روابط للدخول

الكونغرس الأميركي يؤيد عمليات عسكرية لإطاحة صدام / احتمال ضرب العراق في الشتاء المقبل


- أعلن عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي تأييدهم لخطط أميركية ترمي الى إطاحة النظام العراقي من خلال عمليات سرية. - ذكرت صحيفة تايمز البريطانية انه من المحتمل ان تقوم ادارة الرئيس الاميركي بعمل عسكري ضد العراق، بحلول فصل الشتاء المقبل. - التقى الرئيس العراقي صدام حسين بكبار مساعديه اليوم (الأحد) واصفاً إتهامات أميركية بتطوير بغداد اسلحة الدمار الشامل بأنها أكاذيب.

تفاصيل الأنباء..

- أعلن عدد من أعضاء الكونغرس الأميركي تأييدهم لخطط أميركية ترمي الى إطاحة النظام العراقي من خلال عمليات سرية. لكنهم أبدوا في الوقت نفسه تحفظات في شأن قدرة هذه الخطط على إطاحة النظام في بغداد.

- على صعيد ذي صلة، قالت صحيفة واشنطن بوست في عددها الصادر اليوم الاحد، ان الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش وقع في اوائل العام الحالي امرا ينيط بوكالة المخابرات المركزية الامريكية، القيام بعمليات سرية لاطاحة الرئيس صدام حسين.
نقلت الصحيفة عمن وصفتهم بمصادر مطلعة، ان الامر الذي صادق عليه الرئيس الاميركي، يتضمن تفويضا باستخدام القوة التي قد تفضي الى الموت في سبيل ازاحة صدام عن السلطة.

- على صعيد ذي صلة، ذكرت صحيفة تايمز البريطانية، في عددها الصادر يوم الجمعة الماضي، انه من المحتمل ان تقوم ادارة الرئيس الاميركي، بعمل عسكري ضد العراق، بحلول فصل الشتاء المقبل، وان واشنطن تعول في هذا المجال على دعم القوات البريطانية لعملياتها ضد العراق.

- على صعيد آخر، التقى الرئيس العراقي صدام حسين بكبار مساعديه اليوم (الأحد) واصفاً إتهامات أميركية بتطوير بغداد اسلحة الدمار الشامل بأنها أكاذيب. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلت نفي الرئيس العراقي من وكالة الأنباء العراقية الحكومية.

- قال العراق إنه يأمل في أن يفضي الحوار المرتقب بين وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان الى تسوية نهائية بين الطرفين. وكالة فرانس برس نقلت ذلك عن مسؤول حكومي عراقي لم تذكر إسمه.

- نسبت وكالة فرانس برس للأنباء الى وزير التجارة العراقي محمد مهدي صالح أن بغداد قررت إعطاء المانيا الأولوية على الصعيد التجاري وذلك مكافأة لها على التظاهرات التي شهدتها ضد زيارة الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش.

- على صعيد ذي صلة، أكد وزير التجارة العراقي في تقرير آخر نقلته فرانس برس، أن لا شيء تمنع التجارة بين العراق والكويت، مشدداً على رغبة بلاده في تطوير التبادل التجاري بين الدولتين.

- في تقرير عراقي آخر، قالت وكالة فرانس برس إن مسؤولين عراقيين وايرانيين سيلتقون في نقطة الشلامجة الحدودية بين الدولتين للبحث في تبادل جديد لرفات جنودهما القتلى خلال سنوات الحرب العراقية الايرانية.

- تصدت الدفاعات الجوية العراقية امس السبت، لطائرات حربية اميركية وبريطانية التي شنت اثنين واربعين غارة جوية، على مناطق في جنوب العراق.

- في السياق نفسه، وجّه وزير الخارجية العراقي، رسالة الى الامين العام للامم المتحدة طالب فيها الامم المتحدة بتزويد لجنة مراقبة الحدود العراقية الكويتية بالمعدات والاجهزة الضرورية لمراقبة ما اسمته الرسالة العراقية الرسمية، بانتهاكات المجال الجوي العراقي من قبل الطيران الاميركي والبريطاني.

- لم يستبعد وزير النفط العراقي، عامر محمد رشيد ان توقف الحكومة العراقية تعاملها مع برنامج النفط مقابل الغذاء، اذا ما واصلت الامم المتحدة فرض نظام تسعير النفط الخام باثر رجعي، مشيرا الى ان هذا النظام يؤدي الى خفض صادرات النفط العراقية، ومحــمــّـلاً ممثلي الولايات المتحدة وبريطانيا في لجنة العقوبات مسؤولية تأخير الموافقة على اسعار النفط العراقي لأهداف سياسية.

- أمر الرئيس العراقي بتخصيص ما قيمته عشرة ملايين يورو من النفط العراقي الخام لبناء مجمعات سكنية في سورية، للعوائل التي دُمرت بيوتها بسبب انهيار سد زيزون شمال دمشق.
يذكر ان صدام حسين سبق وان مر باقامة جسر جوي بين العراق وسورية، لنقل المساعدات الغذائية والمعدات الطبية لضحايا السد.

على صلة

XS
SM
MD
LG