روابط للدخول

الملف الأول: بدء الجولة الثالثة للحوار بين العراق ولأمم المتحدة / بغداد تلوح بتسديد ديون روسية تفوق ثمانية مليارات دولار


سيداتي وسادتي.. نركز في ملف اليوم على جملة من القضايا والمستجدات السياسية العراقية بينها: - الجولة الثالثة للحوار بين الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية العراقي بدأت اليوم، والمنظمة الدولية تعرب عن تشاؤمها من أن تتمخض هذه المحادثات عن موافقة عراقية سريعة على عودة المفتشين. - نائب رئيس الوزراء العراقي يصرح في جنوب أفريقيا بأن بلاده تأمل في أن تؤدي محادثات فينا الى إيجاد حل للمشكلات العالقة بين بغداد والمنظمة الدولية. والسفير العراقي في موسكو يلوح الى إمكان قيام بلاده بتسديد ديون روسية تفوق ثمانية مليارات دولار. هذا إضافة الى قضايا وتطورات سياسية أخرى وتقارير من مراسلينا في واشنطن وحيد حمدي وأربيل أحمد سعيد، ولقاء أجريناه مع صحافي عراقي مقيم في فينا، كما ننقل تعليقات خبير أميركي على المحادثات بين العراق والأمم المتحدة.

--- فاصل ---

شكك ديبلوماسيون في الأمم المتحدة في أن توافق بغداد في جولة الحوار التي بدأت اليوم (الخميس) في فينا، أن توافق على عودة سريعة للمفتشين الدوليين.
وكالة رويترز للأنباء نسبت الى ديبلوماسيين لم تذكر أسماءهم إحتمال أن توافق الحكومة العراقية على دخول مبكر لفريق واحد من المفتشين في محاولة لإعطاء إنطباع مفاده أن تقدماً حصل في فينا، لكن من دون التوصل الى نتيجة نهائية وحاسمة.
قالت الوكالة إن كوفي أنان يريد التركيز على مسألة المفتشين. هذا في الوقت الذي يرغب فيه وزير الخارجية العراقي في التطرق الى التهديدات الأميركية الخاصة بإطاحة النظام العراقي والغارات الجوية الأميركية والبريطانية ضد العراق، إضافة الى موضوع العقوبات ورغبة بغداد في الحصول على ضمانات مفادها أن المفتشين لن يقوموا بأعمال تجسسية لمصلحة الولايات المتحدة.
في هذا الإطار، نقلت الوكالة عن الناطق بإسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد أن المنظمة الدولية ردّت من ناحيتها على كلِّ ما يتعلق بها من أسئلة كانت بغداد وجهتها اليها في شأن المفتشين. أما بقية الأسئلة العراقية فإن الإجابة عليها تعود الى الدول الاعضاء في مجلس الأمن.
على صعيد آخر، اشارت الصحيفة الى إصابة السفير العراقي الدائم لدى الأمم المتحدة محمد الدوري بآلام في معدته بعد وصوله الى فينا لحضور جلسة الحوار، وأنه أدخل المستشفى على الفور ولم يعرف ما إذا كانت أوضاعه الصحية ستسمح له بالمشاركة في الحوار.

--- فاصل ---

نبقى في المحور ذاته، حيث تحدث مراسلنا في واشنطن وحيد حمدي مع خبير سياسي أميركي في شأن التأثيرات المحتملة لنتائج محادثات فينا على سياسة الإدارة الأميركية إزاء بغداد، ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير واشنطن)

--- فاصل ---

في الاطار نفسه أجرينا إتصالاً عبر الهاتف مع الصحافي الكردي العراقي المقيم في فينا هاشم علي مندي وسألناه أولاً عن الجدول المعلن لجلسات الحوار:

(مقابلة)

--- فاصل ---

في السياق نفسه، تحدث مراسل إذاعة أوروبا الحرة تشارلز ريكنغل الى الخبير الأميركي (ولفستار) وسأله عن توقعاته لما يمكن أن تؤدي اليه محادثات فينا. إذاعة العراق الحر كانت بثت ضمن فقرات برامجها ليوم أمس نص التقرير الذي أعده ريكنغل في هذا الخصوص. في ما يلي نعيد لكم أهم الآراء التي طرحها الخبير الأميركي جون ولفستار الذي قال رداً على سؤال من مراسل إذاعة أوروبا الحرة تشارلز ريكنغل أن العراق يحاول فرض شروط على الأمم المتحدة، ما يوحي بأنه غير جاد في الموافقة على عودة المفتشين:

(جواب 1)

وفي رد على سؤال حول الموقف الأميركي في هذا الوسط، رأى ولفستار أن واشنطن تعطي الأولوية لتخفيف التوترات بين الفلسطينيين والاسرائيليين ولا تريد تعقيد الحالة بمهاجمة العراق:

(جواب 2)

--- فاصل ---

على صعيد آخر، وفيما أشارت تقارير بثتها وكالات الأنباء العالمية الى انتشار قوات أميركية كبيرة في دول مجاورة للعراق، نفى ممثل الحزب الديموقراطي الكردستاني في طهران وجود أي قوات أميركية في شمال العراق. التفاصيل مع مراسلنا في أربيل أحمد سعيد:

(تقرير أربيل)

--- فاصل ---

نبقى في إطار حوار فينا، حيث أكد نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز أن بلاده تأمل في أن تُسفر المحادثات الجارية بين ناجي صبري الحديثي وكوفي أنان عن نتائج إيجابية تؤدي الى رفع العقوبات المفروضة على بلاده.
وكالة رويترز نقلت عن عزيز أن العراق متفائل دائماً، لكن الوضع الحالي يتطلب الواقعية على حد تعبير المسؤول العراقي الذي اشار الى ضرورة أن تُسفر المحادثات عن رفع كلي للعقوبات.
وفي بيان مقتضب اصدرته خارجية جنوب أفريقيا جاء ان محادثات عزيز مع كبار المسؤولين في جنوب أفريقيا ستتطرق الى مسألة إيجاد طريق لحل أزمة المفتشين الدوليين.
يذكر أن زيارة طارق عزيز ستستغرق ستة أيام، يزور خلالها ميناء (دوربان) الجنوب الأفريقي حيث من المنتظر أن يعقد الزعماء الأفارقة إجتماع قمة في المدينة.

--- فاصل ---

من جهة أخرى، صرح السفير العراقي لدى روسيا عباس خلف أن بغداد ستواصل بذل جهودها من أجل إلغاء القيود المفروضة على طيرانها في منطقتي الحظر الجوي شمال العراق وجنوبه.
وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء نقلت عن خلف المعيّن حديثاً في موسكو، أن بغداد تنتظر نتائج ايجابية من حوار فينا لأنها دخلت الحوار بنية جيدة وإرادة جيدة على حد تعبيره.
من ناحية ثانية، نقلت اسوشيتدبرس عن السفير العراقي أن بغداد مستعدة لدفع ديون روسية متراكمة عليها تبلغ نحو 8 مليارات دولار. لكن ما يمنع ذلك بحسب السفير العراقي هو العقوبات المفروضة على بلاده. ولفتت الوكالة الى أن هذه الديون تشكل إحدى العقبات الرئيسية أمام تحسّن العلاقات الاقتصادية بين الدولتين.
الى ذلك أكد السفير العراقي أن بلاده مستعدة للسماح للشركات الروسية بتطوير حقول نفطية تحظر الأمم المتحدة استثمارها في الوقت الحالي.
على صعيد عراقي اقتصادي آخر، أشارت وكالة ايتار تاس الى ان جمهورية تاتارستان أنهت أمس (الأربعاء) شحن 28 ألف إطار مطاطي الى العراق.
ونقلت ايتار تاس عن المسؤول في شركة الاقتصاد الخارجي التاتارستاني حميد كافاييف أن العلاقات الاقتصادية بين العراق وتاتارستان ستشهد توسعاً كبيراً وأن شركة (تات نفت) التاتارية طرحت إقتراحات للحصول على عقود جديدة في مجال تصدير الإطارات المطاطية الى العراق.

--- فاصل ---

أخيراً، أفادت وكالة فرانس برس للأنباء بأن العراق وايران سيتبادلان رفات 1770 جندياً من الطرفين قتلوا خلال سنوات الحرب العراقية الايرانية.
وكالة فرانس برس نقلت عن المسؤول الايراني في لجنة اسرى الحرب الايرانيين مير فيصل باقر زاده أن عملية التبادل ستتم خلال مراسم تقام في الحادي والعشرين من الشهر الجاري في إحدى النقاط الحدودية بين الدولتين.
ولفت مير فيصل الى ان العراق سيسلّم رفات 570 جندياً ايرانياً، بينما تسلّم ايران رفات 1200 جندي.

على صلة

XS
SM
MD
LG