روابط للدخول

مفهوم التعليم الشبكي


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الامير يرحب بكم في مقهى الانترنت، ويقدم لحضراتكم الجديد والشيق في عالم المعلوماتية. في حلقة اليوم، سنقلي الضوء على مفهوم التعليم الشبكي، او ما يسمى بـالـ E-learning، او الـ E-education وهو ما يعني استخدام شبكة الانترنت، وكذلك التكنولوجيا الرقمية، بهدف تصميم وتقديم وايصال وادارة العملية التعليمية.

بكلمات اخرى، التعليم الشبكي، يعني الوصول الى اهداف العملية التربوية والتعليمية، من خلال استخدام شبكات المعلومات والانترنت.
طبعا التعليم الشبكي، يحمل في طياته القدرة على إحداث ثورة في المفاهيم الأساسية للعملية التعليمية الحالية، وذلك من خلال منح هذه العملية صفة الفردية الخاصة بكل متعلم على حدة، بدلا من كونها نظاماً موحدا، يطبق على جميع. وهو نظام يصفه الكثير من المختصين، بانه فاقد القدرة على استيعاب الاختلافات الفردية للمتعلمين والمتدربين.

--- فاصل ---

ومن بين أحدث وأهم مشاريع التعليم الشبكي في المدارس، مشروع المنهاج التعليمي الرقمي (Digital Curriculum) والذي من المؤمل البدء في استخدامه مع اطلالة شهر ايلول المقبل، في مدارس إنجلترا. ويسعى هذا المشروع إلى جعل الوسائل التعليمية الحديثة، والتي يتم تطويرها باستمرار، في متناول المدرسين والطلاب على حد سواء، بهدف إضفاء أكبر قدر ممكن من المرونة على العملية التعليمية.
وزارة التعليم البريطانية، اعلنت انها تصبو من خلال هذا المشروع الى تحفيز الطلاب على التفوق، وذلك عن طريق توفير المواد الدراسية بشكل سريع وآمن على شبكة الإنترنت. وسيعمل هذا المشروع أيضا على رفع مستوى التدريس من خلال توفير وسيلة اتصال فردية وشخصية بين الطالب والمدرس عن طريق الإنترنت، مع تكييف الإيقاع الدراسي حسب إمكانيات الطالب بحيث يكون متسارعاً مع الطلاب ذوي القدرات الخاصة، وفي الوقت نفسه يكون محفزاً وداعماً للطلاب ذوي القدرات الأقل. ويمكن ساعتها للطلاب وباستخدام الكمبيوتر، التعلم حسب قدراتهم الذهنية وبالسرعة والإيقاع اللذين يتناسبان مع إمكانيتهم.

--- فاصل ---

ومن أحدث المشروعات في عالم التعليم الشبكي الجامعي، مشروع الجامعة الافتراضية (Virtual University) في باكستان، والتي بدأت بميزانية قدرها 40 مليون دولار. وتجمع هذه الجامعة الافتراضية ما بين التليفزيون وتكنولوجيا الفيديو كونفرنس والإنترنت، لتقديم المحاضرات والإرشادات لطلابها في جميع أنحاء باكستان. حيث يتم إنتاج المحاضرات في استوديوهات متخصصة عالية الجودة، ثم توضع على الإنترنت بحيث تصبح متوفرة للجميع وحسب الطلب والحاجة. وتعتبر هذه الجامعة الخطوة الأولى في خطة تطمح إلى إنشاء شبكة تعليمية عالية السرعة، تربط ما بين 60 جامعة باكستانية وأكثر من 2500 مدرسة، والتي من المقرر ان يرتفع عددها في المرحلة القادمة من المشروع إلى 10 آلاف مدرسة، بحيث يصبح في إمكان أي طالب من طلاب هذه المدارس الوصول إلى الدروس والمواد التعليمية المخزنة على كمبيوترات الجامعة.

--- فاصل ---

أما في المنطقة العربية، فقد أصدرت الحكومة السورية، مرسوما يقضي باستحداث جامعة افتراضية على شبكة الانترنت، حيث تقدم هذه الجامعة، بيئة تعليمية إلكترونية متكاملة، وتمنح مجموعة من الشهادات الجامعية المعترف بها دوليا، بالتعاون مع ما يزيد عن 20 جامعة معروفة على المستوى العالمي.
وقال مدير مشروع الجامعة الافتراضية، فادي حموي، ان الجامعة ستقدم شهادات جامعية، وشهادات في الماجستير والدكتوراه، في مختلف الاختصاصات، العملية والنظرية والإنسانية. واضاف حموي ايضا ان أجور الدراسة في الجامعة الافتراضية، ستكون حسب الاختصاص والجامعة التي يختارها الطالب، على ان الأجور تبدأ من ثلاثة آلاف دولار عن العام الدراسي الواحد.
المزيد من التفاصيل عن هذه الجامعة الافتراضية السورية، مع مراسلنا في دمشق رزوق الغاوي.

(تقرير دمشق)

--- فاصل ---

نبقى مع التعليم الإلكتروني، ونذكر مستمعينا الكرام، باننا تناولنا في حلقة سابقة، موقع منهاج دوت كوم، وهو موقع تعليمي باللغة العربية على شبكة الانترنت.
واليوم نقدم لك عزيزي المستمع موقعا آخر، يمثل مدرسة عربية شاملة على الانترنت والموقع هو:
www.schoolarabia.com
فكرة تأسيس المدرسة العربية على الانترنت، جاءت حسب كلمات مدير الموقع او المدرسة، محمد عباس، كوسيلة لاستغلال التقنيات الحديثة من اجل نشر العلم والمعرفة في العالم العربي.
الموقع طبعا لا يتبع منهاج دولة عربية معينة، بل هو يسعى حسب قول مدير الموقع، الى إنشاء منهاج تعليمي عربي موحد، يقدم بالمجان الى الراغبين في زيارة الموقع.

ولمزيد من التفاصيل عن الخدمات التي يقدمها موقع المدرسة العربية، على الانترنت، اتصلنا بمدير الموقع السيد محمد عباس.

(مقابلة)

واخيرا نذكر مستمعينا الكرام، بان عنوان الموقع هو:
www.schoolarabia.com

بهذا نصل مستمعي الكرام الى ختام حلقة اليوم. لقاؤنا يتجدد معكم يوم الثلاثاء المقبل، إنشاء الله. فكونوا على الموعد مع مقهى الانترنت، الذي يفتح ابوابه دائما لارائكم واستفساراتكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG