روابط للدخول

محادثات مصرية فرنسية في باريس / تقرير دولي حول الفقر


موجز نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين: - الدول العربية تدعو مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى عقد جلسة طارئة لمناقشة الهجوم الإسرائيلي على غزة. - رئيس الوزراء الإسرائيلي يناقش مع عدد من الوزراء البارزين في حكومته استئناف المحادثات مع الفلسطينيين وسط انتقادات خارجية وداخلية لهجوم الأمس على غزة. - الرئيس المصري مبارك يتوجه إلى باريس لإجراء محادثات عن الشرق الأوسط مع نظيره الفرنسي شيراك. - رئيس الوزراء البريطاني (بلير) يدعو الاتحاد الأوربي إلى تطوير قدراته الدفاعية من أجل ممارسة دور أكثر فاعلية في الشؤون الدولية. - التقرير السنوي لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية يحذر من أن الفشل في إزالة الفقر قد يؤدي إلى تباطؤ انتشار الديمقراطية في العالم. - تجدد أعمال العنف في كشمير.

تفاصيل الأنباء..

- طلبت الدول العربية اليوم عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمناقشة الضربة الجوية التي شنتها إسرائيل على غزة أمس وأسفرت عن مقتل متشدد فلسطيني رفيع المستوى إضافة إلى أربعة عشر مدنيا على الأقل.
ويتوقع دبلوماسيون أن يعقد مجلس الأمن جلسة علنية حول الهجوم يوم غد.
الحكومة الإسرائيلية تواجه انتقادات شديدة بسبب الإصابات المرتفعة التي أوقعتها الغارة في صفوف المدنيين. وقد قتل في الهجوم صلاح شحادة، زعيم ومؤسس الجناح العسكري لحركة حماس. كما أسفرت الضربة عن إصابة مائة وخمسة وأربعين شخصا على الأقل بجروح.

- اجتمع رئيس الوزراء الإسرائيلي (أرييل شارون) اليوم الأربعاء مع عدد من الوزراء البارزين في حكومته للبحث في استئناف المحادثات مع الفلسطينيين، بحسب ما أفادت التقارير الواردة من القدس.
وقد عُقد الاجتماع وسط انتقادات شديدة وإدانةٍ من خارج إسرائيل وداخلها للضربة الجوية التي شُنت أمس على غزة وأسفرت عن مقتل الزعيم الفلسطيني المتشدد صلاح شحادة وأربعة عشر آخرين.
تقارير إعلامية إسرائيلية أفادت بأن (شارون) التقى بوزراء الخارجية والدفاع والمالية في حكومته لمناقشة موضوعيْ إحياء المحادثات التي بدأها في وقت سابق وزير الخارجية (شيمون بيريز) وإطلاق أموال المساعدات للأراضي الفلسطينية.
في غضون ذلك، ذكر مسؤولون إسرائيليون أن الهجوم على غزة لم يُنفّذ وفق الخطة. ونُقل عن الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية (دانييل تاوب) قوله إن نقصا في المعلومات الاستخبارية أدى إلى وقوع إصابات مدنية مرتفعة.
فيما صرح وزير الإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه اليوم بأن الفئات المتطرفة كانت على وشك التوصل إلى اتفاق للتخلي عن الهجمات الانتحارية وذلك قبل مقتل شحادة.
وأضاف الوزير الفلسطيني أن إسرائيل علمت بالمحادثات ولكنها أقدمت بالرغم من ذلك على شن الضربة الجوية.

- توجه الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الأربعاء إلى باريس حيث سيجري محادثات مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك تتركز على الشرق الأوسط.
الرئيسان يجتمعان يومَ غدٍ الخميس. ومن المتوقع أن يناقشا الجهود الدولية التي تستهدف إحياء عملية السلام الفلسطينية-الإسرائيلية المتعثرة.
مبارك ذكر في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية أنه ما يزال ينظر إلى الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات باعتباره الشخص الوحيد من الطرف الفلسطيني الذي يمكنه التوصل إلى اتفاق. وانتقد الرئيس المصري الولايات المتحدة التي دعت إلى تغيير عرفات أو إسناد منصب رمزي إليه.

- في مقابلتين منفصلتين نشرتا اليوم الأربعاء، تحدث رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) عن رؤيته لموقعٍ أقوى للاتحاد الأوربي في النظام الدولي.
(بلير) ذكر أنه ينبغي على الاتحاد الأوربي أن يطوّر قدراته الدفاعية والمؤسسات التي تتيح له التعبير عن مواقفه بقوة إذا ما أراد أن يمارس نفوذا أكبر في الشؤون الدولية.
ملاحظات رئيس الوزراء البريطاني وردت في سياق مقابلة نشرتها مجلة (بروسبكت) الشهرية وصحيفة (الأندبندنت) الصادرة اليوم.
وأضاف (بلير) أن أوربا غالبا ما تشعر بالإثارة من الولايات المتحدة بسبب مكانتها كقوة عظمى. لكنه ذكر أن بإمكان دول الاتحاد الأوربي أن تجمع قواها من أجل أن تصبح الشريك الاستراتيجي الذي تريده الولايات المتحدة.
يشار إلى أن دول الاتحاد الأوربي تنفق حاليا على الشؤون الدفاعية نسبة من الناتج القومي العام تقل عن النسبة التي تنفقها الولايات المتحدة. هذا في الوقت الذي تعثرت الخطط الرامية إلى تشكيل قوة دفاعية مشتركة للاتحاد الأوربي.

- حذر مدير برنامج الأمم المتحدة للتنمية اليوم من أن فشل الحكومات في القضاء على الفقر قد يؤدي إلى تباطؤ انتشار الديمقراطية في العالم.
(مارك مالوك براون) صرح بذلك في العاصمة الفيليبينية مانيلا لدى الاحتفال الرسمي بنشر التقرير السنوي الذي يصدره برنامج الأمم المتحدة للتنمية.
التقرير ذكر أن اثنتين وثمانين من بين مائة وتسعين دولة في الأمم المتحدة يمكن تصنيفها كدول ديمقراطية. لكنه أضاف أن أكثر من أربعين دولة، يقطنها ثمانية وعشرون في المائة من سكان العالم، ما تزال تعاني من الفقر.
المسؤول الدولي ذكر أن انتشار الديمقراطية في العالم قد يتعثر ما لم تظهر الحكومات لمواطنيها بأنها تتخذ خطواتٍ ناجحةً في شأن قضايا رئيسية كالحد من نسبة الجرائم وإيجاد فرصٍ للعمل.

- ذكرت الشرطة الهندية أن خمسة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم ليل أمس واليوم في أحدث أعمال العنف التي وقعت في كشمير الخاضعة للسيطرة الهندية.
الشرطة أعلنت أن متطرفين هاجموا عناصر قوات أمن الحدود الهندية في وقت مبكر اليوم ما أسفر عن مصرع اثنين من الجنود.
وفي حادث منفصل، قتلت قوات هندية في منطقة (بونتش) رجلين اثنين أُفيد بأن الشرطة عرّفتهما بأنهما مواطنان باكستانيان ينتميان إلى جماعة (جيش مُحمد) الإسلامية المتطرفة.
وفي اعتداء وقع ليل أمس، قُتلت فتاة وأُصيب سبعة وعشرون شخصا بجروح حينما انفجرت قنبلة يدوية كانت تستهدف مجموعة من الشرطة.
الهند طالبت باكستان باتخاذ إجراءات متشددة لمنع نشاطات المتطرفين المتهمين بالتسلل إلى الأراضي الهندية من أجل القيام بهجماتٍ في منطقة كشمير الحدودية المتنازع عليها.

- في خطوة أمنية وقائية، أغلقت فرنسا قنصليتها في مدينة كراتشي الباكستانية. وقد اتخذت باريس هذا القرار بعدما تعرضت القنصلية الأميركية في كراتشي إلى هجوم في الشهر الماضي، وأسفر انفجار في المدينة نفسها في شهر أيار الماضي عن مقتل أحد عشر فرنسيا.
وكالة (رويترز) أفادت بأن القنصل العام الفرنسي الجديد في كراتشي (جورج دوبوي) سيمارس عمله مؤقتا من مقر القنصلية البريطانية.
يذكر أن هجوما انتحاريا في الثامن من أيار الماضي تسبب في مصرع أحد عشر مهندسا بحريا فرنسيا وباكستانييْن اثنين حينما قام المهاجم بتفجير سيارة خارج فندق شيراتون في كراتشي.
وفي حزيران الماضي، لقي اثنا عشر باكستانيا مصرعهم حينما انفجرت سيارة خارج مقر القنصلية الأميركية في المدينة. وفي كانون الثاني الماضي، تم خُطف واغتيال الصحافي الأميركي (دانييل بيرل) أثناء زيارته لإعداد تحقيق عن المتطرفين الإسلاميين.

على صلة

XS
SM
MD
LG