روابط للدخول

ألمانيا تجدد معارضتها ضرب العراق / احتمال مشاركة أستراليا في عمل عسكري أميركي ضد العراق


- رأى رئيس لجنة التفتيش الدولية هانز بليكس أن الحديث عن إحتلال العراق لن يساعد في إقناع بغداد بإعادة المفشين الدوليين. - جدد المستشار الالماني غيرهارد شرويدر معارضته لضرب العراق. ونقلت وكالة فرانس برس عن شرويدر أنه ينصح الولايات المتحدة بعدم فتح جبهة عسكرية جديدة. - اعلن جون هاوارد رئيس وزراء استراليا بان حكومته قد تقرر المشاركة في عمل عسكري أميركي ضد العراق دون الحصول على تاييد حزب العمال الاسترالي المعارض.

تفاصيل الأنباء..

- أفاد مدير الإتصالات في البيت الأبيض دان بارتليت بأن الرئيس جورج دبليو بوش إذا قرر شن حرب ضد العراق، فإنه سيشرح بشكل واضح للأميركيين قراره إطاحة نظام الرئيس العراقي. الى ذلك أكد بارتليت أن الرئيس بوش سيتشاور في تلك الحال مع حلفاء الولايات المتحدة واصدقائها.

- رأى رئيس لجنة التفتيش الدولية هانز بليكس أن الحديث عن إحتلال العراق لن يساعد في إقناع بغداد بإعادة المفشين الدوليين. بليكس قال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) إن العراقيين إذا توصلوا الى قناعة مفادها أن أحداً سيحل بلادهم، فإنهم قد يعتقدون بان إعادة المفتشين الدوليين لا يمكن أن تكون ذات معنى.

- ضم وزير الخارجية الأميركي الاسبق لورانس إيغلبيرغر صوته الى اصوات معارضي الحرب الأميركية المحتملة ضد العراق.
وكالة فرانس برس نسبت الى إيغلبيرغر الذي كان وزيرا للخارجية في عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الأب أنه لا يعتقد بأن الحرب ضد العراق تحمل أي شرعية الى أن يؤكد الرئيس بوش للجميع بأن الرئيس العراقي يهدد بإستخدام اسلحة نووية أو كيمياوية أو بايولوجية. لكن إيغلبريرغر اشار في الوقت نفسه الى أن الولايات المتحدة يجب ان تجد حلاً لمشكلة صدام حسين نظراً لسمعته العامة، ولممارساته الارهابية.

- جدد المستشار الالماني غيرهارد شرويدر معارضته لضرب العراق. ونقلت وكالة فرانس برس عن شرويدر أنه ينصح الولايات المتحدة بعدم فتح جبهة عسكرية جديدة.

- من جهة أخرى، كرر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح معارضة بلاده لاي عملية عسكرية أميركية ضد العراق. وأكد بعد وصوله الى السعودية في تصريحات نقلتها وكالة فرانس برس أن صنعاء ملتزمة الموقف العربي الداعي الى معارضة الحرب ضد العراق لأن لا مبرر لمثل هذه الحرب.

- حضّت بغداد الأمم المتحدة لتبني العرض الذي قدمته في شأن العودة المحتملة لمفتشي الأسلحة الدوليين. لكن رئيس لجنة التفتيش الدولية هانز بليكس طالب بان تتم عمليات التفتيش وفق شروطه وليس وفق شروط بغداد.
وكالة فرانس برس نقلت عن بليكس في مقابلة أجرتها معه هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن المفتشين يريدون دخول العراق وإستئناف اعمالهم من دون شروط مسبقة.

- نقلت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء عن رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئل شارون في حديث مع وسائل الإعلام أن اسرائيل لا تحض الولايات المتحدة على ضرب العراق ولا تريدها أن تبدأ بالحرب، هذا على رغم أن اسرائيل تؤيّد حرب أميركية ضد العراق.
في غضون ذلك، أكد وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز ان بلاده لا تمارس الضغط على الادارة الاميركية بهدف التسريع في اتخاذ قرار بتوجيه ضربة عسكرية ضد العراق، مؤكد ان توقيت الضربة هو قرار اميركي، و لا دخل لتل ابيب في ذلك.

- ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الولايات المتحدة قدمت الى العراق مساعدات مهمة في مجال التخطيط العسكري خلال حربه مع ايران.
وأوضحت الصحيفة ان هذه المساعدات قدمت في اطار برنامج سري، وضع خلال فترة حكم الرئيس الامريكي السابق رونالد ريجان على رغم ان وكالة المخابرات الامريكية كانت تعرف ان العراقيين سيستخدمون الاسلحة الكيماوية في حربهم ضد ايران.

- كشفت وكالات الانباء ان الولايات المتحدة ستبدأ في تمويل عمليات سرية تقوم بها جماعات المعارضة العراقية في العراق، بهدف جمع معلومات في شأن خطط النظام العراقي.

- اعلن جون هاوارد رئيس وزراء استراليا بان حكومته قد تقرر المشاركة في عمل عسكري أميركي ضد العراق دون الحصول على تاييد حزب العمال الاسترالي المعارض، لكنه تمنى ان يحصل على تأييد الاحزاب الاسترالية في شأن أي عمل عسكري دعما للقوات الاميركية.
في السياق نفسه اعلن مجلس الحبوب الاسترالي ان العراق وافق اليوم على استئناف وارداته من القمح الاسترالي مؤقتا، رغم استمرار دعم استراليا للولايات المتحدة في مواجهتها مع بغداد.

- قالت كلير بوتشان الناطقة باسم البيت الابيض إن الادارة الاميركية تتوقع ان تلتزم روسيا بقرارات الأمم المتحدة فيما يتعلق بأي اتفاقية اقتصادية محتملة.

- أفادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان مجلس الامن بدأ أمس السبت بدراسة رسالة عراقية تأتي رداً على مطلب الامم المتحدة إعادة مفتشي الاسلحة الى العراق.
دبلوماسيون غربيون أكدوا ان الرسالة التي وجهها العراق الى المنظمة الدولية، اظهرت تغيرات طفيفة في موقف بغداد من عودة المتفتشين الدوليين.

- عبرت ايران والبحرين عن معارضتهما لأي عمل عسكري ضد العراق. جاء ذلك في بيان مشترك نشر في ختام زيارة قام بها العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة الى طهران.

على صلة

XS
SM
MD
LG