روابط للدخول

شكوى عراقية ضد إيران / إسرائيل تحذر من تهديدات برامج الأسلحة العراقية


- قصفت الطائرات الحربية للتحالف الاميركي البريطاني اليوم الجمعة مركزا للقيادة في جنوب العراق يقوم بتوجيه الدفاعات العراقية المضادة للطائرات. - تقدم العراق بشكوى الى الامم المتحدة عن ما أسماه بانتهاكات إيران لاتفاق وقف إطلاق النار بين البلدين عام 1988. - ذكرت صحيفة (هاآرتز) الإسرائيلية أمس أن رئيس جهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد) افراييم هاليفي حذر حلف شمال الاطلسي من التهديدات التي تمثلها برامج التسلح غير التقليدية في إيران والعراق وسوريا وليبيا.

تفاصيل الأنباء..

- أفادت وكالة فرانس بريس نقلا عن مصادر قيادة القوات الاميركية الوسطى في فلوريدا، بأن الطائرات الحربية للتحالف الاميركي البريطاني قصفت اليوم الجمعة مركزا للقيادة في جنوب العراق، مشيرة الى استخدام المركز المذكور في توجيه الدفاعات العراقية المضادة للطائرات. وهذه هي الضربة الثانية هذا الاسبوع ضد الدفاعات الجوية العراقية، والاخيرة ضمن حملة الضربات الانتقامية المتصاعدة بالتدريج. من ناحيته أعلن العراق بأن مدنيا أصيب بجراح إثر مهاجمة طائرات التحالف لأهداف مدنية في جنوب العراق. ونقلت وكالة رويترز للانباء عن وكالة الانباء العراقية أن طائرات اميركية وبريطانية قادمة من قواعد في الكويت هاجمت منشآت مدنية وخدمية عراقية، وأن الدفاعات الجوية العراقية أجبرتها على العودة الى قواعدها – بحسب قول الناطق العسكري العراقي.

- تقدم العراق بشكوى الى الامم المتحدة عن ما أسماه بانتهاكات إيران لاتفاق وقف إطلاق النار بين البلدين عام 1988. وذكرت وكالة الانباء العراقية أن سفير العراق لدى الامم المتحدة محمد الدوري بعث برسالة الى كوفي أنان توثق انتهاكات الجانب الايراني خلال الفترة من شباط لغاية الخامس عشر من أيار عام 2002.
واتهم الدوري في رسالته إيران بقيام طائراتها المروحية بالتحليق فوق المواقع العراقية، وبناء السواتر الرملية، وإقامة أبراج جديدة، والاستيلاء على عربات عراقية، إضافة الى إطلاق النار على المدنيين العراقيين.

- واصلت الصحافة الرسمية العراقية نقدها الساخر العنيف لخطاب الرئيس الاميركي جورج بوش الأخير عن الشرق الاوسط، متهمة بوش بعدم تحكيم العقل، وبأنه لا يعرف سوى لغة القوة - على حد قولها.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن صحيفة العراق إشارتها الى أن الرئيس الاميركي قلب الحكمة التقليدية رأسا على عقب بتصويره إسرائيل على أنها الضحية، والشعب الفلسطيني غير المسلح على أنه المعتدي الذي يتصف بالوحشية - بحسب ما نقلت وكالة الانباء.

- أعلن البيت الأبيض ان الجنرال وين داوننيك، كبير مستشاري الرئيس الاميركي جورج بوش، لشؤون الارهاب، سوف يغادر موقعه في مجلس الامن القومي، وسيخلفه الجنرال جون كوردون، المسؤول السابق في وكالة المخابرات المركزية الاميركية.
أفادت بذلك صحيفة نيويورك تايمز الاميركية، التي وصفت داوننيك، بأنه من الذين يساندون القيام بعمل عسكري ضد العراق، لاطاحة نظام صدام حسين.
وتشير الصحيفة، الى ان داوننيك، كان يأمل بتحقيق رؤيته هذه، في التعامل مع العراق، لكنه يئس من مواقف الادارة الاميركية، التي اكتفت بالتهديدات دون اتخاذ أي اجراء عملي.

- ذكرت صحيفة (هاآرتز) الإسرائيلية أمس أن رئيس جهاز المخابرات الاسرائيلي (الموساد) افراييم هاليفي حذر حلف شمال الاطلسي من التهديدات التي تمثلها برامج التسلح غير التقليدية في إيران والعراق وسوريا وليبيا. وقالت الصحيفة إن هاليفي أكد خلال اجتماع مغلق لحلف شمال الاطلسي، عُقد يوم أمس الأول في بروكسل أنه يملك أدلة غير متكاملة على أن العراق يعمل مجدداً في إنتاج غاز الأعصاب وربما عصيات الجمرة الخبيثة.

- ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، نقلا عن صحيفة التايمز اللندنية، ان احدى الطائرات الاربعة والعشرين العراقية، التي ارسلت في الفترة الاخيرة، الى سورية لنقل المساعدات، اثر انهيار السد السوري عادت محملة بمعدات ضرورية لبرنامج إنتاج الاسلحة النووية العراقي.
الصحيفة الاميركية اشارت ايضا، الى ان دمشق ساعدت بغداد، ببيع النفط العراقي، خارج اشراف الامم المتحدة، ووفرت للحكومة العراقية، اكثر من مليار دولار، تستخدم من قبل نظام صدام حسين، لتمويل عمليات التسلح، بدلا من انفاقها على الشعب العراقي، بحسب قول الصحيفة الاميركية.

- أفادت وكالات الانباء، ان الجامعة العربية، كشفت عن تشكيل لجنة ثلاثية تضم ممثلين عن العراق والكويت والجامعة، للعمل تحت غطاء الأمم المتحدة، بهدف اعادة الأرشيف الوطني الكويتي الذي كانت القوات العراقية قد استولت عليه ونقلته الى العراق بعد اجتياح الكويت.

- دعت منظمة المؤتمر الاسلامي في بيانها الختامي الى احترام استقلال العراق وسلامة اراضيه. وبالمقابل حث وزراء خارجية المنظمة، في بيانهم، العراق على احترام امن الكويت وسلامة اراضيها، واتخاذ الاجراءات المناسبة لاظهار حسن النوايا.

- افاد مراسل الاذاعة في باريس، نقلا عن دبلوماسي رفيع المستوى في وزارة الخارجية الفرنسية، ان باريس تنفي وجود خلافات داخل لجنة العقوبات الدولية، بشأن الخطة التي اقترحتها فرنسا لتسعير النفط العراقي.

- استبعد سفير العراق لدى الامم المتحدة، محمد الدوري، احتمال موافقة بغداد على عودة مفتشي الاسلحة الدوليين الى العراق، في وقت قريب، متوقعا ان محادثات الاسبوع المقبل، بين العراق والامم المتحدة، سوف لن تكون الاخيرة، بل ستعقبها محادثات اخرى.

- أعلن الناطق باسم الامم المتحدة فريد ايكهارد، ان مسؤولين دوليين، في مجال اسلحة الدمار الشامل، والتجارة الخارجية، وفي مجال الاسرى والمفقودين الكويتيين في العراق، سيشاركون، في المباحثات بين الامم المتحدة, والعراق، والتي ستجرى في فيينا الاسبوع المقبل.

- اعرب العراق يوم امس الخميس، عن استنكاره لقرار الحكومة والبرلمان التركيين بتمديد فترة بقاء القوات الاميركية والبريطانية، التي تعمل على مراقبة منطقة حظر الطيران في شمال العراق، لمدة ستة اشهر اخرى، اعتبارا من نهاية الشهر الحالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG