روابط للدخول

الملف الأول: الولايات المتحدة توجه دعوة الى ستة من زعماء المعارضة العراقية / صدام حسين يجتمع مع منتسبي القوات الجوية العراقية والتصنيع العسكري


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الامير، يحييكم ويقدم لحضراتكم، متابعة للشأن العراقي، كما تناولته وكالات انباء وصحف عالمية، ومن محاور الملف العراقي لهذا اليوم: - الولايات المتحدة توجه دعوة الى ستة من زعماء المعارضة العراقية، لاجراء محادثات في واشنطن، والناطق الرسمي باسم المجلس العسكري العراقي، في حديث مع اذاعة العراق الحر، ينتقد استبعاد بعض فصائل المعارضة العراقية من المحادثات. - في المانيا صحيفة اسبوعية تتوقع ان تقتصر مساهمة المانيا في الحرب المحتملة ضد العراق، على تقديم الدعم اللوجستي والمادي. ومن محاورنا الاخرى: - استطلاع للرأي في بريطانيا، يظهر ان اكثر من نصف البريطانيين يؤيدون أي محاولة اميركية لاسقاط الرئيس صدام. - الرئيس صدام حسين يجتمع مع منتسبي القوات الجوية العراقية، والتصنيع العسكري، والكويت تحذر بغداد من مغبة عدم التعامل بشكل جدي مع التهديدات الاميركية. وفي ملف اليوم، يتابع مراسلنا في السليمانية ردود الفعل الكردية على دعوة واشنطن.

--- فاصل ---

أفادت وكالات الانباء ان وزارة الخارجية الاميركية، اكدت يوم امس، ان واشنطن وجهت دعوة الى ستة من زعماء المعارضة العراقية لاجراء محادثات في واشنطن حول مستقبل العراق.
ونقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن المتحدث باسم الخارجية الاميركية، فريدريك جونس، انه تم توجيه دعوة الى ستة من زعماء المعارضة العراقية للمشاركة في واشنطن في اجتماع يعقد في التاسع او السادس عشر من شهر آب المقبل، في هذا السياق نقلت وكالة اسوشيتدبرس للانباء، عن نبيل موسوي، الناطق باسم المؤتمر الوطني العراقي المعارض، ان المؤتمر قبل الدعوة التي وجهة اليه للمشاركة، مشيرا الى ان الاجتماع سيكون الاول من نوعه، الذي ينظم بشكل مشترك بين وزارة الخارجية والدفاع الاميركية، وهو ما وصفه موسوي بان الادارة الاميركية توصلت اخيرا الى سياسة موحدة.
وفيما يتعلق بموقف الحزبين الكرديين الرئيسيين، الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي، من دعوة واشنطن، ذكرت وكالة اسوشيتدبرس، ان ممثلي هذه الاحزاب في لندن وانقرة، اعربوا عن علمهم بهذه الدعوة، لكنهم لم يستطيعوا تأكيد مواقف قيادة الحزبين.
وفي هذا السياق، مستمعي الكرام، اتصلت اذاعة العراق الحر، بالمحلل السياسي الكردي د. محمود عثمان، وسألناه عن رد فعل القيادات الكردية.

(مقابلة مع د. محمود)

ولالقاء المزيد من الضوء على دعوة واشنطن، اتصلنا بالعميد توفيق الياسري الامين العام للائتلاف الوطني العراقي، والناطق الرسمي باسم المجلس العسكري العراقي، وسألناه عن دور العسكريين العراقيين في هذه المباحثات.

(مقابلة مع العميد توفيق)

وفي السليمانية تابع مراسلنا سعد عبد القادر، ردود الفعل الكردية على دعوة واشنطن.

(تقرير السليمانية)

--- فاصل ---

من اذاعة العراق الحر اذاعة اوروبا الحرة في براغ، نواصل مستمعي الكرام، بث فقرات الملف العراقي.

أفادت وكالة رويترز للانباء، ان استطلاعا للرأي نشر اليوم الاحد، أظهر ان اكثر من نصف البريطانيين يعارضون نشر قوات بريطانية في اي حملة عسكرية تقودها الولايات المتحدة ضد العراق.
واظهر الاستطلاع الذي شمل اراء نحو الف وثمانـمائة شخص، ونشر في صحيفة صنداي تايمز البريطانية ان واحدا وخمسين في المائة، من البريطانيين لا يؤيدون نشر قوات خارج بلادهم في حين ان اربعين في مائة، يؤيدون هذا الاجراء.
كما اشارت رويترز ايضا، ان واحدا وخمسين في المائة، من البريطانيين يؤيدون مبدئيا اي محاولة امريكية لاسقاط الرئيس صدام حسين في حين ابدى سبعة وثلاثون في المائة عدم موافقتهم.
ويذكر ان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، ايد بقوة الرئيس الامريكي جورج بوش منذ هجمات الحادي عشر من ايلول ولكنه التزم الحذر في الاونة الاخيرة بشأن قضية العراق.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، ذكرت مجلة دير شبيكل الالمانية، نقلا عن مسؤولين عسكريين لم تكشف هويتهم، ان الولايات المتحدة، ستحاول خلال اجتماع وزراء دفاع حلف الاطلسي المقبل، ان تستشف موقف حلفائها في الناتو، من احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية ضد العراق.
واوضحت وكالة اسوشيتدبرس التي نقلت الخبر عن المجلة الالمانية، ان الاجتماع سيقعد في اواخر شهر ايلول المقبل، في العاصمة البولندية وارشو، وانه من المرجح ان تبدأ واشنطن حربها ضد العراق في شهر كانون الثاني او شباط المقبل.
وتشير الوكالة، الى ان مسؤولين في وزارتي الدفاع والخارجية الالمانية رفضوا التعليق على التقرير، فيما توقعت دير شبيكل، ان تقود القوات الاميركية والبريطانية الحملة ضد العراق، بينما سيقتصر الدور الالماني، على تقديم الدعم المالي، والمساعدات اللوجيستية.
وتجدر الاشارة الى ان المانيا ارسلت في وقت سابقا، الى الكويت، وحدة عسكرية متخصصة في الحرب النووية والكيمياوية.

--- فاصل ---

حث الرئيس صدام حسين يوم امس السبت، منتسبي القوات الجوية العراقية، والصناعات العسكرية، على المضي قدما في تنفيذ خطط تعتمد القدرات الذاتية الاصيلة، لصد أي هجوم اميركي.
أفادت بذلك وكالة الصحافة الالمانية للانباء، نقلا عن القناة الفضائية العراقية، التي وصفت الضربات الاخيرة التي وجهتها طائرات التحالف لعدد من المواقع العراقية، بانها جزء من الحرب النفسية التي تهدف الى زرع حالة من الاحباط، تؤثر سلبا على اداء العراقيين.
الوكالة الالمانية اوضحت ايضا، ان دعوة صدام جاء اثناء اجتماع عقده يوم امس، ضم كلا من وزير التصنيع العسكري عبد التواب ملا حويش، وكذلك مزاحم الحسن قائد الدفاع الجوى العراقي، وعدد من الطيارين، ومهندسين من الصناعات العسكرية العراقية.
على صعيد آخر اشارت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان المجلس الوطني العراقي، ناقش يوم امس اطلاق حملة تعبئة شعبية لمواجهة التهديدات الاميركية بضرب العراق، ودعى سعدون حمادي رئيس المجلس الى تنظيم اجتماعات شعبية عامة، وحلقات دراسية في بغداد ومحافظات اخرى لتوضيح نتائج الحملة الاميركية التي تهدف الاطاحة بنظام صدام حسين.

--- فاصل ---

واخيرا، حذرت الكويت يوم امس السبت، العراق، من مغبة عدم التعامل بجدية مع التهديدات الاميركية ضده، داعية بغداد الى الموافقة على عودة مفتشي الاسلحة الدوليين.
وفي تصريح صحفي قال وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح، إن على العراق ان يتفهم بشكل جدي ما تضمر له الولايات المتحدة، وان يوافق على قرار مجلس الامن الدولي المتعلق بمفتشي اسلحة الدمار الشامل.
واضاف الوزير الكويتي اثر محادثاته مع نائب وزير الخارجية الروسي الكسندر سلتانوف، انه ليس للكويت اي صلة بالعملية العسكرية الاميركية المحتملة ضد العراق. لكنه اضاف ان كلا الشعبين في العراق والكويت، هما ضحية للنظام القائم في بغداد.
و على صعيد ذي صلة، افاد مراسلنا في الكويت، ان مجلس الوزراء الكويتي يعقد اليوم جلسة مكرسة لموضوع العراق، التفاصيل مع محمد الناجعي.

(تقرير الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG