روابط للدخول

نصين شعريين / مقابلتين مع مطربة عراقية ومثقف عراقي


- نصين من نظم الشاعر العراقي (عبد الحميد الصائح). - مقابلة مع المطربة سحر طه. - في دمشق أجرى مراسلنا رزوق الغاوي حوارا سريعا مع المثقف العراقي عامر بدر حسون عرض فيها لغربة المبدع العراقي.

أصدقائي المستمعين..
طابت أوقاتكم وأهلا بكم في عدد جديد من مجلتنا الأسبوعية التي نتصفح من خلالها نشاطات ثقافية، أقامها مبدعون عراقيون في الداخل والخارج فضلا عن رسائل صوتية من بعض من مراسلينا.

--- فاصل ---

نصان شعريان..
خلال المقابلة التي أجريناها الأسبوع الماضي مع عبد الحميد الصائح قرأ الشاعر العراقي نصين من نظمه لم نقدمها لضيق الوقت. فيما تستمعون لهما في حلقتنا لهذا الأسبوع:

(القراءتان من آخر المقابلة)

--- فاصل ---

رسالة ثقافية من أربيل.

--- فاصل ---

على رغم إجادة المطربة سحر طه الغناء باللهجات اللبنانية والمصرية والخليجية, إلا أنها تصر على عدم الخروج من نمط الغناء العراقي الذي تنتمي إليه وتحمله معها إرثا عريقاً. والنجاح الذي تشهده الأغنية الخليجيّة في زمن الفضائيات, لم يغر سحر طه بالتحوّل إلى أشكال غنائيّة سهلة تمتلك مفاتيحها بسهولة لو أرادت... لأن قضيّتها هي الدفاع عن الأصيل. حين قصدناها, كانت تستعد لتقديم أمسية موشحات في (المركز الثقافي الاسباني), ضمن اطار (مهرجان الموسيقى الاندلسية) الذي يقام في حلب وحمص ودمشق. وكان هذا الحوار:

x كيف انطلقت سحر طه؟
- درست الموسيقى في الكونسرفاتوار الوطني اللبناني لمدة ثلاث سنوات ولم أكمل الدراسة بسبب الحرب في لبنان. لكن بدايتي كانت في التلفزيون العراقي إذ كنت أسجل الأناشيد مع كورال, وأديت أول أغنية خاصة بي في العاشرة من عمري, كان اسمها (كل الهلا ومرحبا بضيوفنا), وغنيتها في احدى المناسبات الوطنية. أما انطلاقتي الحقيقية, فكانت العام 1986 مع نبيه الخطيب في فرقة (تراث الموسيقى) وأقمنا أولى حفلاتنا في معهد غوته العام 1986, وبعدها تتالت الحفلات.

--- فاصل ---

في دمشق أجرى مراسلنا رزوق الغاوي حوارا سريعا مع المثقف العراقي عامر بدر حسون عرض فيها لغربة المبدع العراقي:

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

تقرير ثقافي من أربيل.

--- فاصل ---

أعزائي المستمعين هذا ما يسمح به الوقت لنا، أملنا كبير في أن نلتقي معكم مرة أخرى في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG