل ينص على انسحاب إسرائيلي جزئي من بعض المناطق الفلسطينية. حركة حماس ومنظمة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وصفت الاتفاق بأنه محاولة لقمع المقاومة الفلسطينية. يُذكر أن الاتفاق يقضي بانسحاب إسرائيلي من قطاع غزة ومدينة بيت لحم في الضفة الغربية مقابل قمع السلطات الفلسطينية على المتشددين. وكان من المقرر أن يبدأ الجانبان اليوم تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه الليلة الماضية. ولو وُضعت الوثيقة حيّز التنفيذ لمهّدت الطريق أمام انسحاب إسرائيلي أوسع.
من جهة أخرى، أُصيب فلسطيني واحد على الأقل بجروح في اشتباك مع القوات الإسرائيلية في مدينة نابلس بالضفة الغربية اليوم الاثنين. الاشتباك بين الفلسطينيين والجيش الإسرائيلي وقع في الوقت الذي كان فيه الأخير يقتحم قلب المدينة. ودمر الجيش بناية يُعتقد أنها استُخدمت لإنتاج مواد متفجرة. كما اندلعت اشتباكات بين الفلسطينيين والإسرائيليين قرب مدينة جنين.

- شارك الملكُ الأفغاني السابق ظاهر شاه الرئيسَ الانتقالي حامد كارزاي احتفالات اليوم الاثنين بالذكرى الـ 83 لاستقلال البلاد من الحكم البريطاني. الجمهور الذي احتشد في الملعب الرياضي في العاصمة كابل رحب بهما بالتصفيق وهتافات التشجيع. وضمت المراسم ألعابا بهلوانية ورياضية، إضافة إلى قفزة بالمظلة قامت بها امرأة أفغانية وهبطت وسط الملعب. يُذكر أن النساء والبنات اللواتي حُرمن من الحياة الاجتماعية في السنوات الست الأخيرة، لعبن دورا مركزيا في الاحتفالات هذا العام. لكن السلطات لم تقم استعراضا عسكريا بسبب نقص في الأموال.

- من جهة أخرى، أعلن متحدث عسكري أميركي في قاعدة باغرام قرب كابل إن جندييْن أميركيين أُصيبا بجروح خلال قيامهما بمهمة استخباراتية. المتحدث روجير كينغ أضاف أنهما نُقلا إلى ألمانيا لتلقي علاج طبي مناسب.
في تطور آخر، بدأت شبكة (سي أن أن) التلفزيونية الأميركية عرض ما وصفته بمقاطع من أشرطة فيديو من أفغانستان تصوّر أعضاءً في تنظيم القاعدة يتدربون على ارتكاب أعمال إرهابية ويصنعون قنابل ويخضعون كلابا لاختبارات غازات سامة. لكن لم يرد بعد تأكيد من جهة مستقلة على أصالة الأشرطة.

- حثت ماري روبنسون المفوضة العليا للأمم المتحدة لشؤون حقوق الإنسان، حثت الصين على تطبيق إصلاحات سياسية، مشيرة إلى أن سجل بيجينغ في مجال حقوق الإنسان في الصين يثير قلقا شديدا. روبنسون صرحت بذلك في العاصمة الصينية أثناء زيارتها الأخيرة إلى البلاد قبل انتهاء مدة خدمتها الشهر المقبل. المسؤولة الدولية شددت على أنها قلقة بشكل خاص من إلقاء القبض على قادة عمّاليين في الفترة الأخيرة وازدياد ملاحقة مسلمي الصين والإفراط في استخدام عقوبة الموت. وقالت روبنسون إن وضع المسلمين الصينيين تدهور منذ انفجارات 11 أيلول في الولايات المتحدة. ويُتوقع أن تلتقي روبنسون عددا من كبار المسؤولين الصينيين بمن فيهم نائب رئيس الوزراء كيان كيتشين، قبل مغادرتها إلى كامبوديا وتيمور الشرقية.

- قررت المحكمة الشرعية العليا في شمال نيجيريا اليوم رجم امرأة متزوجة لها طفل وُلد خارج الشرعية الزوجية. رئيس المحكمة عبد الله علي كاستينا أعلن أن المحكمة العليا أيدت قرارا أصدرته بهذا الخصوص إحدى المحاكم. إلا أن كاستينا أضاف أن القرار لن ينفذ إلا بعد فطام الطفل. واعتبر محامون أن الفطام لن يتم قبل عام 2004.

- حكمت محكمة سورية اليوم الاثنين على الناشط في مجال حقوق الإنسان حبيب عيسى بالسجن مدة خمس سنوات لمحاولة تغيير الدستور ونشر معلومات كاذبة وإثارة نعرات طائفية. الدفاع أعلن أن المحاكمة التي لم يسمح لوسائل الإعلام بحضورها، كانت ذات طابع سياسي وترمي إلى تخويف المعارضة. يُذكر أن عيسى اعتُقل مع تسعة معارضين آخرين منذ سنة حينما قمعت الحكومة السورية جماعات داعية إلى إشاعة الديمقراطية في البلاد. وصدرت على ستة منهم أحكام بالسجن أقصاها عشر سنوات، ومن المتوقع أن تُستأنف محاكمة الثلاثة الآخرين في وقت لاحق من هذا الشهر.

- تحطمت طائرة هليكوبتر روسية قرب قاعدة خان قلعة في الشيشان اليوم الاثنين مما أسفر عن مقتل عدد غير محدد من الأشخاص. بعض وكالات الأنباء الروسية أشارت إلى أن ما لا يقل عن 80 جنديا روسيا قُتلوا في الحادث، إلا أن مصادر أخرى تقلل من عدد الضحايا. وليس من الواضح أسباب تحطم الطائرة، لكن تقريرا نُشر على موقع في الإنترنيت تابع للحكومة الشيشانية المعادية لموسكو قال إن متمردين شيشانيين أسقطوا الهليكوبتر من طراز مي – 26. إلا أن مصادر عسكرية روسية لم تؤكد هذه المزاعم. يُذكر أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمر بإجراء تحقيق دقيق في أسباب التحطم.

- أكد وزير الداخلية الفلسطيني عبد الرزاق اليحيى ووزير الدفاع الإسرائيلي بينيامين بن ألعيزر اليوم الاثنين عزمهما على عمل كل ما في وسعهما من أجل تنفيذ انسحاب إسرائيلي جزئي من الأراضي الفلسطينية. الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي توصلا إلى اتفاق بهذا الصدد الليلة الماضية ينص على انسحاب إسرائيلي من قطاع غزة ومدينة بيت لحم في الضفة الغربية، مقابل قمع السلطات الفلسطينية المتشددين. إلا أن مدينتيْ نابلس وجنين في الضفة الغربية شهدتا اشتباكات اليوم. كما أعلن الجيش الإسرائيلي أنه عثر على مختبر لإنتاج مواد متفجرة في نابلس ودمره، مشيرا إلى أن جندييْن إسرائيليين أصيبا بجروح أثناء العملية. إلى ذلك فقد قتلت القوات الإسرائيلية شابا فلسطينيا في جنين. من جهة أخرى، رفضت حركة حماس ومنظمة الجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الاتفاق حول الانسحاب الإسرائيلي، واصفة إياه بأنه محاولة لقمع المقاومة الفلسطينية.

على صلة

XS
SM
MD
LG