روابط للدخول

مقتل ثلاثة جنود هنود في كشمير / اندلاع معرك في شمال أفغانستان


- قُتل ثلاثة جنود هنود في الشطر الهندي لولاية كشمير اليوم الخميس عندما اصطدمت عربة مدرعة بلغم أرضي. - أفادت مصادر في الأمم المتحدة اليوم الخميس بأن معارك اندلعت في شمال أفغانستان بين أنصار قادة متنافسين، مما أدى إلى فرار المئات من منازلهم. - افادت مصادر فلسطينية اليوم ان الجنود الإسرائيليين قتلوا فلسطينيا واحدا وجرحوا اثنين آخرين خلال تبادل للنار حدث في مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس.

تفاصيل الأنباء..

- قُتل ثلاثة جنود هنود في الشطر الهندي لولاية كشمير اليوم الخميس عندما اصطدمت عربة مدرعة بلغم أرضي. قوات الأمن طوقت المنطقة وبدأت التفتيش عن المرتكبين.
في وقت سابق اليوم، جُرح ما لا يقلّ عن 22 شخصا نتيجة انفجار قنبلة يدوية في (أناتاغ) جنوبي العاصمة الكشميرية (سريناغار). تقارير إخبارية أفادت بأن مقاتلين مسلمين مشتبها فيهم رموا العبوة الناسفة إلى مجموعة من قوات الأمن لكنهم لم يصيبوا هدفهم، ما أدى إلى جرح 18 من المارة وأربعة ضباط من الشرطة. ولم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

- أفادت مصادر في الأمم المتحدة اليوم الخميس بأن معارك اندلعت في شمال أفغانستان بين أنصار قادة متنافسين، مما أدى إلى فرار المئات من منازلهم. المتحدث باسم المنظمة الدولية (مانويل دي ألميدا أي سيلفيا) أعلن أن حوالي 150 عائلة باتت بلا مأوى، مضيفا أن منازلهم نهبت أو أُحرقت. (سيلفيا) أشار إلى أن القتال كان ما زال جاريا يوم أمس بين القوات الموالية لعبد الرشيد دوستم الأوزبكي الأصل وبين (جامعت إسلامي) وهي كتلة ينحدر معظم أعضائها من أصل طاجيكي.
من جهة أخرى، قام مدير وكالة الأمم المتحدة للأغذية بزيارة (مزار الشريف) ليطّلع على نتائج برنامج الأغذية العالمي هناك. وفي قرار تم تبنيه يوم أمس، دعا مجلس الأمن السلطات الأفغانية الانتقالية إلى بناء بلد آمن يحترم حقوق الإنسان.

- قامت القوات الباكستانية بعملية تمشيط في مناطق مجاورة للحدود الأفغانية اليوم الخميس للبحث عن أعضاء فارين في تنظيم القاعدة، بعد تراشقٍ للنار أدى إلى مقتل 10 جنود باكستانيين في وقت سابق من هذا الأسبوع.
الناطق باسم الجيش الجنرال (رشيد قريشي) قال إن القوات البرية كانت منهمكة في تمشيط المنطقة التي تزيد مساحتها 100 كيلومتر مربع.
يُذكر أن معركة الأسبوع الماضي اندلعت في الوقت الذي كانت القوات الباكستانية داهمت فيه مخبأً للمقاتلين المشتبه فيهم. يُعتقد أن المئات من مقاتلي القاعدة حركة طالبان قد تسللوا عبر الحدود بين البلدين في محاولة منهم للنجاة بأرواحهم من الحملة العسكرية التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان.

- صادق مجلس النواب (الدوما) الروسي اليوم الخميس على مشروع قانون خاص يتعلق بالتطرف. المشروع يعرّف التطرف بأنه كل عمل له علاقة بتحدي السلطات الفيدرالية والمحلية، أو محاولة للاستيلاء على السلطة بالقوة وبطرق غير الشرعية أخرى. كما يفسر مشروع القانون كل النشاطات المتطرفة التي تقوم بها مجموعات شعبية أو دينية، إضافة إلى وسائل الإعلام، والتي من شأنها تقويض الدستور الروسي والأمن القومي. ويسمح القانون للشرطة بحل الأحزاب والحركات السياسية المعروفة بطابعها المتطرف.
يُذكر أن مجموعات حقوق الإنسان انتقدت هذا المشروع واصفة إياه بأنه مبهم، ومعربة عن مخاوفها من أنه سيخوّل الشرطة وجهاز الأمن معاملة الأحزاب السياسية المعارضة وأعضائها كتعاملهم مع المتطرفين الحقيقيين. وكان الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) أعرب عن تأييده الواضح لهذا المشروع.

- اعلن زعماء مجموعة الدول الصناعية الكبرى الثماني الذين يجتمعون في كندا، اعلنوا أن الفلسطينيين يحتاجون الى زعيم قادر على دفع عملية السلام الى الأمام. ولكن غالبية الزعماء امتنعوا عن التوصية باستبدال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وكرر توني بلير رئيس الوزراء البريطاني قوله بأن الفلسطينيين يجب ان يكونوا احرارا في اختيار زعيمهم، لكنهم يحتاجون الى زعامة ترفض الإرهاب.
من جانب آخر صرح الرئيس الفرنسي جاك شيراك بان اختيار القيادة الفلسطينية هي من شأن الفلسطينيين وحدهم، كما دعا الى عقد مؤتمر دولي لمناقشة اقتراح الرئيس الأميركي جورج بوش المتعلق بالشرق الأوسط.
على الصعيد ذاته قال رئيس المفوضية الأوربية رومانو برودي ان الخطط التي تدعو الى عقد مؤتمر للسلام في الشرق الأوسط يجب تأجيلها لأن بوش لم يوافق عليها.
كما ان رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان قال إن استبدال عرفات ربما سيكون خطوة ايجابية، ولكن من السابق لأوانه مناقشةُ نتائج الانتخابات المقبلة في كانون الثاني.
يذكر ان بوش حض هذا الأسبوع على تغيير القيادة الفلسطينية في حين دعا عرفات الى اجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في شهر كانون الثاني المقبل.

- من جانب آخر افادت مصادر فلسطينية اليوم ان الجنود الإسرائيليين قتلوا فلسطينيا واحدا وجرحوا اثنين آخرين خلال تبادل للنار حدث في مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس.
هذا وقد اعلن زعماء قمة مجموعة الثمانية يوم امس في منتجع جبلي في كندا الى ان روسيا ستستضيف قمة لهم عام 2006.

- اتفقت الولايات المتحدة والصين اليوم على إعادة العلاقات العسكرية التي انقطعت العام الماضي إثر فضيحة تجسس أميركية ضد الصين. أفاد بذلك ناطق باسم الخارجية الصينية بعد محادثات أُجريت في بيجينغ مع مساعد وزير الدفاع الأميركي للأمن القومي (بيتر رودمان) هذا الأسبوع. المتحدث قال إن الجانبين تباحثا في تطوير العلاقات العسكرية الثنائية. الى ذلك التقى (رودمان) وزير الدفاع الصيني (شي هاوتيان) وغيره من كبار المسؤولين.
يُذكر أن العلاقات العسكرية بين البلدين توقفت بعدما اصطدمت طائرة حربية صينية بطائرة تجسس أميركية فوق المياه الدولية قرب الساحل الجنوبي للصين. الحادث أسفر عن مقتل الطيار الصيني في حين أن أعضاء طاقم الطائرة الأميركية التي هبطت بشكل اضطراري في قاعدة جوية صينية، احتُجزوا في الصين لمدة 11 يوما.

- اعلن الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم أن غالبية الزعماء الأوروبيين يتفقون معه على ضرورة القيام بإصلاحات جذرية للفلسطينيين. في مؤتمر صحفي على هامش قمة لمجموعة الدول الصناعية الكبرى الثماني، قال (بوش) إنه مرتاح جدا إلى ردود الأفعال حول اقتراحه بشأن الشرق الأوسط. وأضاف الرئيس الأميركي أن هذه الردود كانت إيجابية، معتبرا أن سبب ذلك يعود إلى تفهم غالبية الزعماء الأوروبيين أن شيئا يجب أن يتغير من أجل تحقيق السلام. (بوش) اشار إلى أن هذه الإصلاحات يجب أن تبدأ بانتخابات حرة ودستور جديد وتحقيق القانون بين الفلسطينيين. وفي وقت سابق، صرح زعماء هذه الدول الذين يجتمعون في كندا، بأن الفلسطينيين يبج أن يكونوا أحرارا في اختيار رئيس لهم.
في غضون ذلك، أطلقت القوات الإسرائيلية صواريخ على مقرر الأمن الفلسطيني في مدينة (الخليل) في الضفة الغربية. الجيش الإسرائيلي أعلن أنه يحاول إخراج حوالي 15 من المتشددين المشتبه بهم من المبنى. رئيس بلدية الخليل (مصطفى نتشة) قال إن اتصالات تُجرى مع السلطات الإسرائيلية لإيجاد حل لهذا الوضع.
في تطور آخر، يناقش الزعماء الثمانية في اليوم الأخير من اجتماع القمة، تقديم المساعدة للدول الأفريقية. ومن المقرر أن يحضر قادة خمس دول أفريقية الاجتماع لعرض برنامج يُسمى (الشراكة الجديدة للتنمية الإفريقية). البرنامج يدعو الدول المتطورة صناعيا إلى الاستثمار التجاري وتقديم المساعدة، في حين أن الدول الإفريقية تتعهد بانفتاح اقتصادي وإجراء إصلاحات ديمقراطية.

- احتشد مئات الناس اليوم أمام مقر الرئاسة والمباني الحكومية الأوكرانية مطالبين باستقالة الرئيس (ليونيد كوتشما). المحتجّون اجتمعوا تلبية لدعوة من أحزاب المعارضة. وقال عضو البرلمان (فولوديمير يافوريفسكي) للمحتجّين إن إدارة الرئيس (كوتشما) "فاسدة ومجرمة" على حد تعبيره. أما (أناطولي ماتفيينكو) وهو عضو في البرلمان كذلك، فقد صرح بأن هذا الاحتجاج يطالب (كوتشما) باحترام الدستور الأوكراني. يُذكر أن هناك شكاوى ضد (كوتشما) لمنحه روسيا حقوق استثمارات كثيرة في أوكرانيا.

على صلة

XS
SM
MD
LG