روابط للدخول

اسبانيا تقترح حلا للنزاع الدائر مع المغرب / قوات الأمن الهندية تطوق مسجداً في كشمير


- اقترحت إسبانيا اليوم الخميس حلا للنزاع الدائر مع المغرب على جزيرة (ليلى) المتنازع عليها في البحر المتوسط. - يلتقي الرئيس الأميركي (جورج بوش) وزراء خارجية مصر والأردن والسعودية اليوم الخميس أملا منه في حشد دعمهم للإصلاحات في القيادة الفلسطينية. - قامت قوات الأمن الهندية اليوم بتطويق مسجد في كشمير وتبادلت اطلاق النار مع مشتبه فيهم من المتطرفين الإسلاميين مختبئين داخل المسجد.

تفاصيل الأنباء..

- اقترحت إسبانيا اليوم الخميس حلا للنزاع الدائر مع المغرب على جزيرة (ليلى) المتنازع عليها في البحر المتوسط. فقد أعلنت الخارجية الإسبانية أن مدريد ستسحب قواتها من الجزيرة إذا وعدت الرباط بعدم احتلالها مرة أخرى. يُذكر أن القوات الإسبانية اجتاحت الجزيرة يوم أمس وأخرجت قوة مغربية صغيرة بدون إطلاق النار. ناطق باسم الخارجية الإسبانية صرح إلى إذاعة أوروبا الحرة بأن مدريد ستسحب قواتها من الجزيرة فور استلام ضمانات من المغرب بعدم احتلالها، مضيفا أن إسبانيا لا تهتمّ بإبقاء جنودها على الجزيرة أكثر مما هو ضروري. وزير الخارجية المغربي (محمد بن عيسى) شبّه من جانبه طرد القوات المغربية من الجزيرة بأنه عمل من أعمال الحرب، مطالبا بالانسحاب الفوري للقوات الإسبانية. المغرب كان أعلن أنه قرر إرسال قواته الأسبوع الماضي إلى الجزيرة التي تبعد 200 متر عن الشاطئ المغربي في إطار جهوده الرامية لمكافحة المتاجرة بالمخدرات والهجرة غير القانونية.

- يلتقي الرئيس الأميركي (جورج بوش) وزراء خارجية مصر والأردن والسعودية اليوم الخميس أملا منه في حشد دعمهم للإصلاحات في القيادة الفلسطينية. المحادثات تأتي بعد العمليتيْن الانتحاريتيْن الأخيرتين في تل أبيب يوم أمس واسفرتا عن قتل خمسة أشخاص بمن فيهم الانتحاريان، وجرح 40 آخرين. إسرائيل حمّلت الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات مسؤولية العمليتيْن، وذلك بالرغم من شجبهما من قبل السلطات الفلسطينية. (بوش) بدوره قال إن الانفجارين ينسفان المساعي الدولية الرامية إلى إيجاد حل سلمي للنزاع في المنطقة. من جهتها أمرت إسرائيل اليوم بإيقاف مساعيها الى تخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين في الضفة الغربية. كما وضعت إسرائيل قوات الأمن على أهبة الاستعداد. وأجل المسؤولون الإسرائيليون محادثاتهم مع الفلسطينيين، وليس من الواضح موعد استئنافها.
يُذكر أن إسرائيل أعادت احتلال سبع من أصل ثماني مدن في الضفة الغربية منذ حوالي شهر في إطار مساعيها لمنع العمليات الانتحارية.

- قامت قوات الأمن الهندية اليوم بتطويق مسجد في كشمير وتبادلت اطلاق النار مع مشتبه فيهم من المتطرفين الإسلاميين مختبئين داخل المسجد.
الشرطة قالت ان ثلاثة او اربعة من المشتبه بكونهم من المتطرفين الإسلاميين اختبأوا داخل المسجد في وقت مبكر من هذا اليوم،بعد ان تمكنوا من الهرب من قوات الأمن الهندية التي حاولت القبض عليهم في بيت قريب من المكان.وبعد عدة ساعات استمر اطلاق النار بشكل متقطع قرب المسجد الذي يقع في مدينة بانيهال في منتصف الطريق بين العاصمة الصيفية لكشمير الهندية والعاصمة الشتوية سريناغار وجامو.
ويذكر ان عددا من المنظمات الإسلامية تقاتل ضد الحكم الهندي في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية في كشمير الذي يعتبر الإقليم الوحيد في الهند من ناحية غالبيته المسلمة.
يشار الى ان المتطرفين يلجأون الى المساجد التي لا تهاجمها قوات الأمن الهندية، لخشيتها من زيادة الخوف والريبة في نفوس المسلمين.
على الصعيد ذاته، تقول اللجنة الهندية المشرفة على الانتخابات ان (عبد الكلام) وهو مسلم، فاز بالانتخابات الرئاسية في وقت سابق من هذا الأسبوع. وقد ذكر انه طور البرنامج الهندي للأسلحة الصاروخية.

- تعهد الرئيس الانتقالي الأفغاني (حميد كارزاي) اليوم بتسهيل عمليات الاستثمار في البلاد. (كارزاي) قال في اثناء افتتاح مؤتمر للتجارة والاستثمار يستغرق أربعة أيام، قال إن رجال الأعمال الأفغانيين الذين عادوا إلى البلاد يواجهون صعوبات بسبب الفساد والبيروقراطية. وأوضح الرئيس الأفغاني أنه خلال الأشهر الستة الأولى من الحكومة الانتقالية، كان المسؤولون منشغلين بقضايا مهمة أخرى أكثر من منح رجال الأعمال دعما قانونيا وحمايتهم من الرشوة والبيروقراطية. (كارزاي) دعا المغتربين الى العودة، قائلا إنه لا مجال لجذب الاستثمارات الأجنبية إذا كان الأفغان أنفسهم يخشون فعل ذلك. يُذكر أن ملايين الأفغانيين هربوا من البلاد كلاجئين بضمنهم العديد من رجال الأعمال والصناعيين.

- اتهمت محكمة باكستانية مسيحيا بالكفر وحكمت عليه بعقوبة الموت بعد أن ادعى بأنه المسيح، ووصف الإسلام بأنه دين مزيف. قادة الجالية المسيحية الباكستانية الصغيرة احتجوا على قرار المحكمة ضد الموظف الحكومي السابق (أنور كينيث) البالغ من العمر 40 سنة، مشيرين إلى ضرورة علاجه في مستشفى للمجانين. الأقليات في باكستان تدعو إلى إلغاء القوانين الدينية الصارمة في البلاد، ومنها حق المسلم باتهام غير المسلم بالكفر فيحلل دمه.

- أفادت الشرطة اليونانية بأنها اعتقلت الدفعة الأولى لمن يُشتبه في انتمائهم إلى جماعة (17 نوفمبر) اليسارية الإرهابية وفي مسؤوليتهم عن قتل 23 دبلوماسيا أميركيا وبريطانيا في غضون السنوات الـ 27 الماضية. قائد الشرطة (فوتيس ناسياكوس) قال في مؤتمر صحفي إن ثلاثة من المشتبه فيهم اعترفوا بتورطهم في ارتكاب جرائم باسم الجماعة، مضيفا أنهم كانوا رهن الاعتقال مدة يومين. كما أعلن (ناسياكوس) أن أحدهم اعترف بالمشاركة في مقتل الملحق العسكري البريطاني (ستيفين سوندرز) في حزيران عام 2000، وهي آخر جريمة يُشتبه بمسؤولية أعضاء المجموعة المتطرفة عنها.

- دعا رئيس البرلمان التركي إلى عقد جلسة نيابية تبدأ يوم الاثنين المقبل يُتوقع أن تركز على الانتخابات المبكرة والإصلاحات السياسية الرامية إلى انضمام تركيا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي. وجاءت هذه الدعوة من حزبيْ المعارضة - العدالة والتنمية، والطريق الصحيح. يُذكر أنّ الحزبين لديهما العدد الكافي من النواب لعقد جلسة برلمانية بدون تأييد من الأحزاب الأخرى.

- ذكرت الشرطة الهندية بأن قوات الأمن قتلت اليوم ثلاثة من المشتبه بكونهم متطرفين إسلاميين أثناء تطويق مسجد في كشمير. الشرطة أشارت إلى ان الثلاثة اختبأوا داخل المسجد في وقت مبكر من هذا اليوم، بعد ان تمكنوا من الهرب من قوات الأمن الهندية التي حاولت القبض عليهم في بيت قريب من المكان. وبعد عدة ساعات استمر اطلاق النار بشكل متقطع قرب المسجد الذي يقع في مدينة بانيهال في منتصف الطريق بين العاصمة الصيفية لكشمير الهندية والعاصمة الشتوية.
يُذكر أن ما لا يقل عن 10 أشخاص من الطرفيْن قد قُتلوا في كشمير في اليومين الأخيرين بضمنهم ثلاثة من الجنود الهنود. يشار ان عددا من المنظمات الإسلامية تقاتل ضد الحكم الهندي في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية في كشمير الذي يُعتبر الإقليم الوحيد في الهند من ناحية غالبيته المسلمة.

- أعلنت الحكومة الإسبانية اليوم الخميس أنها ستسحب قواتها من جزيرة (ليلى) المتنازع عليها في البحر المتوسط فقط في حالة موافقة المغرب أولا على احترام حياد هذه الجزيرة. يُذكر أن القوات الإسبانية اقتحمت الجزيرة غير المأهولة يوم أمس وأخرجت قوة مغربية صغيرة وصلت إليها الأسبوع الماضي. المسؤولون الإسبانيون رفضوا مزاعم الحكومة المغربية أن هذا الاقتحام هو إشارة إلى إعلان الحرب. ودعا رئيس الوزراء الإسباني (خوسيه ماريا أثنار) إلى تخفيف حدة التوتر بين البلدين. (أثنار) صرح بأن بلاده مهتمة بالحفاظ على أفضل أنواع العلاقات مع المملكة المغربية. اللجنة الأوروبية من جهتها دعمت الموقف الإسباني في النزاع لكنها استبعدت أي عقوبات ضد المغرب. ودعت اللجنة إلى إجراء محادثات جادة بشأن الجزيرة التي تُعتبر سيادتها قضية حساسة للبلدين.

- وافقت الحكومة اليوغسلافية اليوم على السماح للرئيس السابق (زوران ليليتش) بتقديم شهادته حول أمور شديدة السرية تتعلق بـ (سلوبودان ميلوشيفيتش) في محكمة جرائم الحرب في لاهاي. ومن المتوقع أن يخول هذا القرار (ليليتش) حق الإدلاء بدليل إلى المحكمة دون أن يخشى ملاحقة من المحاكم اليوغسلافية لكشفه أسرارا حكومية. يُذكر أن (ليليتش) تولى منصب رئاسة يوغوسلافيا بين عامي 1993 إلى 1997، أي قبل (ميلوشيفيتش). وتُعتبر شهادته مهمة إلى المدعين في محكمة لاهاي الذين يحاولون إثبات أن (ميلوشيفيتش) كان يتحمل مسؤولية قيادة القوات التي ارتكبت أعمالا بشعة ضد غير الصربيين خلال حروب البلقان في عقد التسعينات.

على صلة

XS
SM
MD
LG