روابط للدخول

مسؤول أميركي يؤكد نية واشنطن تغيير النظام العراقي / إيران والسعودية تعارضان ضرب العراق


- أعلن معاون وزير الخارجية الأميركي John Bolton أن واشنطن تهدف إلى إطاحة الرئيس العراقي سواء سمح بعودة مفتشي الأمم المتحدة إلى العراق أم لا. - أعرب وزيرا خارجية إيران والسعودية عن معارضتهما المشتركة لأي إجراء عسكري تشنه الولايات المتحدة على العراق. - حذرت صحف سعودية الولايات المتحدة اليوم من حدوث كارثة كبرى في الشرق الأوسط في حال مضت واشنطن قدما في خططها الهادفة إلى شن حرب على العراق وإطاحة الرئيس العراقي صدام حسين.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن معاون وزير الخارجية الأميركي John Bolton في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية اليوم أن واشنطن تهدف إلى تغيير النظام الحاكم في العراق، سواء سمح الرئيس العراقي صدام حسين بعودة مفتشي الأمم المتحدة إلى العراق أم لم يوافق.
يذكر أن وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري) بعث أول من أمس الخميس برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي آنان) دعا فيها رئيس مفتشي الأمم المتحدة (هانس بلكس) لزيارة بغداد لإجراء مباحثات فنية مع الجانب العراقي.

- وفي العاصمة الفيليبينية (مانيلا) اتهم وزير الخارجية الأميركي العراق اليوم بمحاولة التسويف في التزاماته بنزع سلاحه، من خلال دعوة كبير مفتشي الأسلحة إلى زيارة العراق بدلا من تدمير الأسلحة موضوعة البحث.

- أعرب وزيرا خارجية إيران والسعودية عن معارضتهما المشتركة لأي إجراء عسكري تشنه الولايات المتحدة على العراق.
وأضاف الوزير السعودي – الأمير سعود الفيصل – في طهران اليوم أن بلاده دأبت على معارضة أي هجوم على أي بلد عربي أو مسلم، وأن هذا يشمل العراق أيضا.
من جانبه أكد الوزير الإيراني (كمال خرزي) أن هذا الموقف يمثل موقف بلاده.

- حذرت صحف سعودية الولايات المتحدة اليوم من حدوث كارثة كبرى في الشرق الأوسط في حال مضت واشنطن قدما في خططها الهادفة إلى شن حرب على العراق وإطاحة الرئيس العراقي صدام حسين.

- نسبت وكالة رويترز الى السفير العراقي الدائم لدى الأمم المتحدة محمد الدوري أن الدعوة العراقية لبليكس هي إجراء سياسي وديبلوماسي هدفه الدفاع عن النفس. فالإتهام الموجه الى بغداد هو أنها لا تسمح للمفتشين بالعودة. الحكومة العراقية أعلنت الآن استعدادها لإستقبال رئيس المفتشين والبحث في معه في التمهيد لعودة فرقه التفتيشية الى العراق.

- أعرب رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور ريتشارد شيلبي عن قناعته بأن الحكومة العراقية تواصل تطوير اسلحة الدمار الشامل في عدة مواقع، وأن الحاجة تدعو الى القيام بضربات وقائية بغية منع الرئيس العراقي من إلحاق الأضرار بالأميركيين.

- نقلت وكالة اسوشيتد برس عن الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش المصري الجنرال المتقاعد صلاح حلبي أن النظام العراقي غير قادر على مواجهة أي هجوم أميركي يهدف الى إطاحته، مشدداً في مقابلة أجرتها معه الوكالة العالمية على ان الجيش العراقي سينهار تحت وقع الضربات الأميركية كقلعة من الرمال.

على صلة

XS
SM
MD
LG