روابط للدخول

الحوار المرتقب بين الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية العراقي


نتناول في حلقة هذا الأسبوع من البرنامج الحوار المرتقب بين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي حول إيجاد حل لأزمة المفتشين الدوليين وعودتهم إلى بغداد. معروف أن الجولة المقبلة من الحوار في مطلع الشهر المقبل هي الجولة الثالثة بين الوزير العراقي والأمين العام للمنظمة الدولية. وعلى رغم تصريحات مشجعة من الطرفين في خصوص الجولتين السابقتين ونتائجهما، وإمكان التوصل إلى حل دبلوماسي في الجولة المرتقبة، تظل ازمة العراق مع المجتمع الدولي ساخنة خصوصاً أن بغداد تشدد على رغبتها في توسيع دائرة الحوار لتشمل رفع العقوبات عن العراق. بينما الأمم المتحدة تؤكد على ضرورة أن تكون جولة المحادثات المقبلة جولة حاسمة ونهائية. هذا واللافت أن الجولة الثالثة من الحوار تأتي في وقت تشهد فيه الأزمة العراقية مع الإدارة الأميركية خصوصاً مرحلة جديدة من التفاقم وسط تقارير ما فتئت تشير إلى احتمال قيام الولايات المتحدة بشن هجوم عسكري واسع على العراق بهدف تغيير نظامه السياسي. في هذا الإطار أجرينا الحوار التالي مع الصحفي اللبناني محمد علي فرحات الذي يعمل محرراً في صحيفة الحياة الصادرة في لندن.

على صلة

XS
SM
MD
LG