روابط للدخول

انفجار في حافلة لنقل الركاب في اسرائيل / مجلس اللويا جيركا الافغاني يؤجل اجتماعاته


- انفجار في حافلة لنقل الركاب في اسرائيل، يخلف ثمانية عشر قتيلا، والرئيس الاميركي يدين الحادث، الذي ادانته ايضا السلطة الفلسطينية. - مجلس اللويا جيركا الافغاني، يؤجل اجتماعاته صباح اليوم، بسبب خلافات حول طبيعة تشكيلة المجلس التشريعي الانتقالي، في افغانستان. - وزير الخارجية المصري والسعودي، يدعوان واشنطن الى اتخاذ مواقف عادلة ومتوازنة اتجاه النزاع الفلسطيني الاسرائيلي.

تفاصيل الأنباء..

- أفادت وكالات الانباء ان ثمانية عشر شخصا على الاقل، قتلوا اليوم الثلاثاء، في اسرائيل، إثر عملية انتحارية نفذت في احدى الحافلات التي كانت في طريقها من مستوطنة جيلو الى وسط مدينة القدس.
هذا وقد اضافت وكالات الانباء، ان اكثر من خمسين شخصا جرحوا من جراء الحادث، من بينهم عدد من تلاميذ المدارس. وقد زار رئيس الوزراء الاسرائيلي، اريئيل شارون مكان الحادث، متوعدا انه سيواصل المعركة ضد الارهاب، حسب تعبير شارون.

- ومن جهته ادان الرئيس الاميركي، جورج بوش، بشدة، العملية الانتحارية الفلسطينية.
ونقلت وكالات الانباء الغربية عن الناطق باسم البيت الابيض الاميركي، سكوت مكليلان، ان الرئيس بوش، لن يعلن اليوم، عن خطته بشأن النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، مؤكدا ان التأخير في اعلان الخطة الاميركية لا علاقة له بالعملية الانتحارية التي نفذت اليوم.
وعلى الصعيد ذاته ادانت السلطة الفلسطينية الحادث، الذي تبناه الجناح العسكري لحركة حماس، وقد وصفت السلطة الفلسطينية العملية، بانها ضد ارادة الشعب الفلسطيني.

- على صعيد ذي صلة دعــا وزيرا الخارجية المصري والسعودي، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة، الى اعتماد نظرة متوازنة في تعاملها مع النزاع في منطقة الشرق الاوسط.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده الوزيران في العاصمة المصرية القاهرة، وقد اعلن وزير الخارجية المصري، احمد ماهر بان العالم العربي، يتوقع ان تتخذ الولايات المتحدة، موقفا عادلا ومتوازنا تجاه النزاع الفلسطيني الاسرائيلي، والذي سيساعد على إنعاش عملية السلام في المنطقة.
أما وزير الخارجية السعودي، الامير سعود الفيصل، فقد ذكر بان الدول العربية، خرجت عن طريقة تعاملها التقليدية مع اسرائيل، عندما وافقت الدول العربية، على تطبيع علاقاتها مع تل ابيب، مقابل انسحاب اسرائيل الى حدود عام سبعة وستين.
الفيصل اضاف ايضا، ان الحائط الذي شرعت اسرائيل في بنائه كي يفصل بينها وبين الضفة الغربية، سوف لن يوفر الامن الذي تنشده اسرائيل، حسب قول الوزير السعودي.

- اعلن اسماعيل قاسميار، رئيس مجلس زعماء القبائل الافغانية، اللويا جيركا، اعلن اليوم الثلاثاء، عن تأجيل الجلسة الصباحية للمجلس، بسبب استمرار الخلافات بشأن تشكيل المجلس التشريعي الانتقالي، وهو ما ادى الى انسحاب بعض اعضاء اللويا جيركا من الاجتماعات.
وقد نقلت وكالات الانباء، ان قاسميار، افتتح جلسة اليوم باعلان خطة الرئيس حامد كرزاي، التي تقضي بتشكيل برلمان افغاني، يضم اربعة من كل خمسة ممثلين، عن دوائر البلاد الانتخابية الثمان.
لكن هذا الاقتراح اثار نقاشا صاخبا بين عدد من اعضاء المجلس، اللذين اقترحوا، بدلا من ذلك، ان يتم اختيار ممثلا واحدا عن كل محافظة من محافظات افغانستان.
وفي هذا السياق، نقلت وكالات الانباء، عن احمد حسين، وهو احد اعضاء المجلس، بأن جميع اعضاء اللويا جيركا، سينسحبون من الاجتماعات، اذا ما تم اعلان تركيبة البرلمان الجديد، دون طرحها للتصويت.

- على صعيد آخر قـــتــل اليوم، مسلحان افغانيان، برصاص القوات الاميركية الخاصة، بعد ان فتح المسلحان النار على القوات الاميركية، كما هاجمت طائرة حربية تابعة لسلاح الجو الاميركي، مجمعا يتالف من عدة بنايات، في جنوب افغانستان.
وقد نقلت وكالات الانباء، عن المتحدث الرسمي باسم القوات الاميركية، العقيد روجر كينك، بان العمليتين تــمــتــا يوم امس، واضح كينك، ان دورية اميركية من القوات الخاصة، تعرضت لاطلاق النار بالقرب من مدينة تارين كوت الافغانية، مما دفع بالدورية الى الرد، واسفر الحادث عن مقتل اثنين من المسلحين المجهولين.
وفي معرض تعليقه على الحادث الآخر، اعلن المتحدث الرسمي، باسم القوات الاميركية، روجر كينك، ان طائرة حربية اميركية، قصفت مجمعا، في بلدة شكين الافغانية، بعد تعرض دورية اميركية افغانية مشتركة، لنيران اسلحة خفيفة، مضيفا انه لم تتوفر بعد معلومات عن الاصابات التي خلفها القصف.

- يواصل الرئيس التركي، نجدت سيزر، زيارته الرسمية الى ايران، التي وصلها يوم امس، والتقى في العاصمة طهران، الرئيس الايراني محمد خاتمي.
هذا ومن المقرر ان يتوجه الرئيس التركي، اليوم الثلاثاء، الى مدينة تبريز الايرانية، التي تقطنها اغلبية اذربيجانية، ينحدر من اصول تركية.
وكالات الانباء اشارت الى ان ايران وتركيا، وقــعــتــا، معاهدات للتعاون الاقتصادي والثقافي بين البلدين، كما توصل الطرفان الى عدد من الاتفاقات بشأن امن الحدود بين البلدين.

- ويذكر ايضا، ان الوضع في الشرق الاوسط، والقضية العراقية، كانــا على جدول المباحثات بين الرئيسين سيزر وخاتمي، بالاضافة الى قضايا اخرى تتعلق باعادة إعمار افغانستان.
ولفتت وكالات الانباء، الى ان العلاقات بين انقرة وطهران شهدت في الفترة الاخيرة، بعض التحسن، لكن ايران مازالت تعارض التعاون العسكري، بين تركيا واسرائيل، في الوقت الذي تتهم فيه تركيا ايران بدعمها للجماعات الاسلامية التركية، المتواجدة في المحافظات الشرقية من تركيا.

واخيرا حث الرئيس الاوكراني، ليونيد كوجما، حث اليوم الثلاثاء، برلمان بلاده، المنتخب حديثا، على الاسراع بتنفيذ الاصلاحات ورفع كفاءة الاقتصاد الاوكراني، بهدف التعجيل في انجاز عملية التكامل مع بلدان اوروبا الغربية.
جاء ذلك في خطاب القاه كوجما، امام البرلمان الاوكراني، مؤكدا، ان دخول بلاده الاتحاد الاوروبي، هو هدف اوكرانيا، الذي يجب العمل بجد من اجل الوصول اليه.

على صلة

XS
SM
MD
LG