روابط للدخول

دفعة جديدة من التعويضات إلى ضحايا غزو العراق للكويت / تركيا تحذر من تضرر اقتصادها في حال ضرب العراق


- أمرت لجنة التعويضات التابعة الأمم المتحدة بدفع 708 مليون دولار إلى ضحايا الغزو العراقي للكويت اليوم الخميس. - احتجت بغداد على قرار الولايات المتحدة بعدم منح وفد عراقي تأشيرات دخول إلى البلاد لحضور اجتماع للجنة التحضيرية في شأن المحكمة الجنائية الدولية. - حذر وزير الخارجية التركي (شكرو سينا غوريل) من أن بلاده ستتضرر في حال شن حرب أميركية على العراق.

تفاصيل الأنباء..

- أمرت لجنة التعويضات التابعة الأمم المتحدة بدفع 708 مليون دولار إلى ضحايا الغزو العراقي للكويت اليوم الخميس. وكالة (أشوشييتيد بريس) للأنباء أفادت بأن أكثر من 75 % من المبلغ سيُدفع إلى ضحايا كويتيين.

- احتجت بغداد على قرار الولايات المتحدة بعدم منح وفد عراقي تأشيرات دخول إلى البلاد لحضور اجتماع للجنة التحضيرية في شأن المحكمة الجنائية الدولية. وكالة (فرانس بريس) للأنباء أفادت بأن وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري الحديثي) بعث برسالة إلى الأمين العام الأمم المتحدة (كوفي أنان) دعاه فيها إلى التدخل لدى واشنطن لكي لا تحول الولايات المتحدة دون مشاركة الوفد العراقي في الاجتماعات.

- حذر وزير الخارجية التركي (شكرو سينا غوريل) في تصريحات إلى التلفزيون التركي اليوم الخميس من أن بلاده التي يتحسن وضعها بعد أزمة اقتصادية ستتضرر في حال شن حرب أميركية على العراق.

- اعتبر وزير الخارجية الأميركية كولن باول إمكان قيام العراق بتطوير أسلحة الدمار الشامل بمثابة تهديد لكل العالم. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت عن باول أن إطاحة نظام الرئيس العراقي صدام حسين أمر يتعلق بالسلامة أكثر منه بالمبادىء. الوكالة الألمانية نسبت الى باول تأكيده أن النظام العراقي بزعامة صدام حسين يطوّر اسلحة الدمار الشامل البايولوجية والكيمياوية، وإذا سنحت له الفرصة، النووية.

- حض رئيس الوزراء التركي بولنت أجفيت الولايات المتحدة للإستمرار في المداولات المكثفة مع بلاده في حال إصرارها على شن حرب عسكرية ضد العراق. وكالة فرانس برس للنباء نقلت عن أجفيت في مقابلة أجرتها معه شبكة (إس تي في) التركية بعد إنتهاء محادثاته مع نائب وزير الدفاع الأميركي بول وولفويتز أن العراق دولة مجاورة لتركيا وأن علاقات جيدة تربط يبين الدولتين، مضيفاً أنه أكد للأميركيين خلال محادثاته مع وولفويتز ضرورة إتخاذ اقصى درجات الحيطة والحذر في سياستهم تجاه العراق بطريقة لا تجعل تركيا تعاني من اضرار.

- لفتت وكالة اسوشيتد برس للأنباء الى ان المسؤولين الأتراك أكدوا للأميركيين أنهم مستعدون لدعم عملية عسكرية ضد العراق شرط أن لا تسفر تلك العملية عن قيام دولة كردية مستقلة أو تؤدي الى إلحاق اضرار اقتصادية بتركيا.

- اعتبرت الولايات المتحدة أن أكثر ما تضمنه خطاب الرئيس العراقي بمناسبة انقلاب السابع عشر من تموز كان هجومياً. وكالة فرانس برس نقلت عن الناطق بإسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن الخطاب لم يكن واقعياً في توجهاته. يذكر ان صدام حسين شدد في خطابه على أن من اعتبرهم أعداءه لن يستطيعوا إلحاق الهزيمة به في هذه المرة.

- نقلت وكالة فرانس برس عن رئيس الوزراء الأوسترالي جون هاوارد أن بلاده لم تعط أي ضمان غير مشروط بدعم هجوم أميركي محتمل ضد العراق، مؤكداً أن حكومته ملزمة بدرس أي طلب أميركي لمشاركة اوسترالية في الحرب ضد العراق، وملزمة أيضاً بإتخاذ قرار في هذا الخصوص في وقتها.

- نسبت وكالة اسوشيتد برس للأنباء الى الناطق بإسم الخارجية الأميركية أن بغداد أعلمت الولايات المتحدة أنها رفعت القيود المفروضة على سفر الديبلوماسيين البولنديين الذين يرعون المصالح الأميركية في العاصمة العراقية.

- أعربت الولايات المتحدة عن قلقها من اتفاقية التبادل التجاري الحر بين العراق ولبنان. السفير الاميركي في بيروت فينسنت باتل قال في بيان أصدره تعليقاً على سريان الاتفاقية أن الولايات المتحدة تريد أن تفهم الاتجاه الذي ستسير فيه الاتفاقية.

- ومن جهة أخرى، أفادت وكالة الصحافة الألمانية أن التجار والصناعيين اللبنانيين انتقدوا تصريحات (باتل). الوكالة نسبت إلى الرئيس السابق لغرفة الصناعة اللبنانية (جاك صراف) أن على السفير الأميركي ألا يقلق إزاء تطور العلاقات التجارية بين بغداد وبيروت لأن العراق كان دائما أقرب شريك تجاري للبنان، على حد قول صراف.

- أكدت الكويت أنها غير عازمة على بدء صفحة جديدة في علاقاتها مع العراق الى أن تطلق السلطات العراقية كافة الأسرى الكويتيين المحتجزين في العراق منذ عام 1991. وكالة فرانس برس نقلت عن وكيل وزارة الخارجية الكويتي خالد الجارالله أن من الممكن البحث في شأن بدء الصفحة الجديدة في حال الإفراج عن الأسرى. أما قبل ذلك فإن هذا الحديث غير ممكن، مضيفاً أن قضية الاسرى الكويتيين تعتبر الدليل الأوضح على أن بغداد لا تريد تطبيق القرارات الصادرة عن مجلس الأمن.

- وجه مسؤول كويتي بارز تحذيراً الى الحكومة العراقية من مغبة عدم السماح بعودة المفتشين الدوليين. جاء تحذير المسؤول الكويتي في تصريح له الى إذاعة العراق الحر.

- نقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن وزيرة في الداخلية البريطانية هي بيفرلي هوغس، أن السلطات الحكومية البريطانية وافقت على منح اللجوء السياسي الى بعض طالبي اللجوء الكرد العراقيين، لكن البقية الباقية ممن رلإضت طلباتهم سيعادون الى مناطقهم بالقوة لأن المنطقة التي جاءوا منها تتمع بوضع أمني مستقر.

على صلة

XS
SM
MD
LG