روابط للدخول

مسؤول عراقي يستبعد عودة مفتشي الأسلحة / دعوة إلى الامتناع عن مساعدة الولايات المتحدة ضد العراق


- استبعد اليوم مسؤول عراقي كبير عودة مفتشي الأمم المتحدة إلى بلاده، مؤكدا – بقدر ما يتعلق الأمر بالعراق – أنهم ليس لديهم ما يقومون به في العراق. - دعا أحد كبار رجال الدين الشيعة اليوم المسلمين إلى الامتناع عن مساعدة الولايات المتحدة في تنفيذ هجومها على العراق. - ذكر اثنان من أبرز الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي الأحد أن بإمكان الرئيس جورج دبليو بوش تبرير توجيه ضربة وقائية ضد العراق.

تفاصيل الأنباء..

- وصل رئيس الوزراء الفرنسي Jean-Pierre Raffarin إلى مدينة (كاديلاك) الفرنسية الجنوبية لإجراء محادثات غير رسمية أثناء طعام الغداء مع نظيره البريطاني توني بلير.
مكتبا السيدين بلير وRaffanin رفضا التعليق على جدول أعمال اللقاء، ولكنه من المعتقد – بحسب وكالة فرانس بريس للأنباء – أن يتباحث الزعيمان في شأن التحرك العسكري الأميركي المحتمل ضد العراق.
وتشير الوكالة إلى أن فرنسا دأبت على التعبير عن تحفظاتها إزاء ضربة تنفذها واشنطن بمردها على العراق، مشددة على ضرورة تأييد الأمم المتحدة أي إجراء من هذا القبيل.

- استبعد اليوم مسؤول عراقي كبير عودة مفتشي الأمم المتحدة إلى بلاده، مؤكدا – بقدر ما يتعلق الأمر بالعراق – أنهم ليس لديهم ما يقومون به في العراق.
وأكد وزير الإعلام العراقي – محمد سعيد الصحاف – في مقابلة أجرتها معه قناة الجزيرة الفضائية القطرية – أن دعوة العراق الأخيرة إلى الحوار مع الأمم المتحدة، لا تشمل التباحث حول عودة المفتشين إلى العراق.

- دعا أحد كبار رجال الدين الشيعة اليوم المسلمين إلى الامتناع عن مساعدة الولايات المتحدة في تنفيذ هجومها على العراق، مضيفا أن إطاحة الرئيس العراقي صدام حسين من المسائل الواجب تركها إلى المسلمين أنفسهم.
وقال الشيخ محمد حسين فضل الله في فتوى دينية أرسلها بواسطة الفاكس إلى وكالة رويترز للأنباء في بيروت، إن من غير المقبول مساعدة أميركا أو أي من حلفائها على مهاجمة العراق لتتمكن من السيطرة على موارد العراق الاقتصادية والطبيعية أو على سياسته.

- ذكر اثنان من أبرز الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي الأحد أن بإمكان الرئيس جورج دبليو بوش تبرير توجيه ضربة وقائية ضد العراق. ونقلت وكالة (رويترز) عن أحدهما قوله إن "انتظار حدوث استفزاز يعد بمثابة دعوة لكارثة هائلة"، بحسب تعبيره.
وفيما يمثل اختلافا عن الدعوات المتزايدة لعديدٍ من المشرّعين الأميركيين في الآونة الأخيرة، بمن فيهم أعضاء في الحزب الجمهوري الذي ينتمي إليه الرئيس بوش، قال عضوا مجلس الشيوخ (ريتشارد لوغار) و(فريد تومبسون) إن بوش لديه بالفعل أسبابا كافية للعمل ضد الرئيس العراقي صدام حسين.

على صلة

XS
SM
MD
LG