روابط للدخول

القوات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى / مناقشة تغييرات ترمي إلى تعزيز الديمقراطية في أندونيسيا


- أفاد رئيس أركان الحرب الإيراني الجنرال حسن فيروز أبادي بأن مجلس الأمن القومي الإيراني ناقش ما وصفه بتهديدات أميركية ضد إيران. - وُضعت القوات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى اليوم الخميس، بعد أن قُتل سبعة أشخاص وجُرح ما لا يقل عن 80 آخرين في انفجار قنبلة في الجامعة العبرية في القدس يوم أمس. - بدأت الجمعية الاستشارية الشعبية في إيندونيسيا اليوم الخميس مناقشة تغييرات رامية إلى تعزيز الديمقراطية في البلاد بعد عقود من الحكم الاستبدادي.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن وزير الطاقة الأميركي سبينسير أبراهام أن الولايات المتحدة تريد من روسيا أن توقف تعاونها النووي مع إيران. أبراهام صرح بذلك في موسكو بعد عدة أيام من المباحثات مع مسؤولين روس. وقال الوزير الأميركي إن بلاده تشعر بقلق شديد إزاء الخطط الروسية لبناء خمسة مفاعلات نووية جديدة في إيران واستكمال بناء مفاعل قرب مدينة بو شهر. أبراهام أشار إلى أن إيران تسعى إلى امتلاك أسلحة للدمار الشامل بما فيه سلاح نووي، وكذلك صواريخ بعيدة المدى، مضيفا أن هذا هو سبب المساعي التي تبذلها واشنطن باطراد من أجل وقف التعاون النووي بين موسكو وطهران، على حد قوله.

- على صعيد متصل، أفاد رئيس أركان الحرب الإيراني الجنرال حسن فيروز أبادي بأن مجلس الأمن القومي الإيراني ناقش ما وصفه بتهديدات أميركية ضد إيران. التلفزيون الحكومي الإيراني نسب إلى فيروز أبادي أن قوات بلاده مستعدة استعدادا كاملا لصد هجوم أميركي محتمل، على حد قوله. وأصدر المرشد الأعلى للثورة الإسلامية آية الله علي خامنئي أوامر إلى القوات المسلحة بأن تكون على أهبة الاستعداد لمثل هذا التطور. يُذكر أن الرئيس الأميركي جورج بوش وصف إيران بأنها جزء من محور الشر الذي يضم أيضا العراق وكوريا الشمالية. إلا أن وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد أعلن منذ يومين أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى تغيير النظام في إيران.

- وُضعت القوات الإسرائيلية في حالة تأهب قصوى اليوم الخميس، بعد أن قُتل سبعة أشخاص وجُرح ما لا يقل عن 80 آخرين في انفجار قنبلة في الجامعة العبرية في القدس يوم أمس. وزارة الخارجية الأميركية أفادت بأن خمسة أميركيين كانوا من بين القتلى وأربعة من بين الجرحى. وأعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن الانفجار، مشيرة إلى أن الهجوم جاء انتقاما من غارة إسرائيلية على مدينة غزة الأسبوع الماضي قتل فيها قائد الجناح العسكري لحماس، صلاح شحادة، إضافة الى إصابة 14 مدنيا آخرين بجروح. وتفيد تقارير إخبارية بأن القوات الإسرائيلية اقتحمت مدينة بيت جلاّ حيث دمرت بيت انتحاري فلسطيني فجر نفسه في القدس منذ خمسة أيام.
من جهة أخرى، أفادت وكالات أنباء عالمية بأن تقريرا أصدرته الأمم المتحدة حول مجزرة وقعت في مخيم جنين بالضفة الغربية في نيسان الماضي يحمّل الفلسطينيين والإسرائيليين المسؤولية عما حدث. التقرير يدحض مزاعم فلسطينية بأن مئات المدنيين لقوا مصرعهم خلال الأحداث الدامية. كما تشير الوثيقة إلى أن 52 فلسطينيا و23 جنديا إسرائيليا قُتلوا في المخيم. ويشجب التقرير الفلسطينيين لوضعهم مقاتلين وأسلحة في مناطق مدنية بالمخيم، إلى جانب استنكاره قيام الجانب الإسرائيلي باستخدام دبابات وجرّافات في مناطق سكنية، ولشن هجمات على سيارات إسعاف وتعريض حياة الطاقم الطبي للخطر.

- أسقطت طائرات تابعة للتحالف الدولي المناهض للإرهاب قنابل يبلغ وزنها 500 باون على ثلاثة مخابئ تحت الأرض شرقي أفغانستان قرب الحدود مع باكستان. متحدث عسكري أميركي قال للصحافيين اليوم الخميس إن الطائرات التي نفذت العملية يوم أمس لم تكن أميركية، لكنه لم يكشف تابعيتها. المتحدث أشار إلى أن المخابئ كانت تحوي ذخائر ومتفجرات، مضيفا أن خبراء عسكريين اعتبروا إخلاءها بطريقة يدوية عملا خطيرا جدا. وكالة الأنباء الأفغانية الإسلامية أفادت بأن شخصا قُتل أثناء القصف، لكن مصادر مستقلة لم تؤكد هذا الخبر. كما ليس من الواضح إذا كانت المخابئ تعود إلى تنظيم القاعدة.
من جهة أخرى، خرج مئات الأفغانيين إلى الشوارع في مدينة خست شرقي البلاد احتجاجا على العلاقات بين الرئيس الانتقالي حامد كارزاي والتحالف الشمالي. المتظاهرون وغالبيتهم من أصل بشتوني، دعوا إلى إقصاء محافظيْ ولايتيْ باكتيا وخست اللذين عيّنهما كارزاي عن منصبيهما.
كذلك اتهم المحتجّون الرئيس الأفغاني بالإفراط في الاعتماد على الطاجيكيين من التحالف الشمالي في المناصب الحكومية بالعاصمة كابل.

- شجبت الولايات المتحدة اليوم الخميس انفجار قنبلة في الجامعة العبرية في الجامعة العبرية في القدس أمس أدى إلى مقتل سبعة أشخاص وإصابة ما لا يقل عن 80 آخرين في بجروح. السفير الأميركي في إسرائيل دينيل كورتسيل قال إن على الإسرائيليين والفلسطينيين أن لا يستنكروا العملية فحسب بل وكذلك أن يعملوا سوية من أجل وضع حد للإرهاب فورا.
في غضون ذلك، أفادت وكالات أنباء عالمية بأن تقريرا أصدرته الأمم المتحدة حول مجزرة وقعت في مخيم جنين بالضفة الغربية في نيسان الماضي يحمّل الفلسطينيين والإسرائيليين المسؤولية عما حدث. التقرير يدحض مزاعم فلسطينية بأن مئات المدنيين لقوا مصرعهم خلال الأحداث الدامية. كما تشير الوثيقة إلى أن 52 فلسطينيا و23 جنديا إسرائيليا قُتلوا في المخيم. ويشجب التقرير الفلسطينيين لوضعهم مقاتلين وأسلحة في مناطق مدنية بالمخيم، إلى جانب استنكاره قيام الجانب الإسرائيلي باستخدام دبابات وجرّافات في مناطق سكنية، ولشن هجمات على سيارات إسعاف وتعريض حياة الطاقم الطبي للخطر.
يُذكر أن إسرائيل رحبت بالتقرير لكنها نفت أن قواتها المسلحة ارتكبت مجزرة في المخيم. أما كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات فقد صرح بأن إسرائيل ارتكبت جرائم ضد الإنسانية.

- بدأت الجمعية الاستشارية الشعبية في إيندونيسيا اليوم الخميس مناقشة تغييرات رامية إلى تعزيز الديمقراطية في البلاد بعد عقود من الحكم الاستبدادي. من المتوقع أن يتناول الاجتماع الذي سيستغرق 10 أيام، إدخال تغييرات على دستور عام 1945 من أجل تمرير انتخابات رئاسية مشتركة وإحالة الجمعية إلى هيئة منتخَبة كليا.

- يواصل البرلمان التركي مناقشة سلسلة إصلاحات يطالب الاتحاد الأوروبي بتنفيذها كشرط لعضوية أنقرة في الاتحاد. تقارير إخبارية أشارت إلى أن لجنة برلمانية سبق وأن أقرت تنفيذ الإصلاحات لكن بعض التغييرات المقترحة تواجه معارضة شديدة من قبل حزب العمل القومي. يُذكر أن الإصلاحات تضم إلغاء عقوبة الموت أيام السلام ورفع الحظر عن تعليم اللغة الكردية وبث البرامج باللغة بها وغيرهما من التغييرات الرامية إلى تعزيز حرية التعبير.

على صلة

XS
SM
MD
LG