روابط للدخول

تمديد فترة بقاء الشرطة الدولية في البوسنة / سويسرا تحقق في حادث تصادم طائرتين


- صرح وزير الدفاع الاسرائيلي، بنيامين بن اليعزر، ان اقتصاد بلاده، لا يمكن ان يتحمل وطأة العمليات العسكرية، لفترة طويلة. - رحبت كل من المانيا والبوسنة، بالتمديد الثاني، لفترة بقاء الشرطة الدولية التابعة للامم المتحدة، في البوسنة. - شرعت السلطات السويسرية في اجراء تحقيق، بشأن حادث تصادم الطائرتين الروسية والسويسرية فوق الاراضي الالمانية، والذي اسفر عن مقتل واحد وسبعين شخصا، في وقت سابق من هذا الاسبوع.

تفاصيل الأنباء..

- صرح وزير الدفاع الاسرائيلي، بنيامين بن اليعزر، ان اقتصاد بلاده، لا يمكن ان يتحمل وطأة العمليات العسكرية، لفترة طويلة.
ونقلت صحيفة هآرتز الاسرائيلية، عن بن اليعزر، قوله، في مؤتمر اقتصادي عقد يوم امس، في مدينة كاي ساريا، إن الحل السياسي، هو الطريق الوحيد، الذي يمكن ان يمنح المنطقة سلاما دائما.
على صعيد آخر، حذر رئيس المعارضة اليسارية الاسرائيلية، اليوم الخميس، من كارثة انسانية يمكن ان تقع في الاراضي الفلسطينية.
وصرح رئيس حزب ميرتز يوسي ساريد، لراديو الجيش الاسرائيلي، ان على الولايات المتحدة، واوروبا والامم المتحدة، تقديم ما في وسعهم من مساعدات الى الفلسطينيين، وخاصة المساعدات الغذائية والطبية.

- على صعيد آخر، أكدت وكالات الانباء الغربية ان رئيس السلطة الفلسطينية، ياسر عرفات وقع اليوم مرسوما يقضي، باقالة رئيس جهاز الامن الوقائي، في الضفة الغربية، جبريل الرجوب من منصبه، وتعيينه محافظ لمدينة جنين، بعد ان اصدر عرفات مرسوما آخر، يقضي باقالة محافظ جنين، زهير مناصره من منصبه.

- رحبت كل من المانيا والبوسنة، بالتمديد الثاني، لفترة بقاء الشرطة الدولية التابعة للامم المتحدة، في البوسنة.
ووصف وزير الخارجي الالماني، يوشكا فيشر، فترة التمديد، التي ستكون اثني عشر يوما، بانها مهمة.
فيشر اضاف ايضا، ان الجهود خلال الفترة المقبلة، ستركز على التفاوض مع الولايات المتحدة، التي تهدد باستخدام حق النقض الفيتو، ضد بقاء القوات الدولية في البوسنة.
ويذكر ان واشنطن قلقة من احتمال ان يتعرض الجنود الاميركيون، في قوة حفظ السلام، الى المساءلة امام محكمة الجزاء الدولية، التي تباشر اعمالها لاول مرة، يوم الاثنين المقبل.

- شرعت السلطات السويسرية في اجراء تحقيق، بشأن حادث تصادم الطائرتين الروسية والسويسرية فوق الاراضي الالمانية، والذي اسفر عن مقتل واحد وسبعين شخصا، في وقت سابق من هذا الاسبوع.
وكالات الانباء اوضحت ان هذا الاجراء، يأتي عقب اعلان شركة سكاي كايد، المختصة في شؤون السيطرة الملاحية الجوية في سويسرا، ان النظام المسؤول عن تنظيم طرق الملاحة، كان مغلقا ساعة وقوع الحادث، لاسباب الصيانة.
في المقابل اعلن رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل كاسيانوف، اليوم في موسكو، انه واثق من التحقيق في الحادث الذي وقع جنوب المانيا، قرب الحدود السويسرية، سيكون موضوعيا.
ويذكر ان اغلب الضحايا الواحد والسبعين، هم اطفال من جمهورية باشكورتوستان الروسية، وكانوا في رحلة الى اسبانيا لقضاء العطلة الصيفية.
طلب المحققون الاميركيون المكلفون بمتابعة قضية القصف الجوي الذي تعرضت له قرية افغانية، وراح ضحيته اربعون مدنيا، طلبوا من اهالي القرية، اصطحاب الفريق، الى المقبرة التي دفن فيها ضحايا الحادث.
وقد اشارت تقارير وزارة الدفاع الاميركية اليوم، الى ان المحققين لم يجدوا حتى الآن، جثثا او قبورا تدل على عدد الضحايا الذين سقطوا من جراء القصف الذي تعرضت له منطقة اورزوكان الافغانية.
على الصعيد ذاته، نقلت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية، عن مسؤولين عسكريين، ان القصف كان جزءا من عملية ضد مقاتلي حركة طالبان في المنطقة، وان الطائرات الاميركية، كانت ترد على نيران المضادات الجوية الارضية، التي استهدف الطائرة.

- على صعيد آخر، يبدأ رئيس وكالة اللاجئين التابعة للامم المتحدة، في افغانستان، فيليبو كراندي، يبدأ اليوم زيارة الى شمال افغانستان، لتقصي الحقائق بشأن القتال الدائر هناك، بين قوات القائد الاوزبكي، عبد الرشيد دستم، والقائد الطاجيكي محمد عطا.
وكالات الانباء اوضحت ان القتال بين هاتين الفئتين، اتسع في الاسابيع الاخيرة، ليشمل ست محافظات شمالية، في افغانستان.
هذا وقد نقل مراسل اذاعة اوروبا الحرة، في افغانستان، عن ناطق باسم الهيئة العليا لغوث اللاجئين، ان مهمة كراندي، تهدف الى تقصي الحقائق فيما اذا كان البشتون، الذين يمثلون اقلية في المنطقة، هدفا لعمليات عسكرية.

- أعلن مفوض الاتحاد الاوروبي للعلاقات الخارجية، كريس باتن، ان المفوضية ستدفع خمسين مليون يورو، لصندوق جديد، أنشئ لمعالجة التهديدات البيئية التي تتعرض لها منطقة شمال غرب روسيا، بسبب النفايات النووية.
ويذكر ان الصندوق سيكون تحت اشراف المفوضية الاوروبية، وروسيا، وكذلك البنك الاوروبي لاعادة البناء والتطوير. وسيقوم بتمويل مشاريع تنقية المياه من النفايات النووية، وكذلك مكافحة التلوث في الهواء، في مناطق قريبة من بحري البلطيق وبارنتس.

على صلة

XS
SM
MD
LG