روابط للدخول

بوش يؤكد عدم تغير سياسته تجاه العراق / إحتمال استخدام صدام حسين لأسلحة الدمار الشامل


- حض رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركية السيناتور بايدن الرئيس الأميركي على بناء دعم داخلي ودولي قبل اتخاذ أي إجراء عسكري ضد العراق. - أكد الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش أن شيئاً لم يتغير في السياسة الأميركية تجاه العراق، مضيفاً أنه رجل صبور وسيستخدم جميع الأدوات المتاحة لدى الولايات المتحدة في التعامل مع التهديدات العراقية. - اعتبر القيادي في المؤتمر الوطني العراقي الدكتور أحمد الجلبي في مقابلة مع شبكة تلفزيون فوكس نيوز الأميركية أن الرئيس العراقي سيستخدم أسلحة الدمار الشامل في مستقبل قريب.

- حض رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور جوزيف بيدن، الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش على بناء دعم داخلي ودولي قبل إتخاذه أي إجراء عسكري ضد العراق.
بيدن الاذي يعتبر أحد زعماء الحزب الديموقراطي في المجلس لم يستبعد خيار الحرب مع العراق في نهاية المطاف، لكنه قال إن الرئيس بوش يحتاج الى بناء دعم قوي من أجل شن هذه الحرب.

- أكد الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش ان شيئا لم يتغير في السياسية الامريكية تجاه العراق، مضيفاً انه رجل صبور، وسيستخدم جميع الادوات المتاحة لدى الولايات المتحدة في تعامله مع التهديدات العراقية.

- في السياق ذاته اشارت وكالة رويترز الى ان الولايات المتحدة أوضحت ان دعوة العراق الى اجراء محادثات مع رئيس لجنة التفتيش لن يثنيها عن عزمها اطاحة الرئيس العراقي صدام حسين رغم إعلان بغداد انها جادة في عرضها لاجراء المحادثات.

- شون ماك كورماك الناطق باسم مجلس الامن القومي الامريكي أفاد بأن سياسة واشنطن إزاء بغداد لم تتغير، مشدداً على موقف الولايات المتحدة الداعي لاطاحة الرئيس العراقي.

- اعتبر القيادي في المؤتمر الوطني العراقي أحمد الجلبي في مقابلة مع شبكة تلفزيون فوكس نيوز الأميركية أن الرئيس العراقي سيستخدم أسلحة الدمار الشامل في مستقبل قريب، مؤكداً أن لدى صدام حسين اسلحة كيمياوية وبايولوجية متقدمة وأنه انتج أسلحة بايولوجية تحتوي على مزيج من فايروسات الجدري ومرض إيبولا بحسب ما قنلت عنه وكالة فرانس برس في مقابلته مع فوكس نيوز.

- من جهة أخرى، استبعد رئيس لجنة الامم المتحدة للمراقبة والتحقق والتفتيش هانس بليكس، في حديث لصحيفة الحياة اللندنية، نشر اليوم الاحد، .. استبعد زيارة بغداد قبل اعلان العراق موافقته الواضحة على استئناف عمليات التفتيش، مضيفا ان الوضع سيكون اسوا بكثير، اذا ما ذهب بنفسه الى بغداد، و انتهت المباحثات الى الفشل، بسبب تمسك الجانب العراقي بالشروط التي طرحها خلال اجتماعات جنيف.

- وفي العاصمة الروسية صرح الكسندر سلتانوف نائب وزير الخارجية الروسي، ان اقتراح العراق اجراء محادثات مع رئيس لجنة التفتيش يعد خطوة الى الامام، مضيفاً ان معلوماته يؤكد أن المقترحات العراقية لا ترتبط بأي شروط لا يمكن القبول بها في اطار تسوية شاملة.

- إنضمت سلطنة عُمان الى كل من السعودية وايران في معارضة قيام الولايات المتحدة بهجوم عسكري ضد العراق. وزير الخارجية العُماني يوسف بن علوي أكد ذلك عندما التقى الرئيس الايراني محمد خاتمي في طهران.

- الى ذلك، أعلنت جامعة الدول العربية ترحيبها بقرار العراق إعادة المفتشين الدوليين. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت مساعد أمين عام الجامعة العربية للشؤون الدولية محمد زكريا اسماعيل أن الدعوة العراقية هانز بليكس الى زيارة بغداد هي خطوة ايجابية وبناءة.

- حذر المستشار الالماني غيرهارد شرودر ووزير خارجيته يوشكا فيشر من اي هجوم محتمل على العراق، مؤكدين ضرورة التوصل الى حل للنزاع في الشرق الاوسط اولا.

- على صعيد آخر ذكرت صحيفة صندي تلكراف البريطانية، ان رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، حث الرئيس بوش بشكل شخصي، على الدعوة لاستئناف مباحثات السلام في الشرق الاوسط، قبل الشروع بتنفيذ أي هجوم ضد العراق، لكن البيت الابيض رفض الاستجابة لهذا الطلب بحسب الصحيفة.

- وفي استراليا اعلن رئيس اركان القوات المسلحة انه لا توجد أي عوائق امام مشاركة القوات الاسترالية في الحرب ضد العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG