روابط للدخول

أسلحة أميركية للمعارضة العراقية / طلاب المدارس العراقية يلتحقون بمعسكرات التدريب


- توقع ريمون تانتر، من معهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى، أن تمد وكالة المخابرات المركزية الأميركية جماعات المعارضة العراقية بالاسلحة والمعدات العسكرية لإطاحة النظام العراقي. - افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان آلافا من طلاب المدارس العراقية، الذين يطلق عليهم اشبال صدام، بدؤوا اليوم السبت، الالتحاق بمعسكرات التدريب، للسنة الخامسة على التوالي، لتلقي تدريبات عسكرية وثقافية، على مدى ثلاثة اسابيع. - أكد مسؤولون أميركيون أن عدداً من مقاتلي منظمة القاعدة الارهابية إنتقلوا الى بلدانهم العربية من أفغانستان عبر كل من العراق وايران.

تفاصيل الأنباء..

- أفادت وكالة رويترز للانباء، أن العراق، يتعامل بجدية مع التهديدات التي تطلقها الولايات المتحدة، بشن حملة عسكرية، تهدف الاطاحة بالرئيس صدام حسين.
رويترز نقلت الخبر عن افتتاحية نشرتها اليوم السبت، صحيفة العراق الرسمية الصادرة في بغداد.

- وفي السياق ذاته اشارت رويترز الى ان عددا من المسؤولين العراقيين، بالاضافة الى وسائل الاعلام العراقية الرسمية، قللت في الايام الماضية، من شأن التفاصيل التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست الاميركية، وكشف من خلالها، ان الرئيس الاميركي جورج بوش، اعطى اوامره لوكالة المخابرات المركزية الاميركية، بوضع خطة سرية تهدف الى ازاحة صدام حسين عن السلطة في العراق.

- على صعيد ذي صلة، توقع ريمون تانتر، من معهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى، في حديث مع مراسل إذاعة العراق الحر في واشنطن، توقع أن تمد وكالة المخابرات المركزية الأميركية جماعات المعارضة العراقية بالاسلحة والمعدات العسكرية لإطاحة النظام العراقي.
الخبير الاميركي في الشؤون العراقية، رأى ايضا، أن دور وكالة المخابرات المركزية الاميركية، في المسألة العراقية، بدأ يتزايد بشكل شكل ملفت، بعد الأمر الذي اصدره الرئيس بوش بإستخدام القوة ضد الرئيس صدام حسين.

- افادت وكالة الانباء العراقية الرسمية، ان بغداد ستطالب منظمة الدول المصدرة للنفط اوبك، الابقاء على سقف الانتاج الحالي حتى شهر ايلول المقبل.
افادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، التي نقلت ايضا، عن خبير نفطي ان الوفد العراقي، الذي سيشارك في اجتماعات منظمة اوبك، يوم الاربعاء المقبل، سيحذر من عواقب زيادة انتاج النفط، وانعكاسها السلبي على الاسعار.
والمعروف ان منظمة اوبك سبق وأن حددت سعر البرميل الواحد من النفط، ما بين 22 و28 دولار للبرميل الواحد، لكن الدول الاعضاء في اوبك، تتعرض الى ضغط البلدان المستهلكة للنفط، التي تطالب بزيادة الانتاج، على اساس ان ارتفاع اسعار النفط، سيعرقل النمو الاقتصادي في العالم.

- افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان آلافا من طلاب المدارس العراقية، الذين يطلق عليهم اشبال صدام، بدؤوا اليوم السبت، الالتحاق بمعسكرات التدريب، للسنة الخامسة على التوالي، لتلقي تدريبات عسكرية وثقافية، على مدى ثلاثة اسابيع.
فرانس برس، اوضحت ايضا، ان الدورة التدريبية الجديدة، تحمل اسم دورة انتفاضة الاقصى.

- طالبت بغداد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إبداء حُسن النوايا تجاه العراق عن طريق العمل من أجل تخليص البلاد من العقوبات الدولية المفروضة عليها.
بغداد طالبت أنان ايضا الإجابة على الاسئلة التي قدمت اليه سابقا، وذلك خلال الجولة الثالثة من جلسات الحوار بين العراق والامم المتحدة، التي تبدأ في مطلع الشهر المقبل.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن صحيفة الثورة الناطقة باسم حزب البعث الحاكم في العراق، ان الحوار يشكل فرصة ثمينة لاثبات حسن نية المنظمة الدولية وحرصها على تطبيق القانون الدولي بشكل متوازن، معتبرة أن أقوال أنان تحتاج الى الإقتران بالأفعال.
الصحيفة العراقية الرسمية، حذرت ايضا، من أن اخفاق أنان في تأدية واجباته سيعني نشر الفوضى في المؤسسات الدولية وتغليب منطق الاقوى على مبادئ القانون.

- أكد مسؤولون أميركيون أن عدداً من مقاتلي منظمة القاعدة الارهابية إنتقلوا الى بلدانهم العربية من أفغانستان عبر كل من العراق وايران.
ونقلت وكالة اسوشيتدبرس، عن مسؤول اميركي، لم تكشف هويته، انه لا توجد لحد الآن ادلة تثبت ان أياً من أعضاء شبكة القاعدة قد استقر في العراق، كما ان الولايات المتحدة تفتقد الى أي دليل يؤكد تورط بغداد في السماح بتسلل الارهابيين الى العراق وإستخدمه ممراً للإنتقال الى بلدان أخرى.

- أفاد مراسل اذاعة العراق الحر من اربيل، ان السلطات العراقية حشّدت قوات عسكرية كبيرة، بينها أرتال من الدبابات والمدافع الثقيلة، في المناطق المتاخمة لخطوط التماس مع المنطقة الكردية الآمنة غرب أربيل.

- واخيرا بدأ وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري غسان الرفاعي يوم أمس (الجمعة) زيارة الى بغداد لإجراء محادثات مع المسؤولين العراقيين هدفها تطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدولتين، وإفتتاح معرض للمنتجات السورية في بغداد.

على صلة

XS
SM
MD
LG