روابط للدخول

مقابلة مع رئيس معهد العراق للديمقراطية / عرض الفيلم العراقي نبض المشرق / مسرح جديد في بابل


- مقابلة من أربيل مع رئيس معهد العراق للديمقراطية حول الثقافة الديمقراطية ودور المعهد في أداء مهمة بناء مؤسسات المجتمع المدني. - نبذة عن الفنانة زهور حسين. - يستضيف المركز العربي المسيحي في لندن المخرج العراقي فريد حنا العقراوي لعرض فيلمه «نبض المشرق». - تستعد الجهات المشرفة على مهرجان بابل الدولي لتهيئة وإعداد منطقة البحيرة الواقعة خلف المسرح البابلي في المدينة التاريخية «بابل» لاقامة مسرح جديد، تحت مسمى «البادية». - افتتح مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين المعرض الدولي الأول للكتاب الذي تنظمه مكتبة الإسكندرية بمناسبة اختيار مدينة الإسكندرية عاصمة للكتاب في العالم للعام 2002.

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية، أقامها مبدعون عراقيون في الداخل والخارج فضلا عن رسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

--- فاصل ---

مقابلة الأسبوع..
عرض مراسلنا في أربيل، أحمد سعيد لموضوع الثقافة الديمقراطية في حديث مع رئيس معهد العراق للديمقراطية ودور المعهد في أداء مهمة بناء مؤسسات المجتمع المدني:

(المقابلة)

--- فاصل ---

صفحة لزهور حسين..
في المرحلة التي كان الغناء والطرب العادي يحتل المسارح والملاهي كان الغناء الأصيل ينمو ويزدهر أيضا عبر قدرات المرحوم رشيد القندرجي، والصوت الصداح للأستاذ محمد القبانجي وبقية المطربين، وبين هذين التيارين المتضاربين كان صوت زهور حسين يتبلور ويتكامل في الحفلات العائلية ومناسبات النساء، حيث كان صوتها يصدح بالتهاليل والمدائح النبوية التي كانت تقام في مسقط رأسها.
ولم يكن لهذا الصوت ذي البحة المحببة أن يستكين لطقوس الحفلات المصغرة فكان نزوحها إلى بغداد مع عائلتها،فاستقر بها المقام في مدينة الكاظمية، ومنها بدأت تطلعات "زهور" تنمو وتنشد إلى صور الحياة البغدادية، وظهور الأصوات الجميلة على المسرح الغنائي، وفي الحفلات التي تقام في البيوتات الشهيرة.
وما أن وصل صوتها وقدراتها إلى أسماع المغنين حتى وجدت نفسها تغني أول مرة في ملهى الفارابي سنة1938 إذ شد الأسماع والأذواق إلى مقام الدشت الذي كانت تؤديه خير أداء بشعر الحبوبي.

إن أنت لم تعشق ولم تدري ما الهوى
فكن حجرا من يابس الصخر جلمدا

أصبحت زهور حسين مطربة الحفلات الخاصة والعامة. فكتب لها ابرز شعراء الأغنية آنذاك أمثال عبد الكريم العلاف. سبتي طاهر. كما لحن لها عباس جميل رضا علي. سعيد العجلاوي. خضير الياس.
وفي سنة 1942 دخلت دار الإذاعة.فغنت مقام الدشت فعمت شهرتها لمالها من قدرة على الخلق والصياغة اللحنية.
يقول الفنان عباس جميل عن زهور حسين: تعرفت على زهور حسين سنة 1942 في دار الإذاعة حيث قدمت مقام الدشت وأغنية عراقية قديمة. ومنذ ذلك التاريخ بدا الملحنون بالبحث عن الحان يقدموها لصوت زهور حسين القوي الذي يتمتع بأبعاد غنائية كبيرة. وفي سنة 1948 كان لي لقاء آخر معها حيث لحنت لها أغنية- أخاف احجي وعلي الناس يكلون. تأليف محمد العزاوي، وهذه الأغنية حولت الخط الغنائي الذي كانت تسير عليه زهور حسين وهو تحول من الميزان الثقيل إلى الميزان السريع، لذلك وجدت لها شخصية متميزة لم ينافسها فيه سوى لميعة توفيق ووحيدة خليل. لان الفنانتين كانتا تقدمان اللون الغنائي الريفي وهو الأقرب إلى لون زهور حسين.
وصوت زهور حسين تتخلله بحة محببة للقلوب، مما كانت تضيف إلى أذن المستمع الحنان والتعاطف وكانت تجربتي اللحنية معها في مقام البنجكاه والذي خرجت منه بأغنية- آني الي أريد احجي – من كلمات حارث سليم محمود. ومن اشهر الأغاني التي لحنتها لها غريبة من بعد عينج يايمة – يم اعيون حراكة – جيت لهل الهوى – هله وكل الهلة.

--- فاصل غنائي ---

تقرير ثقافي من السليمانية..

--- فاصل ---

أخبار منوعة..
يستضيف المركز العربي المسيحي في لندن المخرج العراقي فريد حنا العقراوي لعرض فيلمه «نبض المشرق» وذلك يوم الجمعة المقبل الساعة السابعة مساءاً على قاعة المركز.
الفيلم يتحدث عن تاريخ الرهبنة في العراق وكيف قام الراهب هرفرد بتأسيس أول دير عام 624 في منطقة الموصل. ورغم الظروف والدمار والحملات الحربية التي حصلت في المنطقة إلا أن الدير ما زال شامخا إلى اليوم.

--- فاصل ---

في إطار الاستعدادات لإقامة مهرجان بابل الدولي تستعد الجهات المشرفة على هذه الاحتفاليات السنوية لتهيئة وإعداد منطقة البحيرة الواقعة خلف المسرح البابلي في المدينة التاريخية «بابل» لاقامة مسرح جديد، تحت مسمى «البادية».
وذكر مصدر مسؤول في اللجنة العليا التي تشرف على المهرجان أن هذا الإجراء اتخذ لإتاحة الفرصة الواسعة لتمكين الزوار من الإطلاع على اكبر مساحة ممكنة، وعلى امتداد المدينة التاريخية بابل.

--- فاصل ---

افتتح مدير مكتبة الإسكندرية إسماعيل سراج الدين المعرض الدولي الأول للكتاب الذي تنظمه مكتبة الإسكندرية بمناسبة اختيار مدينة الإسكندرية عاصمة للكتاب في العالم للعام 2002. وتشارك في المعرض 120 دار نشر من مصر وسورية ولبنان والأردن والسعودية والكويت ودولة الإمارات العربية وإيطاليا وبريطانيا, ويستمر حتى 6 آب.
عن المشاركة العراقية هذا تقرير من مراسلنا أحمد رجب:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

ونختم برسالة ثقافية من مراسلنا في عمان..

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG