روابط للدخول

شكوك متبادلة بين الإدارة الأميركية والمعارضة العراقية / جماعات وشخصيات شيعية عراقية تشكل تحالفا سياسيا جديدا


- شكوك متبادلة بين الإدارة الأميركية والمعارضة العراقية. - جماعات وشخصيات شيعية عراقية تشكل تحالفا سياسيا جديدا. - بغداد تحمِل بشدة على لجنة التعويضات. - رامسفيلد: صدام يشكل خطراً لكن إطاحته ليست سهلة. - اسرائيل تتخوف دفع ثمن اكتمال الخطط الاميركية ضد العراق. - معلومات جديدة عن التقاء محمد عطا مع عميل عراقي.

مستمعينا الكرام مرحبا بكم. (ميخائيل ألاندارينكو) و(زينب هادي) يقدمان إلى حضراتكم عرضا لما كتبته صحف عربية صادرة اليوم عن الشأن العراقي. أولا نقرأ لكم بعض العناوين.

--- فاصل ---

صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية:
- كينيا تعتقل عراقييْن أحدهما «إرهابي مطلوب».
- بوش ينفي علمه بتحذيرات مصرية ولم يستبعد الخيار العسكري ضد العراق.
- شكوك متبادلة بين الإدارة الأميركية والمعارضة العراقية.
- جماعات وشخصيات شيعية عراقية تشكل تحالفا سياسيا جديدا.
- باقر الحكيم لا يشعر بالمنافسة ويقلل من شأن قدرات التنظيم الجديد.

--- فاصل ---

صحيفة (الحياة) اللندنية:
- رامسفيلد: الخطر أكبر مما كان قبل خروج المفتشين.
- بليكس يرحب باستعداد بغداد لمناقشة المسائل المتعلقة بالتفتيش.
- بغداد تحمِل بشدة على لجنة التعويضات.

--- فاصل ---

صحيفة (الاتحاد) الإماراتية:
- رامسفيلد: صدام يشكل خطراً لكن إطاحته ليست سهلة.

وصحيفة (البيان) الإماراتية:
- اسرائيل تتخوف دفع ثمن اكتمال الخطط الاميركية ضد العراق.
- معلومات جديدة عن التقاء محمد عطا مع عميل عراقي.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، إليكم تقريرا من مراسلنا في الكويت (محمد الناجعي) الذي أعد التقرير التالي عما كتبته صحف كويتية عن القضية العراقية اليوم الأربعاء.

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، نشرت صحيفة (الحياة) اللندنية تقريرا من نيويورك يشير إلى أن مجلس الأمن يستمع اليوم الأربعاء إلى "عرض من رئيس لجنة الأمم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش في العراق (أونموفيك) الدكتور هانز بليكس عن تقريره الفصلي التاسع عن العلاقات بين العراق والأمم المتحدة". وتابعت الصحيفة أن بليكس "ينوي التركيز خلال المحادثات المقبلة بين العراق والأمم المتحدة على (قبول العراق الترتيبات العملية الضرورية لاستئناف عمليات التفتيش وفقا لقرارات واتفاقيات مجلس الأمن ذات الصلة". ورحب بليكس "باستعداد العراق لمناقشة المسائل المتصلة بعمليات التفتيش في العراق" حسبما جاء في تقرير نُشر في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، قبل أن نواصل تقديم هذا العرض من الصحف العربية التي تطرقت إلى الشأن العراقي نقدم إلى حضراتكم تقريرا من مراسلنا في بيروت (على الرماحي) عما كتبته صحف لبنانية عن القضية العراقية.

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية قالت في تقرير لها من بروكسل إن لجنة برلمانية بلجيكية اتهمت "جهاز الاستخبارات في البلاد بأنه قصّر في الكشف عن نشاطات لجماعات وهيئات أصولية متطرفة بين افراد الجاليتين العربية والاسلامية في بلجيكا وعن علاقة بعض هذه الهيئات والاشخاص بتنظيم «القاعدة»".
واشار تقرير اللجنة الى نشاط رجل اعمال من اصل عراقي انشأ محل جزارة اسلامية في احدى مقاطعات بلجيكا تحولت الى شركة تتاجر باللحوم والاغذية. وقال التقرير ان هذا الشخص قام بين عامي 1994 و1999 بـ«عمليات مشبوهة» منها غسيل اموال وتمويل جماعات اصولية. واضاف ان الشركة التي اقامها رجل الأعمال العراقي تلقت اموالا من مصادر مجهولة في كل من بنما ولوكسمبورغ. وقال التقرير انه "كان مقربا من السلطات العراقية وواحدا من الذين امدهم جهاز الاستخبارات العراقي بالاموال لإنشاء مشروعات داخل العراق وخارجه وخاصة في عدد من الدول الاوروبية". وبحسب التقرير، فإن هذه المشروعات ليست إلا "ستارا للحصول على المعلومات وكذلك استقدام التكنولوجيا الاوروبية الى العراق". واوضح التقرير قي صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية ان العراقي كان على صلة بجماعات اصولية متطرفة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
وهناك تقرير آخر نشرته اليوم صحيفة (الشرق الأوسط) من طهران حول قرار مجموعة من الأحزاب والهيئات والشخصيات الشيعية العراقية تشكيل اتحاد لها خارج (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية)، الذي يتزعمه آية الله (محمد باقر الحكيم). واشار تقرير الصحيفة الى ان مصادر في المعارضة العراقية اكدت ان هذا القرار «لا رجعة فيه». واضافت المصادر التي تحدثت لـ«الشرق الأوسط» ان «انحسار الاهتمام داخل المجلس الاعلى في قضيتنا الرئيسية دفعنا للبحث في صيغة تعيد البريق الذي فقدناه بسبب ما أصابنا من حالة احباط جعلتنا نتخذ سابقا قراراتنا بطريقة غير مستقلة» بحسب قول المصادر في المعارضة العراقية. وجاء في التقرير ان المصادر اشارت الى ان الاتحاد الجديد «جادٌ» في تحركاته الداعية الى «اعادة اللُحمة الى القوى الوطنية والاسلامية التي ظلت طوال الفترة الماضية رهينة مواقف شخصية لا تستند الى القرار الجماعي» على حد قول المصادر. واضاف التقرير "ان برلمانيين كويتيين حاولوا استيضاح التطورات الاخيرة داخل المعارضة العراقية لمعرفة موقف التشكيل الجديد من قضايا الكويت". غير ان غياب (محمد الحسيني)، قائد الجناح المنشق عن منظمة العمل الإسلامي، غيابه عن الساحة الايرانية ادى الى إرجاء الاتصالات الى وقت آخر، بحسب تقرير صحيفة الشرق الأوسط. كما أشارت الصحيفة الى ما ذكرته تلك المصادر عن الاسباب وراء تفكك المجلس الاعلى للثورة حيث قالت: ان "حقبة تأسيس المجلس انطلقت من خلال التنسيق بين الحكيم وحزب الدعوة الاسلامية ومنظمة العمل الاسلامي وعدد من الشخصيات الاسلامية المستقلة". لكن حزب الدعوة والمنظمة ومعظم الشخصيات انسحبت او جمدت عملها في المجلس. وبينت المصادر ان الاتحاد الجديد لا يرى مشكلة في التقارب مع دول مجلس التعاون الخليجي التي تعدّ نافذة واسعة للمعارضة العراقية إلى مصر واميركا والدول التي تستطيع ان تؤثر في القرار الدولي. ونوهت المصادر الى ان احد اسباب هزيمة المعارضة في الانتفاضة العراقية بعد حرب الخليج عام 1991 هو دخول عناصر غير عراقية اليها وحملها صورا لشخصيات غير عراقية». واشار تقرير الصحيفة الى ان اتحاد القوى الاسلامية العراقية يضم حسب بيانه الأخير «أحزابا وتنظيمات وعلماء وطلبة علوم دينية ووجوها عشائرية ورجال فكر وقلم ومجاهدين عاملين من شرائح عراقية». اما عن اهداف هذا الإتحاد فقد جاء في البيان أن «هذا الكيان الاسلامي السياسي الوطني يهدف بالدرجة الاولى الى تعزيز الكفاح وجمع اكبر عدد من الطاقات واوسعها»، حسب تقرير نشرته صحيفة الشرق الأوسط اللندنية.

--- فاصل ---

وفي نهاية هذا العرض للصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي اليوم الأربعاء إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) عن القضية العراقية في صحف مصرية.

(تقرير القاهرة)

شكرا على حسن استماعكم وإلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG