روابط للدخول

انفجار في الجامعة العبرية في القدس / مساعدات مالية أوروبية إلى السلطة الفلسطينية / محادثات أميركية-روسية في موسكو


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - حركة حماس الفلسطينية الإسلامية تعلن مسؤوليتها عن الانفجار الذي وقع في الجامعة العبرية في القدس اليوم وأسفر عن مصرع سبعة أشخاص على الأقل وإصابة أكثر من سبعين آخرين بجروح. - الاتحاد الأوربي يمنح مساعدات مالية إضافية إلى السلطة الفلسطينية. - مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة يقرر تمديد مهمة قوات حفظ السلام الدولية في لبنان لفترة أخرى من ستة أشهر. - محادثات أميركية-روسية في موسكو للبحث في قضايا انتشار الأسلحة النووية. - وزير خارجية كوريا الشمالية يصرح إثر اجتماعه مع نظيره الأميركي بأن بلاده ترغب في استئناف الحوار مع الولايات المتحدة.

تفاصيل الأنباء..

- لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم فيما أصيب أكثر من سبعين آخرين بجروح في الانفجار الذي وقع اليوم الأربعاء في الجامعة العبرية في القدس.
ناطق باسم حركة حماس الفلسطينية الإسلامية المتطرفة ذكر أن الهجوم نُفذ انتقاما للغارة الجوية الإسرائيلية على غزة الأسبوع الماضي والتي أسفرت عن مقتل أربعة عشر شخصا، بينهم زعيم الجناح العسكري للحركة.
انفجار اليوم وقع في كافتيريا الجامعة العبرية. وعلى الرغم من العطلة الصيفية فإن امتحانات كانت تجرى لبعض الطلبة. وكانت الكافيتيريا مزدحمة أثناء وقوع الانفجار.
كتائب عز الدين القسام التابعة لحركة حماس أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم في بيان أرسلته بالفاكس إلى وكالة (رويترز).
هذا وقد جرت العملية بعد يوم واحد من قيام انتحاري فلسطيني بتفجير نفسه في القدس ما أسفر عن مصرعه وإصابة أربعة إسرائيليين بجروح.

- أعلنت المفوضية الفلسطينية أنها ستمنح السلطة الفلسطينية مساعدات مالية إضافية بقيمة تسعة ملايين ونصف المليون يورو "لتلبية الاحتياجات الإنسانية المُلّحة" للفلسطينيين. وبذلك يرتفع إجمالي المساعدات التي قدمها الاتحاد الأوربي للسلطة الفلسطينية خلال العام الحالي ثمانية عشر مليون يورو.
الناطق باسم المفوضية الأوربية (غونار فيغاند) صرح اليوم بأن المساعدات ضرورية لأن الحكومة الإسرائيلية لم تلتزم تعهدها بالإفراج عن رسوم الضرائب والجمارك المستحقة للسلطة الفلسطينية.
لكنه أضاف أن الاتحاد الأوربي سيطلب شفافيةً أكبر من السلطة الفلسطينية في المستقبل وذلك للمساعدة في "دعم عملية الإصلاح"، بحسب تعبيره.

- قرر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تمديد مهمة قوات حفظ السلام الدولية في لبنان لفترة أخرى من ستة أشهر.
يذكر أن هذه المهمة بدأت قبل أربعة وعشرين عاما.
القرار الذي صدر بإجماع الدول الخمس عشرة الأعضاء في مجلس الأمن أقر أيضا تقريرا لأمين عام الأمم المتحدة (كوفي أنان) اتهم فيه إسرائيل وحزب الله اللبناني أخيرا بالانتهاك المتكرر للحدود الدولية بين البلدين.
القوات الدولية المؤقتة في لبنان شُكلت في آذار 1978 للإشراف على انسحاب القوات الإسرائيلية من جنوب لبنان. لكن إسرائيل لم تنسحب إلا في أيار عام 2000.
وقد تم تقليص عدد القوات تدريجيا منذ انسحاب القوات الإسرائيلية. فقد كان عددها يبلغ نحو خمسة آلاف وثمانمائة فرد في مطلع العام الماضي، لكنه تقلّص إلى نحو ثلاثة آلاف وستمائة عنصر في الوقت الحالي. ومن المتوقع أن يُقلّصَ إلى ألفي عنصر فقط.
هذا ويشارك في عملية حفظ السلام الدولية في لبنان عسكريون من فيجي وفرنسا وغانا والهند وإيطاليا وبولونيا وأوكرانيا.

- اجتمع مسؤولان أميركيان كبيران اليوم الأربعاء في موسكو مع وزير الطاقة الذرية الروسي للبحث في قضايا انتشار الأسلحة النووية.
اجتماع وزير الطاقة الأميركي (سبنسر أبراهام) ووكيل وزارة الخارجية الأميركية لشؤون السيطرة على التسلح (جون بولتن) مع الوزير الروسي (ألكساندر روميانتسوف) جرى وسط توترٍ في شأن خطة الحكومة الروسية لزيادة التعاون النووي مع إيران.
يذكر أن موسكو أعلنت خططا لبناء خمسة مفاعلات نووية في إيران، إضافة إلى المنشأة التي يجرى تشييدها حاليا في (بوشهر).
وتعارض واشنطن هذه الخطط لقلقها من احتمال أن تُساعدَ إيران في تطوير أسلحة نووية.
هذا ولم تعلن تفاصيل المحادثات الأميركية الروسية. كما تم إلغاء مؤتمر صحفي كان مقررا عقده للحديث عن سبل تعزيز التعاون بين روسيا والولايات المتحدة في مجال منع انتشار التكنولوجيا النووية.

- أعلن وزير خارجية كوريا الشمالية (بايك نام صن) أن بلاده ترغب في استئناف الحوار المتعثر مع الولايات المتحدة.
(بايك) صرح بذلك اليوم إثر اجتماعه مع وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) على هامش المؤتمر الإقليمي لرابطة دول جنوب شرقي آسيا في بروناي دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل. لكنه ذكر أن "كل شيء جرى على نحوٍ مُرضٍ" في الاجتماع، بحسب تعبيره.
منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوربي (خافيير سولانا) صرح بأن الاجتماع بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية قد يمهد نحو استئناف المحادثات بين الكوريتين الشمالية والجنوبية.
الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية (ريتشارد باوتشر) ذكر أن الولايات المتحدة ستدرس التصريحات الكورية الشمالية قبل اتخاذ قرار في شأن عقد أي محادثات أخرى للمتابعة.
اجتماع (باول) مع (بايك) جرى بعد ساعاتٍ فقط من وصف صحيفة الحزب الشيوعي الكوري الشمالي "رودونغ سينمون" الولايات المتحدة بأنها "رأس الشر". ودعت إلى انسحاب القوات الأميركية من كوريا الجنوبية.
كوريا الشمالية اتهمت كوريا الجنوبية اليوم أيضا بانتهاك مياهها الإقليمية من خلال إرسال سفن حربية إلى المياه المتنازع عليها حيث وقعت اشتباكات بحرية بين البلدين في الآونة الأخيرة.

- أصدرت دول المحيط الهادئ والاتحاد الأوربي بيانا مشتركا اليوم الأربعاء دعت فيه باكستان إلى وقف جميع النشاطات الإرهابية. البيان صدر خلال مؤتمر وزراء خارجية رابطة دول جنوب شرقي آسيا في بروناي.
وقد رحب البيان بالتزام باكستان مكافحة الإرهاب. لكنه دعا إسلام آباد إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتنفيذ هذا التعهد.
كما أشار إلى أهمية قيام باكستان بوقف نشاطات الإرهابيين في أراضيها، خاصة نشاطات الانفصاليين الكشميريين الذين يهاجمون مناطق في كشمير التي تخضع للسيطرة الهندية.

على صلة

XS
SM
MD
LG