روابط للدخول

بدء أعمال مؤتمر قمة الاتحاد الاوروبي في إسبانيا / إصابة قائد بارز من جماعة أبو سياف


- وسط إجراءات أمنية مشددة، بدأت أعمال مؤتمر قمة الاتحاد الاوروبي في إسبانيا هذا اليوم، ومن المتوقع أن يركز المؤتمر الذي يستمر ليومين على قضية الحد من الهجرة غير المشروعة. - تعهد اليوم وزير الداخلية الافغاني المعين حديثا - تعهد بالاستقالة من منصبه خلال سبعة شهور إن هو أخفق في عملية إصلاح قوات الشرطة في البلاد. - أفادت رئيسة الفليبين بأن قائدا بارزا من جماعة أبو سياف قد قتل أو أصيب بجراح في معركة جرت اليوم مع القوات الحكومية.

تفاصيل الأنباء..

- وسط إجراءات أمنية مشددة، بدأت أعمال مؤتمر قمة الاتحاد الاوروبي في إسبانيا هذا اليوم، ومن المتوقع أن يركز المؤتمر الذي يستمر ليومين على قضية الحد من الهجرة غير المشروعة.
وقد تأخر موعد افتتاح القمة في مدينة أشبيلية لمدة ساعتين لمنح الوفود المشاركة والتي تأخرت بسبب الإضراب الذي يعم إسبانيا فرصة الوصول الى مقر المؤتمر.
وأعلن وزير الخارجية الاسباني جوزيب بيكيه بأن جميع الدول الاعضاء تؤيد التوصل الى ما أسماه بسياسة حقيقية موحدة فيما يتعلق بمسألة الهجرة وطلب اللجوء.
بيكيه أشار أيضا الى أن زعماء الاتحاد الاوروبي سيصدرون في الغد بيانا يدعو الى زيادة التنسيق بين الدول الاعضاء حول التشريعات المتعلقة بالهجرة وإجراءات مراقبة الحدود، ويتطرق الى الدول التي تعد مصدرا أو ممرا للمهاجرين.
الى هذا، يتضمن جدول أعمال المؤتمر مناقشة عدد من الاصلاحات المتعلقة بالسياسات الاقتصادية، ومسألة توسيع الاتحاد.

- من ناحية أخرى، انفجرت سيارة ملغومة في مدينة فيونجيرولا الاسبانية، كما انفجرت سيارة أخرى في مدينة ماربيلا الاسبانية ما أدى الى إصابة ما لا يقل عن ستة أشخاص بجراح.
وادعت الشرطة الاسبانية بأنها تلقت تحذيرات من مجهول أدعى بأنه يتحدث بإسم (إيتا) الجماعة الانفصالية في الباسك.

- تعهد اليوم وزير الداخلية الافغاني المعين حديثا - تعهد بالاستقالة من منصبه خلال سبعة شهور إن هو أخفق في عملية إصلاح قوات الشرطة في البلاد.
وقال تاج محمد ورداك بأنه ملتزم بإدخال الصفة المهنية الى قوات الشرطة التي تضم بشكل كبير مقاتلين سابقين لم ينالوا حظا من التدريب.
وأشار ورداك الى أنه سيطلب من المجتمع الدولي التمويل والمعونة لتدريب قوات الشرطة الافغانية.
يشار الى ان ورداك ينتمي الى الاثنية البشتونية وقد اختير أمس ليخلف يونس قانوني. وهدد ضباط الشرطة الذين عملوا مع قانوني الذي ينتمي الى الاثنية الطاجيكية، بترك العمل إذا لم يعد قانوني الى الداخلية. من ناحيته رفض قانوني أمس عرضا بإشغال منصب وزير التربية.

- أفادت رئيسة الفليبين بأن قائدا بارزا من جماعة أبو سياف قد قتل أو أصيب بجراح في معركة جرت اليوم مع القوات الحكومية.
وقالت الرئيسة كلوريا آرويو إن أبو صبية أصيب بجراح وقفز من الزورق الذي كان فيه بعد مهاجمته من قبل القوات البحرية الخاصة في المناطق الجنوبية من البلاد.
ويزعم أبو صبية الذي يعد من كبار قادة أبو سياف بأنه يقاتل من أجل وطن منفصل يدين بالاسلام في جنوب الفليبين. وخلال السنة الماضية، قامت هذه الجماعة بسلسلة من عمليات الاختطاف أودت بحياة 18 رهينة.
يذكر أن الولايات المتحدة تربط هذه الجماعة بشبكة القاعدة الارهابية، وقامت بإرسال حوالي الألف من القوات الاميركية للمساعدة في تدريب القوات الفليبينية على قتال جماعة أبو سياف.

- قال الجيش الاسرائيلي إن قواته أخطأت بفتح نيران الدبابات على مجموعة من الفلسطينيين في مدينة جنين في الضفة الغربية ما أدى الى مقتل ثلاثة من الاطفال إضافة الى أحد الرجال.
ونقل عن مسؤولين فلسطينيين قولهم بأن الجيش الاسرائيلي أطلق النار على الناس الذين خرجوا لابتياع الخبز أثناء فترة رفع حظر التجول التي يفرضها الجيش الاسرائيلي. لكن مصادر الجيش قالت إن الحظر كان ساريا، وأن القوات كانت تحاول تحذير الناس بواسطة الاطلاقات النارية.
وقبيل ساعات من هذا الحادث، قام مسلح فلسطيني بقتل امرأة إضافة الى أولادها الثلاثة في مستوطنة يهودية في الضفة الغربية.
الى هذا أعلنت الاذاعة الاسرائيلية أن الحكومة الامنية المصغرة أيدت قرار رئيس الوزراء آرييل شارون بإطالة أمد إعادة احتلال بعض المدن الفلسطينية. هذا وقد أعادت إسرائيل احتلال ست مدن فلسطينية ردا على عمليتين انتحاريتين، وهجوم آخر على مستوطنة يهودية.
من جانب آخر، نقلت صحيفة هاآرتز الاسرائيلية عن الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات استعداده للقبول بمقترح السلام الذي تقدم به الرئيس الاميركي السابق بيل كلينتون عام 2000. وتعطي خطة كلينتون التي رفضها عرفات اسرائيل السيادة على الحي اليهودي والحائط الغربي، وتدعو الى حل عادل لمسألة اللاجئين الفلسطينيين لكنها لا تمنح الجميع حق العودة.
ولام عرفات ما أسماها بالقوى الاجنبية لاستغلالها الشباب اليائس عن طريق تقديم الاموال لعوائلهم في مقابل القيام بالهجمات الانتحارية.

- وعلى صعيد الصراع الهندي الباكستاني، قال مسؤولون هنود إن جنديا هنديا وما لا يقل عن خمسة من المتشددين الاسلاميين قد قتلوا في اشتباكات منفصلة ليلة أمس في المنطقة الخاضعة للسلطة الهندية من كشمير.
وتأتي أعمال العنف هذه في الوقت الذي هدأت فيه حدة التوتر بين البلدين. وأعلن وزير الدفاع الهندي جورج فرناندس أمس ان عمليات التسلل عبر الحدود قد انتهت تقريبا لكن الهند ليست لديها خطط آنية لسحب قواتها من الحدود مع باكستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG