روابط للدخول

عشرة ملايين يورو من النفط العراقي الخام إلى ضحايا انهيار سد زيزون في سوريا / وزير النفط العراقي يحذر من احتمال وقف برنامج النفط مقابل الغذاء


مستمعينا الكرام.. أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ناظم ياسين، وتشترك معي في التقديم زينب هادي. أبرز مستجدات الشأن العراقي كما تناولتها صحف الأحد: بغداد تعتبر قرار واشنطن إبعاد دبلوماسي عراقي عن الأراضي الأميركية بأنه "استفزاز"، والرئيس العراقي يخصص عشرة ملايين يورو من النفط الخام لمساعدة ضحايا انهيار سد "زيزون" في سوريا، ووزير النفط العراقي يحذر من احتمال وقف برنامج (النفط مقابل الغذاء)، فضلا عن أنباء متفرقة أخرى بينها دعوة الصحافيين العراقيين أمين عام الأمم المتحدة إلى العمل من أجل الرفع الفوري وغير المشروط للعقوبات الاقتصادية الدولية.

--- فاصل ---

من أبرز عناوين الصحف، نطالع:
- صدام تبرع بعشرة ملايين يورو نفطا لسوريا.
- بغداد ترفض الاتهامات الأميركية بالتجسس لدبلوماسي عراقي.
- واشنطن أكدت أنه حاول تجنيد أميركيين/ وبغداد تقول: طرد الدبلوماسي العراقي استفزاز.
- العراق يطالب واشنطن بأدلة على تجسس أحد دبلوماسييه.

--- فاصل ---

- العراق يهدد بوقف برنامج النفط مقابل الغذاء.
- صدام يقدم عشرة ملايين يورو لضحايا سد زيزون السوري.
- الصحفيون العراقيون يطالبون أنان بإنهاء معاناة الشعب العراقي.
- بغداد: اتهامات واشنطن للدبلوماسي استفزاز مثير للسخرية.

--- فاصل ---

- وزير المال العراقي يقول: لا خطط حاليا لتشغيل الخط النفطي مع السعودية.
- مخاوف كردية من هجوم عراقي بالأسلحة السامة.
- ارتفاع مفاجئ لسعر الدولار في أسواق بغداد/ وأنان يرفض التدخل لدى واشنطن لوقف طرد دبلوماسي عراقي.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت محمد الناجعي يعرض لنا الآن ما نشر في الصحف الكويتية.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ومن القاهرة، يعرض مراسلنا أحمد رجب لما نشرته صحف مصرية في الشأن العراقي.

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

ومن عمان، وافانا مراسلنا حازم مبيضين بالعرض التالي لما نشرته صحف أردنية.

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

صحيفة (الحياة) اللندنية ذكرت أن الرئيس صدام حسين قرر
أمس تخصيص عشرة ملايين يورو من النفط الخام العراقي لبناء مجمعات سكنية للعائلات التي دمرت بيوتها جراء انهيار سد زيزون في سوريا. وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس العراقي سبق له أن أمر بإقامة جسر جوي لنقل المساعدات الغذائية والمعدات الطبية لضحايا السد، وبإرسال بعثة طبية عراقية تضم مختلف الاختصاصات لتقديم المساعدات للمرضى. وقد قامت الطائرات العراقية بأربع وعشرين رحلة جوية ما بين بغداد ودمشق لنقل هذه المساعدات منذ الحادث الذي وقع في الرابع من حزيران الماضي، بحسب ما ورد في التقرير الذي نشرته (الحياة).

--- فاصل ---

الصحيفة نفسها نقلت تصريحا لنائب رئيس الوزراء وزير المالية العراقي حكمت العزاوي أشاد فيه بالعلاقات التجارية والاقتصادية القائمة بين العراق والمملكة العربية السعودية.
المسؤول العراقي ذكر أن هذه العلاقات تشهد تطورا إيجابيا. لكنه
أكد من ناحية ثانية، عدم وجود خطط لدى بلاده في الوقت الحاضر لإعادة تشغيل أنبوب النفط الذي يربط الحقول النفطية في جنوب العراق بميناء ينبع السعودي على البحر الأحمر.
وكان وزير النفط عامر محمد رشيد أشار في وقت سابق إلى أن العراق يعمل بهدوء لإعادة تشغيل منافذ تصدير نفطه إلى الأسواق العالمية، وحسب الأسبقيات المحددة، وفي ضوء الإمكانات المتوافرة، وأن التفكير بإعادة العمل في الأنبوب العراقي- السعودي يتطلب أولاً وقبل أية خطوة أخرى إزالة الألغام المنتشرة في المناطق المحيطة به، والمتخلفة عن حرب الخليج عام 1991.
الصحيفة ذكرت، في هذا الصدد، أن الحكومة السعودية سبق لها أن أعلنت وضع اليد على منشآت الأنبوب المذكور قبل عام تعويضاً
عن ديون لها في العراق.
وفي تطور ذي صلة، أُعلن في بغداد عن مشاركة شركات سعودية متخصصة بالمكننة الزراعية في المعرض الدولي للزراعة والتقنيات الإروائية الحديثة الذي تنظمه الشركة العامة للمعارض العراقية في
الثاني والعشرين من الشهر الحالي، بحسب ما أفادت صحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---

صحيفة (الاتحاد) الظبيانية نقلت عن مجلة (دير شبيغل) الألمانية قولها أمس إن الكرد في شمال العراق يخشون في حال شنت الولايات المتحدة حربا ضد العراق من أن يكونوا مجددا ضحايا لهجمات عراقية بالأسلحة السامة، بحسب تعبيرها. وصرح زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني جلال طالباني للأسبوعية الألمانية بأنه إذا قام العراق بشن هجوم على المنطقة الكردية بالأسلحة السامة خلال حرب قد تنشب بين الولايات المتحدة وبين العراق فإنه سيكون من متطلبات الساعة وقوف ألمانيا إلى جانب الكرد، بحسب ما نقل عنه.
طالباني أشار في تصريحه إلى أن شركات ألمانية قامت خلال الثمانينات ومطلع التسعينات بمساعدة العراق في إنتاج أسلحة محظورة. وأكد أن حزبه توجه بطلب إلى سفير ألمانيا لدى تركيا أن يبلغ حكومة برلين بضرورة دعم الكرد في شمال العراق عبر متخصصين من الجيش الألماني بمكافحة أسلحة الدمار الشامل في حال تعرضوا إلى هجوم بالأسلحة السامة، بحسب ما ورد في التقرير الذي نشرته صحيفة (الاتحاد) الإماراتية.

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي جولة اليوم على الصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي... إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG