روابط للدخول

ترجيح كانون الأول موعدا لضربة حاسمة ضد العراق / هروب خمس وسبعون سجينا عسكريا من سجن الديوانية المركزي


- صدام يعلن: لا نريد خسارة أي عراقي، إلا الذين اختاروا خدمة الأجنبي. - مؤتمر الضباط العراقيين في لندن في 13 تموز. - بارس يلمح إلى ترجيح كانون الأول موعدا لضربة حاسمة ضد العراق، ويحض القيادات العسكرية العراقية على تحديد موقعها. - العراق ينتقد رفض اليونسكو إدراج 5 من مواقعه الأثرية في القائمة العالمية. - في أول انتقاد علني للإعلام العراقي في اجتماع يغيب عنه عدي، صدام يصرح: وزارة الإعلام هي الوحيدة التي لم تعوض غياب كفاءاتها التي غادرت العراق. - هروب 75 سجينا عسكريا من سجن الديوانية المركزي.

أعزائي المستمعين، حان الآن موعد جولتنا اليومية على الصحف العربية الصادرة اليوم لنطلع على ما نشرته في الشأن العراقي من أخبار وآراء. الجولة أعدها أياد الكيلاني ويقدمها لكم صحبة الزميلة ولاء صادق. ويشاركنا الإعداد والتقديم إذاعتنا في الكويت والقاهرة وبيروت وعمان.
وإليكم أولا أهم العناوين.

في الحياة اللندنية رصدنا العناوين والأخبار التالية:
- صدام يعلن: لا نريد خسارة أي عراقي، إلا الذين اختاروا خدمة الأجنبي.
- عدي ينتقد الصديق الروسي الخجول.
- مؤتمر الضباط العراقيين في لندن في 13 تموز.
- بارس يلمح إلى ترجيح كانون الأول موعدا لضربة حاسمة ضد العراق، ويحض القيادات العسكرية العراقية على تحديد موقعها.
- جينس إنتليجنس ريفيو تقول: بغداد نشرت قاذفات متنقلة لصواريخ أرض-جو.
- طهران تجدد معارضتها أي هجوم.
- ونشرت الحياة أيضا تقريرا لمراسلها في بغداد بعنوان (شابات عراقيات رفض آباؤهن تزويجهن فوقعن في العنوسة)، تناول في الأسباب الاقتصادية والذرائع العائلية والاجتماعية وراء هذه الظاهرة.
- وفي تقرير آخر من بغداد، بعنوان (صدام يقول: لا نريد خسارة أي عراقي إلا الذين اختاروا خدمة الأجنبي)، يقول فيه مراسل الصحيفة إن الرئيس العراقي دعا المسؤولين عن أجهزة الإعلام العراقية إلى العمل لضخ ما أسماها دماء جديدة إلى ميادين الإعلام. الرئيس العراقي كان يتحدث في اجتماع كرس لدراسة جوانب العمل في قناة العراق الفضائية ووسائل النهوض ببرامجها.

ومن الشرق الأوسط اللندنية:
- نشرة دفاعية تقول إن العراق ينشر قاذفات صواريخ أرض-جو.
- العراق ينتقد رفض اليونسكو إدراج 5 من مواقعه الأثرية في القائمة العالمية.
- إيران تؤكد أنها تعارض بشدة أي هجوم أميركي على العراق.
- إقبال كبير على معرض المنتجات السورية في بغداد.

ومن الرأي العام الكويتية:
- بغداد تطالب آنان بالعمل على وقف الطلعات الجوية الأميركية والبريطانية في الشمال والجنوب.

وفي القبس الكويتية:
- 70 ضابطا عراقيا منفيا يبحثون في لندن قلب نظام صدام.

أما الزمان اللندنية فوجدنا فيها العناوين التالية:
- وزير الخارجية العراقي إلى فينا للقاء آنان، وبغداد تأمل في إحراز تقدم حول رفع العقوبات.
- العراق يعرض على تركيا مقايضة مصادر الطاقة باحتياجاته من البنى التحتية.
- في أول انتقاد علني للإعلام العراقي في اجتماع يغيب عنه عدي، صدام يصرح: وزارة الإعلام هي الوحيدة التي لم تعوض غياب كفاءاتها التي غادرت العراق.
- هروب 75 سجينا عسكريا من سجن الديوانية المركزي.
- تسارع العد التنازلي لسيناريو ضرب العراق.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، قبل أن ننتقل بكم إلى بعض التفاصيل، هذا أولا مراسلنا في الكويت (محمد الناجعي) والشأن العراقي في الصحافة الكويتية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، تحت عنوان (عدي ينتقد الصديق الروسي الخجول)، نشرت صحيفة الحياة اللندنية تقريرا لمراسلها في بغداد ينسب فيه إلى صحيفة بابل التي يشرف عليها عدي، انتقادها لما أسمته الموقف الروسي الخجول من قضية العراق، واضغط الأميركي المتزايد على القيادة الروسية لدفعها إلى الابتعاد عن العراق وإطلاق يد الإدارة الأميركية في تنفيذ سياستها العدوانية ضده. كما دعت بابل القيادة الروسية إلى أخذ المصالح الإستراتيجية في حسابها، وهي لا تعوض، ولئلا يحدث ما يفسر بأنه ضعف في موقف روسيا أمام دور أميركي ضاغط.

--- فاصل ---

وهذا الآن مراسل الإذاعة في القاهرة (أحمد رجب) وحصاد الشؤون العراقية في صحف مصرية اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، نشرت صحيفة الحياة اليوم تقريرا لمراسلها في أنقرة ينقل فيه عن المساعد السابق لوزير الخارجية الأميركي ن السفير السابق لدى تركيا، مارك بارس، قوله إن البنتاغون ما زال يعمل لإعداد خطة عسكرية ضد الأعداء المحتملين للولايات المتحدة، ومن بينهم العراق، موضحا أن هذه الخطة ستوضع على طاولة الرئيس الأميركي جورج بوش نهاية الصيف أو في الخريف على أقصى تقدير.
وتابع المسؤول الأميركي السابق – بحسب الصحيفة: لا أستطيع التكهن بموعد العملية، لكن الحديث يدور في واشنطن عن شهري كانون الأول وكانون الثاني، كونهما الأنسب مناخيا للقيام بعمل عسكري في العراق.

--- فاصل ---

نتابع معكم، أعزاءنا المستمعين، جولتنا على مراسلينا، وإليكم فيما يلي التقرير الذي بعث به مراسلنا في عمان (حازم مبيضين) وما رصده من أخبار عراقية في الصحافة الأردنية.

(تقرير عمان).

--- فاصل ---

أما صحيفة الزمان اللندنية فنشرت اليوم مقال رأي للكاتب (سمير عبيد) المقيم في أوسلو بعنوان (تسارع العد التنازلي لسيناريو ضرب العراق)، يقول فيه إن المراقبين يذهبون إلى أن العد التنازلي للضربة الأميركية ضد العراق أصبح في تسارع واضح وخطير. والرئيس الأميركي لا زال يردد أن مصمم على إسقاط نظام الرئيس العراقي صدام حسين، مخاطبا العالم يؤيده في مهمته، لأن نظام صدام حسين دكتاتوري بقيادة رجل خطير على من حوله. ويشارك بوش في هذا الرأي – بحسب المقال – رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ونائب الرئيس الأميركي (دك تشيني)، وزادت على ذلك مستشارة الأمن القومي (كوندوليزا رايس) بقولها – استنادا إلى المقال: يجب إطاحة الرئيس صدام حسين، حتى لو سمح بعودة المفتشين. أما وزير الخارجية (كولن باول) فتحول هو الآخر إلى صقر، بقوله: العراق بحاجة إلى قيادة جديدة بغض النظر عما إذا كان صدام سيسمح بعودة المفتشين إلى العراق أم لا – حسب تعبير (باول) الوارد في المقال.

--- فاصل ---

وهذا أخيرا مراسلنا في بيروت (علي الرماحي) والشؤون العراقية في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

بهذا نصل، مستمعينا الأعزاء إلى نهاية جولتنا اليومية على الصحافة العربية. شكرا على متابعتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG