روابط للدخول

بغداد تطالب بلير بأدلة / أجفيت يؤكد عزم واشنطن إطاحة النظام العراقي


- دعت بغداد رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير الى تقديم أدلة عن إمتلاك العراق أسلحة للدمار الشامل. - نقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت أن الولايات المتحدة عازمة على إطاحة النظام العراقي. - حصل العراق على تأييد كل من الاردن وسورية والسلطة الفسطينية لإقتراحه الداعي الى عقد إجتماع طارىء لإتحاد البرلمان العربي للبحث في التهديدات الأميركية ضد بغداد.

تفاصيل الأنباء..

- فقد دعت بغداد رئيس الوزراء البريطاني طوني بلير الى تقديم أدلة عن إمتلاك العراق أسلحة للدمار الشامل، مؤكدة أن بلير يكذب من أجل تبرير تابعية حكومته الى الولايات المتحدة.

- نقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت في مقابلة مع محطة تلفزيون حكومية أن الولايات المتحدة عازمة على إطاحة النظام العراقي، لكنه لفت الى أنه لا يعرف موعد الهجوم الأميركي ولا الشكل الذي يمكن أن يأخذه، مشدداً في الوقت عينه على أن العراق دولة متطورة تقنياً وإقتصادياً، ولا يمكن مقارنته بأفغانستان أو فيتنام.

- حصل العراق على تأييد كل من الاردن وسورية والسلطة الفسطينية لإقتراحه الداعي الى عقد إجتماع طارىء لإتحاد البرلمان العربي للبحث في التهديدات الأميركية ضد بغداد. جاء ذلك في تقرير بثته وكالة الأنباء العراقية الحكومية.

- ذكرت صحيفة ذي ايج الاسترالية ان القادة العسكريين البريطانيين، سيحاولون اختبار رغبة استراليا في مشاركة الولايات المتحدة، حملتها العسكرية المتوقعه ضد العراق، خلال زيارة يقوم بها وزير الدفاع الاسترالي روبرت هيل الى لندن اليوم.
الصحيفة الاسترالية نقلت عن مصادر عسكرية اوروبية، ان المخططين العسكريين الغربيين و الاميركيين، يقدرون عاليا العمليات التي قامت بها القوات الخاصة الجوية الاسترالية، في الحملة العسكرية التي قادتها الولايات المتحدة في افغانستان.
واضافت الصحيفة ان المسؤولين الغربيين يتطلعون الى ان تكون القوات الخاصة الاسترالية في مقدمة الهجوم المتوقع ضد العراق.

- نقلت وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية الايرانية الرسمية عن الجنرال عبدالله نجفي المسؤول عن لجنة شؤون الأسرى أن تسعة آلاف أسير حرب عراقي طلبوا اللجوء في ايران. بينما لم يطلب من أسرى الحرب الايرانيين في العراق سوى خمسمئة شخص اللجوء في العراق.

- توقّع رئيس الاركان الاسرائيلي، الجنرال موشيه يعلون، ان تشن الولايات المتحدة الاميركية، حملتها العسكرية ضد العراق، في الاشهر القريبة المقبلة.

- أفادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان مسؤولين ايرانيين، شاركوا رئيس لجنة الشؤون الخارجية للبرلمان الاوروبي، الرأي بان على الرئيس صدام حسين التخلي عن الحكم في العراق.
ونقلت الوكالة عن اليمار بروك، الذي رأس وفد البرلمان الاوروبي الى ايران، في زيارة استغرقت خمسة ايام، إنه سيكون من الافضل العراقيين، ولدول المنطقة ولاطراف عديدة اخرى، أن يتخلى صدام حسين عن السلطة، او تتم إطاحته عنها.

- على صعيد آخر أكد السيد محمد باقر الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الاسلامية في العراق، ان العراقيين قادرون على استلام السلطة في بلادهم إذا ما استطاعت المجموعة الدولية منع الرئيس صدام حسين من استخدام اسلحة الدمار الشامل، مضيفاً أنه لم يلتق شخصيا بأي مسؤول اميركي، لكن بعض ممثلي المجلس قاموا بذلك، ومشدداً على ان الادارة الاميركية لم تتطرق الى أي تعاون او تنسيق عسكري مع المجلس.

- ذكرت صحيفة الشرق الاوسط في عددها الصادر اليوم ان قصي النجل الأصغر لصدام حسين زار طهران سراً، و اجرى مباحثات امنية و عسكرية مع مسؤولين رفيعي المستوى في الحرس الثوري الايراني. مصادر حكومة الرئيس خاتمي نفت الخبر، واصفة الأمر بأنه شائعة تهدف الى تصوير ايران و كأنها شريكة لعراق في مواجهة الولايات المتحدة. لكن صحيفة الشرق الأوسط قالت إن زيارة قصي هدفت الى شراء صواريخ ايرانية بعيدة المدى بأسعار مضاعفة.

- بدأ منسق الامم المتحدة الجديد لبرنامج النفط مقابل الغذاء في العراق، راميرو دي سيلفا، مهام عمله امس السبت، خلفا للمنسق السابق تون ميات.
الوكالة اشارت الى دي سيلفا اعرب في لقاء مع الصحفيين، عن امله في يكون وجوده خطوة الى الامام في طريق تحسين اوضاع العراقيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG