روابط للدخول

تعهد مغربي بعدم الإستيلاء على جزيرة ليلى / حملة إيرانية ضد للولايات المتحدة


- الفلسطينيون يحذرون إسرائيل من إبعاد عائلات المتشددين إلى قطاع غزة. - وزير الخارجية المغربي يتعهد بعدم الإستيلاء على جزيرة ليلى. - وزير الخارجية البريطاني يبدأ مباحثات مع المسؤولين الهنود. - إيران تشن حملة مناوئة للولايات المتحدة.

- أعلن وزير الخارجية الأردني مروان المعشر بأن الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش طرق أرضا جديدة ومشجعة فيما يتعلق بدبلوماسية الشرق الأوسط. المعشر أشار إلى أن الرئيس بوش أعرب عن التزامه أثناء الاجتماع بوزراء خارجية كل من الأردن والسعودية ومصر، بقيام دولة فلسطينية في غضون ثلاث سنوات.
وقد حذرت القيادة الفلسطينية، هذا اليوم، الحكومة الإسرائيلية من القيام بترحيل عائلات المتشددين من الفلسطينيين المشتبه بهم من الضفة الغربية إلى قطاع غزة.
ويأتي هذا التحذير بعد قيام إسرائيل اليوم باعتقال حوالي العشرين فردا من عائلات المتشددين المشتبه بعلاقتهم بالهجمات الانتحارية، وهجمات أخرى جرت في الضفة الغربية. وقد أشارت إسرائيل إلى أنها قد تقوم بنفي هؤلاء إلى قطاع غزة كوسيلة ردع في مواجهة هجمات محتملة في المستقبل.
داني شيك، المتحدث بإسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، صرح بأن الحكومة مازالت تنظر في الجوانب القانونية للإجراءات التي ستقوم بها.
وقد نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن المدعي العام الياكيم روبنشتاين معارضته لخطة الحكومة، مشيرا إلى عدم إمكان اللجوء إلى الإبعاد إلا في حالة وجود دلائل على تورط مباشر في الأنشطة الإرهابية.

- رحبت أسبانيا بالتعهد الذي قطعته المغرب بعدم إرسال قوات إلى الجزيرة المتنازع عليها. وقد أعلن وزير الخارجية المغربي محمد بن عيسى اليوم أن المغرب سوف لن يقوم بإرسال قوات عسكرية إلى الجزيرة إذا قامت أسبانيا بسحب جنودها منها.
القوات الإسبانية قامت أوائل هذا الأسبوع بطرد الحامية المغربية الصغيرة التي أقامت مركزا للمراقبة في الجزيرة المتنازع عليها بين المغرب وأسبانيا. وتقول المغرب إنها قامت بهذه الخطوة كجزء من حملتها للحد من الهجرة غير الشرعية باتجاه أوربا. وتقع الجزيرة التي تطلق عليها أسبانيا إسم برخيل، والمغرب أسم ليلى على مسافة تقدر بمائتي متر عن السواحل المغربية وفي مضيق جبل طارق. وقد أدلى بن عيسى بتصريحاته اليوم قبيل سفره إلى فرنسا لشرح موقف بلاده من النزاع حول هذه الجزيرة.

- بدأ وزير الخارجية البريطاني جاك سترو اليوم مباحثات مع مسؤولين هنود في نيودلهي حول الأزمة بين الهند وباكستان.
يذكر أن هذه هي الزيارة الثالثة لسترو إلى المنطقة خلال الأشهر الستة الماضية، ومن المتوقع أن يلتقي بنظيره الهندي ياشوانت سينها في وقت لاحق هذا اليوم.
وتأتي زيارة سترو وسط تجدد الاشتباكات في المنطقة المتنازع عليها من كشمير.
إلى هذا أفاد ناطق بإسم الجيش الهندي أن الجنود الهنود قتلوا خمسة من المتشددين الإسلاميين في كشمير بعد تسللهم عبر الحدود، وقيامهم بإطلاق النار، ورفضهم للاستسلام. ولم تتأكد هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

- بدأت في أرجاء مختلفة من إيران هذا اليوم تظاهرات معادية للولايات المتحدة، شارك فيها الآلاف من الإيرانيين. المتظاهرون الذين تجمعوا في المنطقة المحيطة بجامعة طهران التي تعد الموقع الرئيس للتظاهر في العاصمة – قاموا بإحراق دمية تمثل الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش احتجاجا على ما تسميه إيران بالتدخل الأميركي في شؤونها الداخلية.
وقد دعا المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إلى الاحتجاج بعد التصريحات التي أدلى بها الرئيس بوش الأسبوع الماضي وأشار فيها إلى أن واشنطن ستقدم دعمها الكامل لنظام أيراني يتصف بالمزيد من الحداثة والديموقراطية. هذا، وشاركت في تأييد الدعوة إلى التظاهر وسائل الإعلام، ورجال السياسة، والمنظمات الطلابية، والفئات السياسية على اختلافها، إضافة إلى رجال الدين.

- تنوي القوة الدولية للحفاظ على الأمن في أفغانستان (إيساف) تدريب 240 أفغانيا تدريبا خاصا لمدة أربعة أسابيع، وذلك للعمل كحراس شخصيين للوزراء وكبار المسؤولين في كابول.
ويأتي هذا الإعلان بعد أقل من أسبوعين على مصرع نائب الرئيس الأفغاني ووزير الأشغال العامة حاجي قدير على أيدي مسلحين، في وضح النهار، وفي حضور عشرة من حراس أمن الوزارة.
إلى هذا كرر المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى أفغانستان الأخضر الإبراهيمي الإشارة إلى الحاجة لتوسيع نطاق عمل إيساف خارج حدود العاصمة كابول.

- بدأ الرئيس الفرنسي جاك شيراك مباحثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي على البحر الأسود.
وتسعى باريس إلى تعزيز أواصر علاقاتها مع موسكو، وتعهدت بالدفع باتجاه دور روسي أقوى في أوربا.
ومن المتوقع أن تدور المباحثات بين الزعيمين حول الشرق الأوسط، والعراق، وأفغانستان، والحرب ضد الإرهاب، والتوتر بين الهند وباكستان، إضافة إلى مسألة مقاطعة كالينينغراد التابعة لروسيا، والواقعة بين بولندا وليتوانيا.

على صلة

XS
SM
MD
LG