روابط للدخول

تبادل رفات بين العراق وإيران / مطالبة كويتية للعراق


- وافق البرلمان التركي على تمديد فترة بقاء القوات الاميركية البريطانية المشتركة في تركيا، والتي تقوم بمراقبة منطقة حظر الطيران في شمال العراق. - أفادت وكالة رويترز للانباء، ان العراق وايران تبادلا اليوم الثلاثاء، رفات مئة وثلاثة وعشرين جنديا، قتلوا خلال الحرب بين البلدين. - طالبت الكويت العراق، القيام بخطوات عملية لتطبيق قرارات الامم المتحدة، بدلا من الكلام والحملات الاعلامية.

تفاصيل الأنباء..

- وافق البرلمان التركي، اليوم الثلاثاء، على تمديد فترة بقاء القوات الاميركية البريطانية المشتركة في تركيا، والتي تقوم بمراقبة منطقة حظر الطيران في شمال العراق.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن وكالة الاناضول التركية، التي اضافت ايضا، ان الموافقة تمنح القوات المشتركة حق استخدام قاعدة انجلريك في جنوب شرق تركيا، لمدة ستة اشهر اخرى، ابتداء من نهاية الشهر الحالي.
فرانس برس لفتت في هذا السياق، الى ان تركيا وافق على تمديد فترة بقاء القوات المشتركة على اراضيها، بالرغم من الانتقادات الشديد التي وجهتها بغداد لمواقف انقرة، داعية اياها الى وضع حد لطلعات الطيران الاميركي والبريطاني فوق مناطق شمال العراق، انطلاقا من الاراضي التركية.

- أفادت وكالة رويترز للانباء، ان العراق وايران تبادلا اليوم الثلاثاء، رفات مئة وثلاثة وعشرين جنديا، قتلوا خلال الحرب بين البلدين.
رويترز نقلت الخبر عن وكالة الانباء العراقية الرسمية، التي اوضحت ان رفات ثلاثة وخمسين جنديا عراقيا، وسبعين جنديا ايرانيا، تم تبادلها على الحدود بين البلدين في مدينة الشلامجة التابعة لمحافظة البصرة.
وقد اوضحت رويترز ان آخر تبادل لرفات الجنود، تمت بين العراق وايران، كانت في شهر شباط الماضي، مشيرة الى ان عملية التطبيع بين البلدين ما زالت تتعرض لعوائق جدية، بسبب آلاف الجنود اللذين ادرجت اسماؤهم في قوائم المفقودين في الحرب العراقية الايرانية.

- طالبت الكويت اليوم الثلاثاء، على لسان، وزير الاعلام الشيخ احمد الفهد الاحمد الصباح، طالبت العراق، القيام بخطوات عملية لتطبيق قرارات الامم المتحدة، بدلا من الكلام والحملات الاعلامية.
جاء ذلك في حديث للوزير الكويتي، الى الصحفيين، اشار فيه الى ان العراق، اعلن عن استعداده لاعادة ارشيف دولة الكويت، ولكن لم يقم باي خطوة لتنفيذ ذلك.
الشيخ احمد الفهد، اشار ايضا الى الاسرى والمفقودين الكويتيين، اللذين ابدى العراق مررا، استعداده، لمناقشة هذا الملف، لكن بغداد، لم تتخذ أي اجراء فعلي، في هذا الصدد.

- انتقدت صحيفة بابل، العراقية الرسمية، في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، انتقدت بشدة الادارة الاميركية بسبب التقارير التي تحدثت عن قيام الرئيس الاميركي جورج بوش باعطاء اوامره، لوكالة المخابرات المركزية الاميركية لتغيير النظام في العراق، واعتبرت صحيفة بابل، هذه الاوامر، بانها جرائم قذرة.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، التي نقلت ايضا عن الصحيفة الرسمية العراقية، انه ليس جديدا ضلوع وكالة المخابرات المركزية الاميركية، في هكذا جرائم، لكن الجديد في الامر، هو ان الادارة الاميركية، لم تعد تخجل او تحاول تغطية ما كانت الإدارات الاميركية السابقة، تعمل على عدم كشفه.

- أفادت وكالة انترفاكس الروسية للانباء ان العراق، يرغب في شراء اربع سفن وطائرتين، من نوع انتونوف، من جمهورية اوكرانيا.
انترفاكس، نقلت ايضا عن مسؤول رفيع المستوى في الحكومة الاوكرانية، لم تكشف عن هويته، ان المسؤولين الاوكرانيين، استلموا الطلب العراقي، خلال زيارة تمت في الفترة الاخيرة الى بغداد.
وكالة الصحافة الالمانية للانباء نقلت الخبر ايضا، مضيفة، ان العراق مهتم جدا بشراء طائرة انتونوف المخصصة للشحن ونقل المسافرين، ولكن الوكالة اشارت ايضا الى سهولة تحويل هذه الطائرة لاغراض الاستخدام العسكري.

- على صعيد ذي صلة افادت وكالة فرانس برس للانباء، ان وزير الدفاع الأميركي، دونالد رامسفيلد، حذر يوم أمس الاثنين من أن التهديد العراقي يتعاظم يوما بعد يوم، مضيفا إن كل يوم يمر، يجعل برامج التسلح العراقية أكثر نضجا بما يزيد من قدرات العراق على إنتاج أسلحة دمار شامل، وتزويد جماعات إرهابية بتلك الأسلحة. وكالات الانباء لفتت ايضا الى ان تصريحات وزير الدفاع الأميركي، تأتي في وقت تحدثت فيه التقارير، ان الإدارة الأميركية تعد العدة لعمل عسكري وقائي ضد العراق.

واخيرا اعربت كندا عن اعتقادها أن أفضل طريقة للتعامل مع العراق، الذي صنفه الرئيس الأميركي بين دول محور الشر، هي تلك التي تتم عبر الأمم المتحدة.
ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن وزير الخارجية الكندي، بيل كراهام، قوله يوم أمس، إن الكنديين يفضلون العمل مع الأمم المتحدة في شان العراق ويعتقدون أن من الضروري بناء ردود فعل شرعية تجاه الأزمات في العالم، لافتا إلى أن بلاده تدعو الولايات المتحدة إلى احترام هذا الأمر.
الوزير الكندي اعرب ايضا، عن تحفظاته بشأن التفاصيل التي نشرتها صحيفة واشنطن بوست، والتي كشفت ان الرئيس الاميركي، جورج بوش، كلف المخابرات المركزية الأميركية العمل على اطاحة نظام الرئيس صدام حسين.
الوزير الكندي رأى ايضا، أن العالم سيكون أكثر تعقيدا في حال انتشار منهج من هذا النوع.

على صلة

XS
SM
MD
LG