روابط للدخول

هجوم على معسكر للقوات الأميركية في أفغانستان / الحرس الثوري يحذر الاصلاحيين في ايران


- هددت كتائب الأقصى الفلسطينية بشن هجمات على عائلات المسؤولين الاسرائيليين إذا رحّلت الحكومة الاسرائيلية عائلات المهاجمين الانتحاريين من الضفة الغربية الى قطاع غزة. - بثت وكالة الانباء الاسلامية الأفغانية في باكستان أن مجهولين أطلقوا قذائف صاروخية على معسكر للقوات الأميركية خارج مدينة غاردز شرق أفغانستان. - حذر الحرس الثوري الايراني الاصلاحيين في ايران من أنهم تجاوزوا الحدود بدعمهم العلني لأعمال التخريب في الشوارع.

تفاصيل الأنباء..

- هددت كتائب الأقصى المرتبطة بحركة فتح التي يتزعمها ياسر عرفات، هددت بشن هجمات على عائلات المسؤولين الاسرائيليين إذا رحّلت الحكومة الاسرائيلية عائلات المهاجمين الانتحاريين من الضفة الغربية الى قطاع غزة.
من ناحية أخرى، أسفر إنفجار استهدف خطاً لسكك الحديد قرب مدينة (ريهوفات) وسط اسرائيل عن إصابة شخص بجروح.
قائد الشرطة الاسرائيلية حاييم كوهين اعتبر الانفجار عملًُ ارهابياً مماثلاً للانفجار الذي نفّذه فلسطينيون ضد قطار في مدينة (لود) في الثلاثين من حزيران الماضي.
يذكر أن الإنفجار جاء بعد ساعات من إنتهاء المحادثات التي أجراها مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون رفيعو المستوى للبحث في تخفيف المشكلات المعيشية للفلسطينيين الذين يعيشون في المدن التي أعادت القوات الاسرائيلية إحتلالها في الضفة الغربية.
وكانت المحادثات انتهت بين الطرفين من دون حصول أي تقدم كبير، فيما يُتوقع أن يعود الجانبان الى الاجتماع خلال الأيام القليلة المقبلة.

- بثت وكالة الانباء الاسلامية الأفغانية في باكستان أن مجهولين أطلقوا قذائف صاروخية على معسكر للقوات الأميركية خارج مدينة غاردز شرق أفغانستان.
في خبر آخر، انفجر لغم تحت حافلة للركاب في وسط أفغانستان أدى الى مقتل 13 شخصاً وإصابة ستة آخرين بجروح. الناطق بإسم الأمم المتحدة ديفد سينغ أكد أن الحادث وقع قرب مدينة باميان.
في سياق اخر ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الهجمات الجوية الاميركية للقضاء على منظمة القاعدة وحركة طالبان تسببت في سقوط مئات الضحايا بين المدنيين الافغان عن طريق الخطأ.

- حذر الحرس الثوري الايراني الاصلاحيين في ايران من أنهم تجاوزوا الحدود بدعمهم العلني لأعمال التخريب في الشوارع. وكالة فرانس برس نقلت عن بيان أصدرته قيادة الحرس أن معارضين تسللوا الى داخل النظام الاسلامي على تجيير المشكلات الاقتصادية الراهنة لمصلحة خططهم الرامية الى تحويل ايران الى دولة علمانية، مؤكداً أن الحرس لن يقفوا مكتوفي الأيدي، إنما سيدافعون عن الثورة والنظام الاسلامي.
في غضون ذلك، بدأ الرئيس محمد خاتمي زيارة الى ماليزيا تستغرق ثلاثة أيام. وصرح خاتمي قبيل مغادرته أن قضية الشرق الأوسط ستكون في صلب محادثاته مع رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد.
على صعيد ايراني آخر، أكد مسؤول رفيع المستوى في الاتحاد الأوروبي أن جهود ايران ضرورية لحل الصراع بين الفلسطينيين واسرائيل.
إيلمار برو رئيس لجنة القضايا الخارجية في الإتحاد أكد ذلك في تصريحات في طهران قبيل إنتهاء زيارته الى العاصمة الايرانية.

- حذر رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت من أن القوى الاسلامية والمؤيدة للكرد تشكل ما وصفه بمشكلة جدّية للنظام العلماني الرسمي في تركيا. أجفيت أكد ذلك في تصريحات أدلى بها لقناة تلفزيونية تركية، مشيراً الى أن الحركتين قد تحرزان تقدماً في انتخابات تشرين الثاني، ما يشكل خطراً على تركيا بمجملها على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG