روابط للدخول

العقيد الركن حامد سالم الزيادي


يبدأ ضيف الحلقة الحديث عن والده الذي كان معروفاً في الوسط العشائري، والذي مات مخلفاً وراءه عائلة كبيرة. بدأ (حامد الزيادي) يعي منذ طفولته التي قضاها في الديوانية، أن المجتمع العراقي يعيش حالة من الظلم والجهل. وبعد ثورة 14 تموز بدأت التناحرات الحزبية تأخذ مداها داخل المجتمع العراقي. عام 1963 دخل الكلية العسكرية، وكان قد انتسب سابقاً إلى حزب البعث العربي الاشتراكي. وعندما سيطر حزب البعث على الحكم في العراق عام 1968، التحق بالقوات العراقية في الأردن حيث كان الجيش العراقي يعاني حالة مزرية. ثم يتطرق ضيف الحلقة إلى قضية (ناظم كزار)، وكيف أن الحزب تحول إلى أداة في يد فئة تحكم البلاد بيد من حديد. وينتقل في حديثه ليصف أسلوب صدام حسين في إذكاء الحقد الطائفي مستغلاً اندلاع الحرب العراقية الإيرانية. لم يكن العقيد الركن (حامد الزيادي) راضياً عن ذلك، فتحول كما فعل غيره من العراقيين للانضمام إلى قوات بدر المعارضة والمتمركزة في إيران. ولكن انعكاسات هذا التحول كانت مؤلمة على المستوى الشخصي، إذ مورس القمع على زوجته وأولاده وإخوانه داخل العراق. المزيد عن حياة الضيف تستمعون إليه في هذه الحلقة.

على صلة

XS
SM
MD
LG