روابط للدخول

الصليب الأحمر يعيد عراقيين إلى العراق / اتفاق مشترك بين العراق والهند


- نقل تقرير لوكالة أسيوشيتدبريس عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها أعادت اليوم إلى وطنهما عراقيين كانا محتجزين في الكويت بسبب دخولهما الأراضي الكويتية بشكل غير مشروع. - وفي بغداد، تم التوقيع أمس الأحد على اتفاق مشترك بين العراق والهند يقضي بتوسيع تعاونهما الثنائي ولا سيما في مجالات النفط والاقتصاد والتجارة والصحة والكهرباء والنقل والمواصلات. - ذكرت صحيفة الثورة العراقية الرسمية نقلا عن مسؤول في وزارة النقل، أن ثالث نقطة حدودية بين العراق وإيران سيتم افتتاحها قريبا.

تفاصيل الأنباء..

- نقل تقرير لوكالة أسيوشيتدبريس عن اللجنة الدولية للصليب الأحمر أنها أعادت اليوم إلى وطنهما عراقيين كانا محتجزين في الكويت بسبب دخولهما الأراضي الكويتية بشكل غير مشروع.
مسؤول في لجنة الصليب الأحمر أبلغ الوكالة المذكورة أن العملية تمت بتعاون كامل بين السلطات في كلا البلدين.

- بدا اليوم الملك الأردني عبد الله الثاني زيارة عمل إلى موسكو تستغرق يوما واحدا، بهدف إجراء محادثات حول الوضع في الشرق الأوسط والعراق.
وقد نقلت وكالة فرانس بريس عن أحد المسؤولين في عمان أن الملك عبد الله سيجتمع غدا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ويناقش معه مسائل تتعلق بالوضع في الشرق الأوسط والعراق.

- ذكر اثنان من كبار أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي الأحد أنه ينبغي على الولايات المتحدة أن تركّز على إرساء السلام في الشرق الأوسط وتصفية معسكرات تدريب الإرهابيين قبل التوجه نحو عملية الإطاحة بحكم الرئيس العراقي صدام حسين.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن السيناتور الديمقراطي (بوب غراهام)، رئيس لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ الأميركي تصريحه لشبكة (إن. بي. سي.) التلفزيونية الأميركية بأن لدى الولايات المتحدة " أمورا يجب أن تقوم بها وهي ملحة أكثر من الإطاحة بحكم صدام حسين"، على حد تعبيره.
أما السيناتور الجمهوري (تشاك هيغيل)، عضو لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي، فقد أدلى بتصريحات للشبكة التلفزيونية نفسها أمس أكد فيها أيضا أن تسوية قضية النزاع الإسرائيلي- الفلسطيني أكثر أهمية من السعي نحو إطاحة صدام حسين.

- صحيفة لندنية واسعة الانتشار أفادت بأن بريطانيا تعكف على وضع خطط لانضمام وحدات مهمة من صنوفها العسكرية الثلاثة إلى حملة تقودها الولايات المتحدة ضد الرئيس العراقي صدام حسين في العام المقبل.
ورد ذلك في تقرير نشرته صحيفة (التايمز) اللندنية اليوم الاثنين وذكرت فيه أنه على الرغم من عدم وجود طلب رسمي من الولايات المتحدة فإن وزارة الدفاع البريطانية تعمل على ما وصفها مسؤول كبير بـ "إعادة توازن" قواتها وسفنها وطائراتها الحربية لضمان مشاركة بريطانيا في أي حملة عسكرية.

- في غضون ذلك، يواصل زعيم حركة (أمة الإسلام) في الولايات المتحدة (لويس فرخان) زيارته إلى بغداد حيث اقترح أمس الأحد دعوة ممثلين عن الحكومة العراقية للتحدث أمام الكونغرس الأميركي "للدفاع عن أنفسهم وعن موقفهم"، بحسب تعبيره.
وكالة (رويترز) أفادت بأن تصريحات الزعيم الأميركي الأسود (فرخان) وردت في سياق مبادرة لتفادي ما وصفها ب"التهديدات بحرب وشيكة". وقال إنه سيدعو من اجل عقد جلسة خاصة للكونغرس قبل أي تحرك عسكري أميركي ضد العراق.

- من أبو ظبي، أفادت وكالة (رويترز) بأن مجلس التعاون الخليجي أعرب الأحد عن الأسف لإخفاق جولة الحوار الأخيرة بين بغداد والأمم المتحدة في شأن عودة المفتشين الدوليين إلى العراق.
ورد ذلك على لسان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية في تصريحاتٍ أدلى بها أثناء زيارة يقوم بها حاليا إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.
العطية ذكر أن فشل المحادثات بين العراق والمنظمة الدولية "سيؤدي إلى مزيد من التعقيد في الموقف بالمنطقة والمزيد من المعاناة للشعب العراقي"، بحسب تعبيره.

- وفي بغداد، تم التوقيع أمس الأحد على اتفاق مشترك بين العراق والهند يقضي بتوسيع تعاونهما الثنائي ولا سيما في مجالات النفط والاقتصاد والتجارة والصحة والكهرباء والنقل والمواصلات.
جرى ذلك في ختام اجتماعات الدورة الخامسة عشرة للجنة العراقية-الهندية المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري.
وكالة (فرانس برس) أفادت بأن الاتفاق وقّعَهُ عن الجانب العراقي وزير النفط عامر محمد رشيد وعن الجانب الهندي وزير النفط (رام نايك) الذي أعلن افتتاح مكتب لشركة النفط الهندية (ONGC) في بغداد.

- أفاد تقرير لوكالة فرانس بريس بان روسيا رأت اليوم أنه من غير المقبول على الإطلاق القيام بأي عمل عسكري ضد العراق، في تحذير صريح للولايات المتحدة.
ونقلت الوكالة عن بيان للخارجية الروسية أن المشكلة العراقية يمكن أن تحل بالطرق الدبلوماسية والسياسية على أساس قرارات مجلس الأمن.

- ذكرت صحيفة الثورة العراقية الرسمية نقلا عن مسؤول في وزارة النقل، أن ثالث نقطة حدودية بين العراق وإيران سيتم افتتاحها قريبا.
وأوضح المسؤول العراقي أن بغداد اتخذت جميع الإجراءات اللازمة لتسهيل النقل عبر نقطة زرباطية التي تبعد ثلاثة وتسعين كيلومترا شرق بغداد.

- نقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن وزير الخارجية الروسي قوله عقب محادثات أجراها اليوم مع نظيره الفرنسي أن موسكو لا تملك أية معلومات عن خطط أميركية سرية في شأن العراق.
وأوضح الوزير الروسي أن حكومة بلاده لم تجر مع واشنطن أية محادثات في شأن مشاريع وخطط من هذا النوع.

- أفاد تقرير لوكالة رويترز نقلا عن مسؤول كردي بأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات بشمركه تابعة للاتحاد الوطني الكردستاني ومتشددين إسلاميين ما أدى إلى مقتل أكثر من عشرين شخصا.

على صلة

XS
SM
MD
LG