روابط للدخول

مخاوف في واشنطن من أن يداهم صدام الكويت ويتخذها رهينة / العراق يؤكد استعداده لصد أي هجوم أميركي


طابت أوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الأمير، يحييكم ويقدم لحضراتكم برفقة الزميلة ولاء صادق، متابعة للشأن العراقي، كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم. ويشارك معنا في العرض مراسلو الإذاعة في عدد من العواصم العربية. مخاوف في واشنطن من أن يداهم صدام الكويت ويتخذها رهينة، واجتماعات مكثفة في الكويت لبحث سبل مواجهة تداعيات الضربة الأميركية المحتملة ضد العراق، كانت من بين العناوين التي طالعتنا بها صحف اليوم.

ومن العناوين الأخرى نقرأ في صحيفة الحياة أن العراق يؤكد استعداده لصد أي هجوم أميركي، والعاهل الأردني يدعو إلى الحوار مع بغداد.

وفي صفحات الرأي نشرت صحيفة الحياة مقالا بعنوان: المؤسسة العسكرية العراقية، ما بعد تغيير النظام.

--- فاصل ---

ننتقل إلى صحيفة الشرق الأوسط، وعناوين تقول:
- جنرالات كبار في القيادة العسكرية الأميركية يفضلون الاستمرار في احتواء العراق، بدلا من غزوه.
- العراق يرد على بلير بشأن أسلحة الدمار الشامل، ويبدي استعداده مجددا لاستقبال بعثة بريطانية.
كما نشر صحيفة الشرق الأوسط، في عددها الصادر اليوم، مقال رأي كتبه عدنان حسين بعنوان: الفطيسة العراقية.

--- فاصل ---

نواصل مستمعي الكرام، عرض ابرز العناوين ذات الصلة بالشأن العراقي، ونقرأ في صحيفة الزمان:
- الأركان التركية تعمم خطة التعامل مع الوضع العراقي، في حالة توجيه ضربة أميركية.
وفي الزمان أيضا:
- الحكيم إلى واشنطن قريبا، للاجتماع مع مسؤولين أميركيين.
- مناطيد معرقلة للصواريخ في سماء بغداد.
وفي صفحات الرأي نشرت الزمان مقالا بعنوان: واشنطن بين خيار ضربة محدودة والاستمرار في الاحتواء.

--- فاصل ---

وعلى الصفحة الأولى، للقدس العربي، نقرأ أن لندن وواشنطن تكثفان التحضير لضرب العراق، بتسهيلات عربية، وبغداد تبدأ تعبئة شعبية، ومظاهراتها تدعو إلى الثورة في الدول المضيفة للقواعد العسكرية.
ومن عناوين الصفحات الداخلية:
- محللون غربيون: صدام مقتنع بحتمية الهجوم الأميركي سواء عاد المفتشون أم لا.

--- فاصل ---

ومن الصحف العربية الصادرة في المنطقة، نقرأ في صحيفة الوطن السعودية، أن الإعلام البريطاني، يطالب بلير بمبررات المشاركة في الحرب.

وفي دولة الإمارات، طالعتنا صحيفة الاتحاد بالعنوان التالي:
- بريطانيا تبدأ استعدادات لهجوم برمائي مع أميركا ضد العراق.

أما صحيفة البيان فقد نشرت حوارا مع وزير الخارجية العراقي، أشار فيه إلى أن الولايات المتحدة، تحاول تخريب علاقات بلاده، مع العرب.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الزمان، أن كبار العسكريين في القيادة العليا المشتركة للقوات المسلحة الأمريكية، حذروا من أن التدابير العسكرية التي يخطط لها البنتاغون حاليا، لن تنجح في منع الرئيس العراقي صدام حسين من الهجوم على العاصمة الكويتية واتخاذ سكانها كرهائن.

ونقلت الزمان، عن صحيفة صنداي تايمز اللندنية في عددها الصادر، يوم أمس الأحد أن هجوما عسكريا مباغتا يقوم به الرئيس العراقي على الكويت من شأنه تقويض جميع الحسابات العسكرية الأمريكية، كما انه سيؤخر الزحف على بغداد لأن الولايات المتحدة ستحتاج إلى وقت لتكوين تحالف جديد لتحرير الكويت مرة أخرى.

--- فاصل ---

نبقى مع صحيفة الزمان، التي ذكرت أن سكان بغداد يشاهدون هذا الأيام، مناطيد هوائية، ترتفع كل مساء فوق أبنية القصر الجمهوري ودور الوزراء.
واوضحت الزمان، أن قادة الدفاع الجوي العراقي، يعتقدون أنه بإمكان هذه المناطيد عرقلة عمل الطائرات المغيرة، وتضليل الصواريخ التي يتوقعون إطلاقها على بغداد في بدء العملية العسكرية الشاملة التي تلوح بها واشنطن بهدف إسقاط حكم الرئيس العراقي صدام حسين.

--- فاصل ---

تحت عنوان المؤسسة العسكرية العراقية ما بعد تغيير النظام، كتب عبد الحليم الرهيمي مقالا في صحيفة الحياة، طرح في مقدمته مجموعة تساؤلات عن مستقبل الجيش العراقي، وسبل تصفية الآثار السلبية التي لحقت بعموم المؤسسة العسكرية، خلال العقود الثلاثة الماضية.
ويرى الكاتب هذا الإطار، أن الإجابة على هذه التساؤلات تمر عبر مرحلتين، الأولى انتقالية عاجلة، والثانية استراتيجية، تعيد بناء الجيش وتضع له الضوابط الدستورية والقانونية.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الزمان، في تقرير من تركيا، أن حلقة بحث أقيمت في استنبول، تحت إشراف رئاسة الأركان التركية حول مستقبل العراق، أوصت الحكومة التركية، القيام بتدخل عسكري سريع تحت لواء تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين العراقيين، ومنعهم من العبور إلى تركيا، في حال قيام الولايات المتحدة بتوجيه ضربة عسكرية للعراق.

كما اقر المشاركون في الحلقة، بأن على تركيا أن تعلن بعد إطاحة النظام العراقي الحالي التزامها بالمحافظة على وحدة العراق وان تقوم بفرض رأيها في هذا الموضوع دفاعاً عن مصالحها وأمنها القومي.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، من القاهرة شارك معنا اليوم، مراسلنا احمد رجب، في عرض تابع فيه الشأن العراقي في بعض الصحف المصرية.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الزمان، مقال رأي كتبه خالد الخيرو تحت عنوان، واشنطن بين خيار ضربة محدودة والاستمرار في الاحتواء، رأى فيه الكاتب أن تسخين الملف العراقي هذه الأيام، لا يعني وجود ضربة وشيكة ضد نظام الرئيس صدام حسين، بقدر ما يشير إلى إبقاء حالة العراق ضمن دائرة الاحتواء، وهو ما يعتبره الكاتب هدفا استراتيجيا أمريكيا، يتحقق أما عن طريق ضربة محدودة تعيد مفتشي الأمم المتحدة إلى العراق، أو باتفاق دبلوماسي بين بغداد والأمم المتحدة.

وفي معرض تأكيد الكاتب، على صحة استنتاجه يشير إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش، غير موقفه في تصريحين أطلقهما خلال اقل من 20 يوما. فقال الرئيس بوش، في تصريحه الأول أن سياسة بلاده الثابتة هي العمل على تغيير نظام الحكم في بغداد. وفي تصريحه الثاني في الخامس والعشرين من الشهر الجاري، عاد الرئيس الأميركي ليقول انه ما زال يعتقد أن الرئيس العراقي يمثل مشكلة، وان الولايات المتحدة وحلفائها سيبقون الضغط عليه. وهو ما يراه الكاتب ترجمة فعلية لمفهوم سياسة الاحتواء.

--- فاصل ---

نتوقف مستمعي الكرام بعض الوقت مع مراسلنا في عمان حازم مبيضين، وهذا العرض لما كتب عن العراق، في بعض الصحف.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

الفطيسة العراقية: هو عنوان مقال كتبه عدنان حسين في صحيفة الشرق الأوسط، تناول فيه ما اسماه بالحركة الغريبة، التي قام بها بعض المعارضين العراقيين، في الفترة الأخيرة، بالدعوة إلى مؤتمر صحفي للإعلان عن بدئهم بالتحضير لحكومة مؤقتة تخلف نظام صدام.
حسين يرى أن المشروع مات قبل أن يولد لعدة أسباب منها عدم مشاورة باقي أطراف المعارضة، ورفضه من قبل الأحزاب الكردية، ثم عدم إعلانه من داخل العراق، حيث المناطق المحررة في الشمال.
ويختم الكاتب مقاله بالإشارة إلى أن الحكومة العراقية المؤقتة قضية حقيقية وجادة، وعلى أعلى مستوى من الأهمية، ولا ينبغي أن تعامل بالخفة التي عوملت بها الأسبوع الماضي في لندن، حسب قول الكاتب.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، محطتنا التالية في الكويت مع مراسلنا محمد الناجعي، الذي تابع الشأن العراقي في بعض الصحف الكويتية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

نقلت صحيفة الزمان عن عبد العزيز الحكيم، وهو قيادي في المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، أن قيادة المجلس أقرت المباشرة بإجراء اتصالات علنية مع الإدارة الأميركية. كما لم يستبعد قيام رئيس المجلس سيد محمد باقر الحكيم، بزيارة واشنطن بعد انتهاء مداولات بين زعماء المجلس، حول هذا المشروع.

--- فاصل ---

وأخيرا مستمعينا الكرام، هذا مراسلنا في بيروت، علي الرماحي، ومتابعة للشأن العراقي في بعض الصحف اللبنانية.

(تقرير بيروت)

على صلة

XS
SM
MD
LG