روابط للدخول

احتمالات لجوء بغداد إلى استخدام السلاح الاقتصادي / تأثر البورصة المصرية بتقارير الضربة المحتملة / مشروع خط أنابيب نقل النفط العراقي إلى الأردن


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن مقابلة مع الدكتور آزاد النقشبندي، عميد كلية الآداب في جامعة صلاح الدين والخبير الأكاديمي في جغرافيا النفط يتحدث فيها عن احتمالات لجوء بغداد إلى استخدام النفط كسلاح في حال تعرضها لضربة عسكرية محتملة. كما نستمع إلى رسالة صوتية من القاهرة عن تأثر البورصة المصرية بالتقارير التي تتردد عن احتمالات توجيه ضربة عسكرية ضد العراق. وتتضمن حلقة اليوم أيضا متابعة من عمان عن عطاءات المرحلة الأولى من مشروع خط أنابيب نقل النفط العراقي إلى الأردن.

--- فاصل ---

احتمالات لجوء بغداد إلى استخدام السلاح الاقتصادي..
ما هي احتمالات استخدام النفط كسلاح اقتصادي في حال تعرض العراق لضربة عسكرية محتملة؟ هذا هو محور المقابلة التالية التي أجراها مراسلنا في أربيل أحمد سعيد مع الدكتور آزاد النقشبندي، عميد كلية الآداب في جامعة صلاح الدين والخبير الأكاديمي المتخصص في جغرافيا النفط.

(رسالة أربيل الصوتية التي تتضمن المقابلة مع عميد كلية الآداب في جامعة صلاح الدين الدكتور آزاد النقشبندي)

--- فاصل---

تأثر البورصة المصرية بتقارير الضربة المحتملة..
يفيد مراسلنا في القاهرة بأن حركة بيع وشراء الأسهم في البورصة المصرية تأثرت سلبيا في الآونة الأخيرة نتيجة التقارير التي تتردد عن احتمالات تعرض العراق لضربة عسكرية.
خبراء الشؤون المالية في القاهرة توقعوا أيضا أن تتأثر حركة التعامل في البورصة بشكل أكبر في حال حصول الضربة المتوقعة، مشيرين إلى أن انعكاساتها سوف تمتد إلى أسواق المال في دول أخرى في الشرق الأوسط.
التفاصيل في التقرير الصوتي التالي الذي وافانا به مراسل إذاعة العراق الحر في القاهرة أحمد رجب.

(رسالة القاهرة الصوتية)

--- فاصل ---

مشروع خط أنابيب نقل النفط العراقي إلى الأردن..
بدأت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية بتسلم عروض الشركات الراغبة في تنفيذ المرحلة الأولى من مشروع خط أنابيب نقل النفط العراقي إلى الأردن.
مراسلنا في عمان حازم مبيضين وافانا بالمتابعة التالية.

(رسالة عمان الصوتية)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG