روابط للدخول

قرار بوش لا يخيف بغداد / احتمال رفع الحصص الإنتاجية لأوبك


- ذكر ناطق باسم الحكومة الإيرانية أن إيران وتركيا اتفقتا على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية. - ذكرت صحيفة عراقية رسمية اليوم أن الأمر الذي أفيد بأن الرئيس جورج دبليو بوش أصدره إلى وكالة المخابرات المركزية لإطاحة الرئيس صدام حسين لا يخيف بغداد. - ذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أنها قد تقرر رفع الحصص الإنتاجية إذا اضطُر العراق بحلول أيلول المقبل لتقليص صادراته النفطية بسبب التسعيرة التي تفرضها الأمم المتحدة على مبيعاته بأثر رجعي.

تفاصيل الأنباء..

- ذكر ناطق باسم الحكومة الإيرانية أن إيران وتركيا اتفقتا على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية.
(عبد الله رمضان زاده) صرح اليوم بأن محادثات الرئيسين الإيراني والتركي يوم أمس تطرقت إلى التهديدات الأميركية ضد العراق. وأضاف أن الرئيس الإيراني (محمد خاتمي) ونظيره التركي (أحمد نجدت سيزر) اتفقا على ضرورة أن تنسجم أي إجراءات ضد العراق مع سياسات الأمم المتحدة.

- أشاد الرئيس العراقي صدام حسين اليوم بالعمليات الانتحارية الفلسطينية ضد أهداف إسرائيلية واصفا منفّذيها بأنهم أبطال.
وكالة (فرانس برس) ذكرت أن إشادة الرئيس العراقي وردت أثناء ترؤسه الأربعاء اجتماعا لمجلس الوزراء.

- ذكرت صحيفة عراقية رسمية اليوم أن الأمر الذي أفيد بأن الرئيس جورج دبليو بوش أصدره إلى وكالة المخابرات المركزية لإطاحة الرئيس صدام حسين لا يخيف بغداد.
وكالة (رويترز) نقلت عن صحيفة (القادسية) قولها في افتتاحية نشرتها الأربعاء إن "هذه السياسة الفاشلة الحمقاء لإدارة الشر الأميركية لا تخيف العراق"، بحسب تعبيرها. وأضافت أن "الإدارات الأميركية السابقة مارست كل أساليب العدوان ضد العراق ولم تحقق سوى الهزيمة والخذلان"، بحسب ما نقل عنها.

- ذكرت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اليوم أنها قد تقرر رفع الحصص الإنتاجية إذا اضطُر العراق بحلول أيلول المقبل لتقليص صادراته النفطية بسبب التسعيرة التي تفرضها الأمم المتحدة على مبيعاته بأثر رجعي.
وكالة (فرانس برس) نقلت عمن وصفته بمصدر مقرّب من (أوبك) رفض ذكر اسمه أن "المحادثات التي سيجريها العراق مع الأمم المتحدة حول برنامج (النفط مقابل الغذاء) في فيينا يومي الرابع والخامس من تموز المقبل ستكون حاسمة"، بحسب تعبيره.
وأضاف "أنه في حال عدم توصل الطرفين إلى اتفاق في شأن التسعيرة أثناء المحادثات، فإن (أوبك) قد تقرر رفع الإنتاج وزيادة الكميات المعروضة من النفط الخام في الأسواق إذا تطلب الأمر ذلك"، بحسب ما نقل عنه.

- وافق البرلمان الأوكراني اليوم على طلب أحد نواب المعارضة بفتح تحقيق جنائي مع مدير الأمن السابق في البلاد ونجله النائب حول مزاعم قيامهما ببيع أسلحة إلى العراق.
وكالة (أسوشييتد برس) ذكرت أن النائب المعارض (هريهوري أوملشنكو) تقدم بطلب التحقيق ضد (ليونيد دركاش) ونجله (أندريه) اللذين نفيا أي دور رسمي لهما في صفقات أسلحة غير قانونية مع العراق.
وكان أحد الحراس الشخصيين للرئيس الأوكراني (ليونيد كوتشما) زعم أن بحوزته تسجيلات صوتية تثبت تورط المسؤول الأمني السابق (دركاش) في هذه الصفقات.
يذكر أن الرئيس الأوكراني ومسؤولين آخرين نفوا سابقا اتهامات وجهت إليهم بعقد صفقات عسكرية مع العراق، وأسقطَ الإدعاء العام عنهم هذه التهم.

- طالبت الولايات المتحدة مجددا بمغادرة الدبلوماسي العراقي العامل في الأمم المتحدة، طالبت بمغادرته نيويورك بحلول نهاية شهر حزيران الحالي بسبب قيامه بنشاطات تجسسية، رافضة طلبا تقدمت به بغداد لتزويدها بمعلومات إضافية عن أسباب طرده.
وكالة (رويترز) ذكرت أن السفير العراقي لدى المنظمة الدولية محمد الدوري طلب من الولايات المتحدة تقديم تفصيلات أكثر عن الاتهامات الموجهة ضد عبد الرحمن سعد الذي يعمل ضمن البعثة منذ نحو عام واحد.
وكانت رسالة الخارجية الأميركية أكدت وجوب مغادرة سعد لقيامه بممارسة نشاطات لا تتوافق مع وضعه الدبلوماسي. لكن وكالة الأنباء نقلت عن مسؤولين أميركيين أن سعد كان يحاول تجنيد عدد من الأميركيين في نشاطات تجسسية.

- في سيدني، تواجه الحكومة الأسترالية معارضة متزايدة لتأييدها استراتيجية السياسة الأميركية المتمثلة في اللجوء إلى الضربة الأولى ضد البلدان الداعمة للهجمات الإرهابية.
وكالة (فرانس برس) أفادت بأن زعيم حزب العمال المعارض (سايمون كرين) دعا الحكومة إلى تقديم إيضاحات عن موقفها. كما طالب بمعرفة أسباب التغيير في موقف رئيس الوزراء الأسترالي الذي كان صرح بعدم وجود خطة مقترحة لضرب العراق. وذكر (كرين) أن موقف حزب العمال من مسألة ضرب العراق يستند إلى ضرورة وجود أدلة قاطعة على ضلوعه في العمل الإرهابي.

- أفادت مصادر الامم المتحدة ان الامين العام للمنظمة الدولية (كوفي أنان) وافق على الخطة التي تقدم بها العراق والتي تصل تخصيصاتها الى خمسة مليارات وثلاثة وثمانين مليون دولار. وتضم الخطة توزيع العائدات المتأتية عن مبيعات النفط ضمن برنامج (النفط مقابل الغذاء).
وكالة (فرانس برس) ذكرت أن الخطة تغطي المرحلة الحالية من البرنامج. وهي أول خطة منذ تبني مجلس الأمن للإجراءات الجديدة التي ترفع القيود عن المواد الإنسانية المستوردة من قبل العراق.
وتتضمن الخطة عشرة قطاعات جديدة، وتوسع من مجالات البرنامج الانساني ليشمل الإعمار، والصناعة، والعمل والشؤون الاجتماعية، والشباب والرياضة، والثقافة، والاعلام، والشؤون الدينية، والعدل، والتمويل والبنك المركزي العراقي.

- سجلت الصادرات النفطية العراقية أرتفاعا طفيفا لتصل الى 3.1 مليون برميل الاسبوع الماضي بعد أن بلغت 2.6 مليون برميل الاسبوع الذي سبق، بحسب ما نقلت وكالة فرانس بريس عن مصادر الأمم المتحدة.

- أعربت الكويت عن أملها في قيام العراق بترجمة أقواله إلى أفعال، بعد صدور تأكيدات عراقية عن استعداد بغداد للتعاون المباشر مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر والكويت لمعالجة موضوع أسرى الحرب والمفقودين خلال حرب الخليج.
ونقلت وكالة (أسوشيتيد برس) عن وزير الاعلام الكويتي الشيخ احمد فهد الاحمد الصباح أن بغداد قالت بأنها ستعيد الارشيف الوطني الكويتي، لكن الكويت لم تتسلم شيئا لحد الان.
المسؤول الكويتي أضاف بأنه تناهى الى سمع الكويت أن العراق مستعد لمناقشة مسألة أسرى الحرب والمرتهنين الكويتيين، لكن الوفد العراقي لم يشارك في اللجنة الثلاثية المكلفة بهذه المسألة.

على صلة

XS
SM
MD
LG