روابط للدخول

اختتام أعمال قمة الدول الصناعية الثماني / معركة كبيرة ضد جماعة أبو سياف


- التزم قادة مجموعة الدول الصناعية الثماني في ختام قمتهم بتقديم مساعدات اقتصادية للتنمية في القارة الافريقية، كما تعهدوا بمساعدة روسيا على تأمين مخازن السلاح النووي الموجودة لديها. - فشل وزير فلسطيني سابق بالتفاوض مع خمسة عشر فلسطينيا لتسليم أنفسهم إلى القوات الإسرائيلية في الخليل. - وفي مانيلا، أشارت رئيسة الفليبين كلوريا ماكاباكال أرّويو الى قيام القوات الحكومية بشن معركة كبيرة في الجزء الجنوبي من البلاد ضد جماعة أبو سياف المسلحة.

تفاصيل الأنباء..

- اختتم قادة مجموعة الدول الصناعية الثماني اجتماع القمة الذي استمر ليومين في كندا. والتزم القادة بتقديم مساعدات اقتصادية للتنمية في القارة الافريقية، كما تعهدوا بمساعدة روسيا على تأمين مخازن السلاح النووي الموجودة لديها.
وقد عقد قادة الدول الثماني اتفاقا مع الدول الافريقية تحت إسم الشراكة الجديدة من أجل التنمية الافريقية أو (نيباد). وتقضي الخطة تقديم آلاف الملايين من الدولارات في معونات جديدة للبلدان الافريقية تهدف الى خلق حالة من الاستقرار للاستثمارات الخارجية.
من ناحيته وصف الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان الخطة بأنها يمكن أن تشكل نقطة انعطاف في تاريخ القارة الافريقية.
وقد تعهد قادة الدول الثماني بتقديم ما يصل الى 20000 مليون دولار على مدى عشر سنوات الى دول الاتحاد السوفيتي السابق لإزالة أسلحة الدمار الشامل، والاسلحة الكيمياوية والمفاعلات النووية من الغواصات القديمة التي تعمل بالطاقة النووية.
وستخصص هذه الاموال في بداية الامر الى روسيا ولكنها ستمنح فيما بعد الى دول الاتحاد السوفيتي السابق، ولم تتوافر معلومات محددة عن كيفية تقسيم التخصيصات المالية بينها. ويهدف هذا التمويل الى منع وقوع الاسلحة والمواد النووية في أيدي الجماعات المتشددة.

- وفي الشرق الاوسط، سمحت القوات الاسرائيلية لوزير فلسطيني سابق بدخول مقر السلطة الفلسطينية في مدينة الخليل في الضفة الغربية اليوم في محاولة لم يكتب لها النجاح للتفاوض على استسلام 15 فلسطينيا من الذين يشتبه في كونهم من المتشددين ويتواجدون في المبنى. وذكر الوزير السابق بأنه لم يتمكن من العثور على الرجال المطلوبين، مشيرا الى احتمال تواجدهم في موقع آخر من المبنى الذي أصابه التدمير.
وفي وقت سابق من هذا اليوم قامت جرافة إسرائيلية بهدم جزء من السور المحيط بالمقر. ونقل عن وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريز إشارته الى عدم وجود خيار آخر أمام إسرائيل سوى محاصرة المقر الفلسطيني في الخليل، كما أستبعد وزير الدفاع الاسرائيلي بنيامين بن اليعيزر اجتياح المقر، أو أجراء مفاوضات مع الفلسطينيين.
وتحكم القوات الاسرائيلية سيطرتها في الوقت الحاضر على سبع مدن من أصل المدن الفلسطينية الثماني الرئيسة في الضفة الغربية.
من ناحيتها بعثت القيادة الفلسطينية ببيان الى قمة الدول الصناعية في كندا ليلة أمس واصفة الهجمات الاسرائيلية بأنها محاولة لتخريب جهود السلام.
يذكر أن مجموعة الدول الصناعية عبرت في بيانها الختامي عن رؤية تضم دولة إسرائيلية وأخرى فلسطينية ضمن حدود آمنة.

- وفي مانيلا، أشارت رئيسة الفليبين كلوريا ماكاباكال أرّويو الى قيام القوات الحكومية بشن معركة كبيرة في الجزء الجنوبي من البلاد ضد جماعة أبو سياف المسلحة. وقالت أرويو بأن المعركة تجري في معسكر في سولو حيث تتواجد الجماعة الاسلامية المتطرفة. الرئيسة الفليبينية أضافت بأن القوات الحكومية التي قامت باجتياح أربعة من معسكرات المتطرفين تلاحق في الوقت الحاضر أثنين من كبار قادة أبو سياف.
يذكر ان الولايات المتحدة تربط بين جماعة أبو سياف التي تولت اختطاف عدد من الاجانب والمسيحيين في المناطق الجنوبية من الفليبين، وبين شبكة القاعدة الارهابية بزعامة أسامة بن لادن.

- أفادت وكالات الانباء من المناطق الجنوبية في أفغانستان وقوع ما لا يقل عن تسعة عشر قتيلا، وإصابة العشرات بجراح نتيجة لسلسلة من الانفجارات التي وقعت في مستودع للذخيرة.
ونقلت وكالة اسوشيتيدبريس ووكالة رويترز للانباء عن مسؤول محلي كبير يدعى فضل الدين آغا قوله إن صاروخا أطلق على المستودع وتسبب في الانفجارات. لكن شهود عيان ذكروا بأن أطفالا كانوا يبحثون في الخردة بهدف بيعها وربما حصلت الانفجارات بفعل حادث ما.
وقد بدأت الانفجارات ليلة أمس بالقرب من منطقة سكنية في مدينة سبن بولداك الحدودية. ونقل عن خالد منصور المتحدث بإسم برنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة بأن صاروخا أصاب مخازن الوكالة الدولية ما أدى الى إصابة ستة أشخاص بجراح.
ونقل الذين يعانون من إصابات خطيرة الى مدينة شامان الباكستانية للعلاج.

- وفي بوينس آيريس جاب الآلاف من المتظاهرين المناوئين للحكومة شوارع العاصمة الارجنتينية يوم أمس بعد مقتل أثنين من المتظاهرين في مصادمات مع قوات الشرطة. وقام المعلمون والعاملون لدى الحكومة بالاضراب احتجاجا على القمع الذي تمارسه الحكومة، وعلى تفاقم الازمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

على صلة

XS
SM
MD
LG