روابط للدخول

ائتلاف عراقي معارض جديد يضم شيوعيين وإسلاميين / توتر على خطوط التماس مع الاكراد وتعزيزات أمنية في كركوك


- وزير النفط السعودي يصرح بأن زيادة إنتاج العراق أو خفضه يؤثران في سوق النفط. - السودان يسحب وساطته بين العراق والكويت خلال اجتماع المؤتمر الاسلامي. - ائتلاف عراقي معارض جديد يضم شيوعيين وإسلاميين. - مكرم الطالباني يكشف أسرارا عراقية وخفايا أحداث سجني بغداد والكوت عام 1953، وينتقد نظام الحكم الملكي وسياسة جميل المدفعي وكتابات عبد الرزاق الحسني. - توتر على خطوط التماس مع الاكراد وتعزيزات أمنية في كركوك. - تونس تطلب من مجلس الامن استثناءها من العقوبات المفروضة على العراق.

طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة الجديدة في العناوين والأخبار والمقالات ذات العلاقة بالشأن العراقي والمنشورة في صحف عربية صدرت اليوم الخميس.
وتضم الجولة تقارير من مراسلينا في عمان وبيروت والقاهرة.

نستهل جولة اليوم، سيداتي وسادتي، بقراءة العناوين، وهذه أولا صحيفة الحياة اللندنية التي طالعتنا بما يلي:
- وزير النفط السعودي يصرح للصحيفة بأن زيادة إنتاج العراق أو خفضه يؤثران في سوق النفط.
- بغداد تقول: بوش يخيف الأميركيين بعدو مزعوم.
- ائتلاف القوى الوطنية العراقية يشدد على رفض التدخل الاجنبي ويدعو الى دعم الانتفاضة.

وذكرت صحيفة الزمان اللندنية في عناوينها:
- السودان يسحب وساطته بين العراق والكويت خلال اجتماع المؤتمر الاسلامي.
- ائتلاف عراقي معارض جديد يضم شيوعيين وإسلاميين.
- صدام يرى أن التآمر الأميركي على العراق سيزداد شراسة.
- مكرم الطالباني يكشف أسرارا عراقية وخفايا أحداث سجني بغداد والكوت عام 1953، وينتقد نظام الحكم الملكي وسياسة جميل المدفعي وكتابات عبد الرزاق الحسني.
- وفد الاتحاد الوطني الكردستاني يطلع البارزاني على نتائج زيارته لتركيا.
- توتر على خطوط التماس مع الاكراد وتعزيزات أمنية في كركوك.

وكتبت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية في عناوينها:
- المدفعية التركية تقصف مناطق في شمال العراق والجيش العراقي يدفع بالمزيد من الحشود الى مواقع التماس مع الاكراد.
- طائرات غربية تقصف موقعا للدفاع الجوي العراقي.
- تونس تطلب من مجلس الامن استثناءها من العقوبات المفروضة على العراق.

وقالت صحيفة الوطن القطرية في عنوان لها:
- وزير الخارجية العراقي يقول إن التهديدات الاميركية لن ترهب العراق، ويطالب الامم المتحدة برفع الحصار عن العراق.

أما صحيفة البيان الاماراتية فأبرزت عنوانا يقول:
- رئيس مجلس الدولة العماني يشير الى ان الجو مهيأ الآن لعودة علاقات العراق مع السعودية.

نقلت صحيفة البيان الاماراتية عن الشيخ حمود بن عبد الله الحارثي رئيس مجلس الدولة العماني تأكيده أن الجو اصبح مهيأ لاعادة العلاقات الدبلوماسية بين العراق والسعودية وفقا للتصريحات الصادرة من الرياض. واوضح ان ذلك سيمهد الطريق لاعادة علاقات العراق مع الكويت مشيرا الى أن النية اصبحت مخلصة – بحسب قوله.

ونقلت صحيفة الوطن القطرية عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري قوله إن التهديدات الاميركية لن ترهب العراق ولن تنال من عزيمة قيادته وشعبه، وطالب الامم المتحدة بإنهاء ما وصفه بالحصار الاجرامي مؤكدا استمرار الحوار بين الجانبين. وناشد صبري الدول الاسلامية لتعزيز قوتها لمواجهة الحملة الشرسة التي تقودها الولايات المتحدة والغرب ضد الاسلام، ودعا كذلك الى دعم المقاومة الفلسطينية - بحسب قول الصحيفة.

وقالت صحيفة الحياة إن ائتلاف القوى الوطنية العراقية، أصدر بيانا شدد فيه على إسقاط نظام الرئيس صدام حسين بأيدي العراقيين ومن دون تدخل خارجي، والعمل على رفع الحصار الاقتصادي، وتقديم الدعم للانتفاضة الفلسطينية. ويضم الائتلاف أحزابا وتنظيمات وتيارات إسلامية وقومية وديموقراطية وممثلي بعض العشائر وشخصيات مستقلة. ومن أبرز أطراف هذا التجمع، الحزب الشيوعي العراقي، وحزب الدعوة الاسلامية، وحزب البعث العربي الاشتراكي – قيادة قطر العراق - على حد قول الصحيفة.

ومن تقارير المراسلين، سيداتي وسادتي، نستمع اولا الى حازم مبيضين ينقل لنا اهتمامات الصحافة الاردنية بالشأن العراقي:

(تقرير عمان)

ومن بيروت، وافانا علي الرماحي بالتقرير التالي عارضا فيه لما نشر في الصحافة اللبنانية عن الشأن العراقي:

(تقرير بيروت)

ومن القاهرة نستمع الى أحمد رجب يتابع ما نشر في الصحافة المصرية عن الشأن العراقي:

(تقرير القاهرة)

ومن مقالات الرأي المنشورة في صحف اليوم نقرأ ما يلي:
ماجد السامرائي في صحيفة الشرق الاوسط كتب عن إمكانات الخيار الوطني العراقي في مواجهة السيناريوهات الافتراضية الأميركية المعتمدة على الخيار العسكري.
وعرض الكاتب لسيناريوهات تتردد في وسائل الاعلام مؤكدا على أن المعركة بين القوى الخارجية والداخلية وإمكانياتها، خلال فترة انفلات الوضع الأمني والعسكري بعد الضربة الاميركية، ستكون من أعقد المعارك السياسية في تاريخ العراق والمنطقة. ولن يكون الفوز فيها – يقول الكاتب - لمن يمتلك قوّة النار وحسب، وإنما لمن يمتلك المبادرة العسكرية والسياسية، واتساع ومتانة قاعدة الولاء في مفاصل القوات العراقية المسلحة.
وأشار السامرائي الى ضرورة تمسك قوى الكتلة الوطنية بالقيام بعملية التغيير، وان لا يكونوا متفرجين على الاحداث فحسب – على حد زعمه.

وعرض جبار ياسين في صحيفة الحياة للفيلم التسجيلي الروائي (بغداد on/off) للمخرج العراقي سعد سلمان، الذي يروي حكاية محاولة وصول بطل الفيلم الى والدته في بغداد عن طريق كردستان.
ولا يصل البطل الى بغداد التي تبتعد كلما أوغل في البحث عنها. والعراق في الفيلم مجلل بالموت والسواد والرعب الساكن في أيامه، لكنه عراق حقيقي يختلف عن الصورة التي يرسمها العرب في مخيلتهم له – كما يقول كاتب المقال.

وكتب محمد عبد الجبار في صحيفة الزمان عن التسريبات الصحفية الاميركية المتعلقة بالعمل العسكري ضد العراق، ملاحظا أن التسريبات عن آراء القادة العسكريين، وعن تكليف المخابرات المركزية الاطاحة بالرئيس العراقي، هذه التسريبات تعبر عن رأي الحمائم بهدف الضغط على الصقور، والايحاء بأن المعركة حسمت لصالح معسكر الحمائم المعارض لشن الحرب على العراق. كما توحي تلك التسريبات باستبعاد الحرب الشاملة عبر تكليف المخابرات بالمهمة.
وانتهى الكاتب الى تأكيد عدم الجدية في العمل على الاطاحة بصدام لافتا الى أن جورج تينت مدير المخابرات المركزية أبلغ الرئيس الأميركي بأن فرصة نجاح الخطة السرية لوحدها من دون العمل العسكري أو الدبلوماسي أو الضغط الاقتصادي تتراوح بين 10 و20 في المائة- بحسب تعبير الكاتب.

الجولة في الصحافة العربية انتهت. شكرا على الاهتمام، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG