روابط للدخول

إيران تأمل في انسحاب صدام حسين من السلطة / اقتراب العمليات العسكرية الأميركية المحتملة ضد العراق


- أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء بأن مسؤولاً إيرانياً كبيراً صرح اليوم بأن بلاده تأمل في أن ينسحب الرئيس العراقي صدام حسين من السلطة. - تعهد الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بإنهاء ما شرعت الإدارة الأميركية في عمله مؤكداً في كلمة له أمام جنود أميركيين قاتلوا في أفغانستان التزامه مواصلة الحرب ضد الإرهاب. - نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن مصادر رفيعة المستوى في الحكومة الفرنسية لم تذكر أسماءها أن العمليات العسكرية الأميركية المحتملة ضد العراق ستبدأ خلال الأشهر القليلة المقبلة، بل حتى قبل انتخابات الكونغرس في الولايات المتحدة في شهر تشرين الثاني المقبل.

- أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء بأن مسؤولا إيرانيا كبيرا صرح اليوم بأن بلاده تأمل في أن ينسحب الرئيس العراقي صدام حسين من السلطة.
وجاء تعليق رئيس لجنة السياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، محسن ميردامادي، ردا على سؤاله عن موقف بلاده من توجيه ضربة عسكرية أميركية للعراق.
وهذه هي المرة الأولى التي يطالب فيها مسؤول إيراني بارز بتنحي الرئيس العراقي، منذ انتهاء الحرب بين البلدين.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن الأمين العام لمجلس القوى الشعبية العربية، وهو منظمة موالية للعراق، دعوته إسبانيا إلى سحب قواتها من جزيرة ليلى وإنهاء ما وصفه بالاحتلال الإسباني لجزر أخرى تعود للمغرب. جاء ذلك في تصريحات أدلى بها في بغداد سعد قاسم حمودي أمين عام المنظمة المذكورة والعضو في قيادة حزب البعث العراقي.

- تعهد الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش بإنهاء ما شرعت الإدارة الأميركية في عمله، مؤكداً في كلمة له أمام جنود أميركيين قاتلوا في أفغانستان التزامه مواصلة الحرب ضد الإرهاب.
وكالة رويترز للأنباء نسبت إلى الرئيس بوش في رده على هتافات أطلقها جنود الفرقة الجبلية العاشرة الذين التقاهم، أن واشنطن ستستخدم الوسائل الديبلوماسية في وقتها الملائم، والوسائل العسكرية عند الضرورة، مشدداً على أن من الضروري أن يعرف الصديق والعدو بشكل لا لبس فيه بأن الولايات المتحدة لن تترك أمن مواطنيها ومستقبل السلام في أيدي عدد من الأشخاص الشياطين.

- نقلت صحيفة هاآرتس الإسرائيلية عن مصادر رفيعة المستوى في الحكومة الفرنسية، لم تذكر أسماءها، أن العمليات العسكرية الأميركية المحتملة ضد العراق ستبدأ خلال الأشهر القليلة المقبلة، بل حتى قبل انتخابات الكونغرس في الولايات المتحدة في تشرين الثاني المقبل.
ولفتت الصحيفة إلى أن التقديرات الفرنسية في هذا الخصوص نابعة في جزء منها مما قالته مستشارة الرئيس بوش للأمن القومي غوندوليزا رايس إلى وزير الخارجية الفرنسي دومينيكيو دي فيلبين الشهر الجاري. ونسبت الصحيفة الإسرائيلية إلى المصادر نفسها أن رايس أكدت للوزير الفرنسي أن الرئيس بوش عازم على إطاحة صدام حسين في فترة قريبة.

- نسبت وكالة فرانس برس للأنباء إلى رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت في مقابلة أجرتها معه صحيفة (صباح) التركية أن الولايات المتحدة يجب أن تعوّض بلاده عن الخسائر الاقتصادية التي تلحق بها نتيجة أي حرب أميركية ضد العراق.
أجفيت أكد في مقابلته أن الولايات المتحدة حليفة استراتيجية لبلاده، وأن تركيا تقع في رقعة جغرافية بالغة الأهمية، لافتاً إلى أن الحرب وقعت ضد العراق أو لا، وإذا شاركت فيها تركيا أو لم تشارك، فالمطلوب من الولايات المتحدة أن تعوّض لتركيا خسائرها وتضحياتها في هذا السبيل.

- أكد زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني في مقابلة مع قناة تلفزيون الجزيرة القطرية أن الولايات المتحدة عازمة على إطاحة الرئيس العراقي، لكن الدلائل المتوفرة لا تشير إلى أن مثل هذه الإطاحة باتت وشيكة على حد تعبيره.
فرانس برس نقلت عن طالباني في مقابلته أن العراقيين في حاجة إلى الديموقراطية وإحداث تغيير في نظام حكمهم، لكن الكرد لا يفضلون تغييراً مجرداً، بل يتطلعون إلى تغيير شامل لا يؤدي إلى حلول ديكتاتور محل الحاكم الحالي للعراق، بل يقوم على أساس من التفاهم العربي الكردي، السني والشيعي، العلماني والإسلامي.

- نفت الولايات المتحدة أنها رفضت منح تأشيرات دخول إلى وفد عراقي لحضور اجتماع للجنة التحضيرية لمحكمة الجرائم الدولية.
وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن البعثة الأميركية في الأمم المتحدة لم تتلق أي طلب عراقي للحصول على التأشيرات، مشدداً على أن الولايات المتحدة لا يمكنها أن ترفض طلبات قبل تقديمها.
يذكر أن الخارجية العراقية قالت الخميس الماضي إنها احتجت لدى الأمم المتحدة على رفض الأميركيين إصدار تأشيرات للوفد العراقي.

- باشر المسؤول الجديد عن البرنامج الإنساني التابع للأمم المتحدة راميرو آرماندو دي أوليفريا لوباس دا سيلفا، عمله في بغداد، مؤكداً بعد وصوله العاصمة العراقية أنه سيواجه مهمة صعبة.
وكالة اسوشيتد برس للأنباء نقلت عن دي سيلفا الذي يتولى إدارة برنامج النفط مقابل الغذاء في العاصمة العراقية أن جدول أعمال كثيف ينتظره لأن نشاطات المم المتحدة في العراق نشاطات معقدة خصوصاً في ما يتعلق ببرنامج النفط مقابل الغذاء. يذكر أن دي سيلفا يحل محل المسؤول السابق تون ميات.

على صلة

XS
SM
MD
LG