روابط للدخول

اتفاق مفاجئ بين الحكومة السودانية وجيش التحرير الشعبي السوداني


فجأة انتعشت الآمال بتحقيق اختراق في السودان عندما أعلن الأسبوع الماضي مسؤولون في الخرطوم وممثلون لجيش التحرير الشعبي السوداني الاتفاق على مبدأ تحقيق المصير والحرية الدينية لشعب جنوب السودان. وأكد الجانبان أن حل هاتين المسألتين سيقود بسرعة إلى التوصل إلى اتفاق الشهر المقبل على سلام شامل بما في ذلك تقاسم الثروة النفطية للبلاد. أول من أمس الأحد أعلن غازي صلاح الدين عكباني مستشار الرئيس السوداني لشؤون السلام أن القتال بين القوات الحكومية ومقاتلي الجبهة توقف، مضيفاً أن الجانب الحكومي سيبقى في حال يقظة. وزاد أن الخرطوم ستحرص على عدم حدوث أي تغيير في ميزان القوة، وأنها تسعى إلى عقد اتفاق على وقف النار في أسرع وقت ممكن. وكان الرئيس السوداني عمر البشير التقى السبت في العاصمة الكينية نيروبي زعيم جبهة التحرير الشعبية (جون كرنك) وتحادثا مدة ساعتين ليعلنا بعدها أنهما صادقا على إطار لمحادثات يكون هدفها إنهاء الحرب المستمرة منذ تسعة عشر عاماً، وهي الأطول بين الحروب الأهلية في أفريقيا وأسفرت حتى الآن عن سقوط مليوني قتيل من الجانبين. حلقة هذا الأسبوع من برنامج عالم متحول نكرسها لهذا الموضوع، ونتساءل كيف حدث هذا التطور؟ وماذا يمكن أن تسفر عنه المفاوضات المقبلة؟ وفي حال تم الاتفاق على حد نهائي، ماذا سيكون شكله وهل سيصمد؟ وفي سياق العرض نتحدث إلى كاتب سوداني كي يعلق على هذه التطورات.

على صلة

XS
SM
MD
LG