روابط للدخول

اسرائيل تفجر مبنى إدارة السلطة الفلسطينية في الخليل / بوش ينقل السلطة مؤقتاً إلى تشيني


- فجر الجيش الإسرائيلي اليوم مبنى إدارة السلطة الفلسطينية في الخليل بعد أن كانت حاصرته مدة لأربعة أيام، مشيرة إلى أن متشددين فلسطينيين كانوا يحتمون فيه. - اشتبكت في وقت مبكر اليوم قوات من الجيش والشرطة الهندية مع متشددين في الشطر الهندي من ولاية كشمير. - أعلنت قوة المساعدة على حفظ الأمن في كابول عن وقوع انفجار كبير في إحدى ضواحي العاصمة الأفغانية قبيل فجر اليوم، ولم تتضح أسباب الانفجار بعد. - أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه سينقل السلطة في الولايات المتحدة إلى نائبه Dick Cheney لفترة قصيرة، حين يخضع إلى فحص طبي في القولون يتطلب تخديره.

تفاصيل الأنباء..

- فجر الجيش الإسرائيلي اليوم مبنى إدارة السلطة الفلسطينية في الخليل بعد أن كانت حاصرته مدة لأربعة أيام، مشيرة إلى أن 15 متشددا فلسطينيا كانوا يحتمون فيه.
وباشرت اليوم الجرافات الإسرائيلية بإزالة أنقاض المبنى، ولكن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية – Arie Mekel – أكد اليوم أن فرق إزالة الأنقاض لم تعثر على أية جثث تحت أنقاض المبنى. وأضاف الناطق – في تصريح أدلى به الى تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية – أن المسؤولين الإسرائيليين لا يعرفون تحديدا ما إذا كان المتشددون موجودين داخل المبنى لدى تفجيره أم أنهم تمكنوا من الفرار.
وكان مفاوض فلسطيني دخل بعض أجزاء المبنى أمس الخميس، وأعلن فيما بعد أنه لم يعثر على المتشددين الذين تتهمهم إسرائيل بالتورط في هجمات على جنود ومدنيين إسرائيليين.
من جهته ندد اليوم (نبيل أبو ردينة) - أحد معاوني الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات – بالعملية، مضيفا أن فلسطينيين ربما كانوا داخل المبنى لدى تفجيره.

- اشتبكت في وقت مبكر اليوم قوات من الجيش والشرطة الهندية مع متشددين في الشطر الهندي من ولاية كشمير. وتفيد تقارير الوكالات بأن الجنود أطلقوا النار على عدد من المتشددين خلال الليل وقتلت بعضهم لدى محاولتهم عبور الحدود في منطقة Poonch من الشطر الذي تديره باكستان من الولاية المتنازع عليها بين البلدين.
ونسبت وكالة رويترز للأنباء إلى الشرطة الهندية قولها إن متشددين مشتبه فيهم أطلقوا نيران أسلحة أوتوماتيكية على مخفر للشرطة في منطقة Doda، وأصابوا أربعة من أفراد الشرطة بجروح.
يذكر أن أعمال العنف تزايدت خلال الأيام القليلة الماضية في المنطقة المتنازع عليها، رغم انخفاض حدة التوتر بين الهند وباكستان.
وكانت الهند أكدت أنها ستبقي قواتها في حالة استنفار في المنطقة الحدودية، حتى تتأكد من أن محاولات التسلل قد انتهت.

- أعلنت قوة المساعدة على حفظ الأمن في كابول عن وقوع انفجار كبير في إحدى ضواحي العاصمة الأفغانية قبيل فجر اليوم.
وصرح الناطق باسم القوة – الميجور Steve Odell – أن قوات الأمن أرسلت فريقا إلى مكان الحادث للتحدث إلى سكان المنطقة بغية الاطلاع على ما حدث. وأكد ضابط آخر في قوة المساعدة على حفظ الأمن – الكابتن Yasar Okan – أن الانفجار وقع في حقل يبعد ثلاثة كيلومترات عن مطار المدينة، وأن أحدا لم يصب بأذى من جرائه.
وشدد الضابطان على أن أسباب الانفجار لم تتضح بعد.
يذكر أن منطقة كابول مبتلية بأعداد كبيرة من الألغام الأرضية وغيرها من نفايات الحروب التي شهدتها البلاد مدة 23 عاما، كما تتعرض المنطقة بين حين وآخر إلى هجمات بالصواريخ.
وكان مسؤول محلي في مدينة Spin Boldak الواقعة في جنوب شرق أفغانستان أن 19 شخصا قتلوا أمس الخميس وجرح عشرات آخرون نتيجة سلسلة من الانفجارات في أحد مخازن الذخيرة في المنطقة.

- أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش أنه سينقل السلطة في الولايات المتحدة إلى نائبه Dick Cheney لفترة قصيرة، حين يخضع إلى فحص طبي في القولون يتطلب تخديره.
وأضاف بوش أن الأطباء نصحوه بالخضوع إلى هذا الفحص الروتيني، نتيجة ظهور بعض النتوءات غير الخبيثة في فحصين سابقين. المعروف أن الإجراءات الاعتيادية تتطلب إزالة مثل هذه النتوءات لمنع خلاياها من التحول إلى خلايا سرطانية.
وأضاف الرئيس الأميركي أنه قرر نقل السلطة إلى Cheney توخيا للحذر لكون بلاده في حالة حرب – حسب تعبيره.

- أكد وزير الطاقة الذرية الروسي Alexander Rumyantsev أن بلاده ستكمل بناء محطة لتوليد الطاقة تعمل بالوقود النووي في إيران، وذلك على رغم احتجاجات واشنطن.
يذكر أن الولايات المتحدة قلقة من أن إيران ربما ستستخدم تكنولوجيا محطة (بو شهر) للأغراض العسكرية.
وكان Rumyantsev أكد لوكالة Itar-Tass للأنباء الروسية في وقت متأخر أمس الخميس أن روسيا لا تقوم سوى بمساعدة إيران على إكمال محطة (بو شهر)، وأن موسكو لا تتعاون مع إيران في مجال الاستخدام العسكري للطاقة النووية.
من جهتها تؤكد إيران أن المحطة يتم بناؤها للأغراض المدنية فقط، وتضيف أنها سمحت لمسئولي الوكالة الدولية للطاقة الذرية بإجراء تفتيش منتظم للمحطة التي لم يكتمل بناؤها بعد.

- صرح مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي Robert Mueller اليوم بأن العديد من المسلمين الأميركيين ساعدوا في التحقيق في اعتداءات الحادي عشر من أيلول الماضي، وهي الاعتداءات المنسوبة إلى تنظيم القاعدة الإسلامي المتطرف.
وأضاف Mueller في كلمة أمام مجلس المسلمين الأميركيين أن المسلمين قدموا عونا مهما من خلال تبرعهم للعمل كمترجمين من وإلى اللغة العربية، وفي إجراء مقابلات مع سجناء محتجزين في قاعدة Guantanamo التابعة للبحرية الأميركية في كوبا، يشتبه في كونهم أعضاء في تنظيم القاعدة وحركة طالبان.
غير أن Mueller عبر أيضا عن قلقه من أن بعض أعضاء مجلس المسلمين الأميركيين كانوا تحدثوا في الماضي عن تأييدهم الإرهاب.
وأكد مدير مكتب التحقيقات الفدرالي للمجلس أن وكالات فرض القانون في أميركا لن تسيء استغلال الصلاحيات التحقيقية الجديدة التي منحها لها الكونغرس الأميركي في أعقاب اعتداءات أيلول الماضي.

- وجه الرئيس الروسي Vladimir Putin انتقادات حادة إلى مسؤولين محللين وفدراليين لما وصفه بسوء التدبير الذي واجهوا به حالة الطوارئ الناجمة عن الفيضانات في جنوب روسيا.
وأكد Putin أن مقدار الأضرار وعدد الضحايا ما كانت ستبلغ ما بلغته لو كانت السلطات زادت من سرعة تحركها لمواجهة الأزمة.
وتابع الرئيس الروسي قائلا إنه يتعين الآن اتخاذ عدد من الإجراءات لمساعدة عشرات الآلاف من السكان الذين أجبروا على ترك مساكنهم، وأضاف أن هؤلاء لا بد من إيوائهم ومن توفير الماء والدواء لهم، لمنع انتشار الأوبئة، وأن إصلاحات كبيرة لا بد من إجرائها في البنية التحتية المتضررة.

على صلة

XS
SM
MD
LG