روابط للدخول

معارض للتعريف بالفن الإسلامي في كل من نيويورك وواشنطن


بث قسم الأخبار في إذاعة أوروبا الحرة / إذاعة الحرية اليوم الثلاثاء تقريراً عن معارض أقيمت للتعريف بالفن الإسلامي في كل من نيويورك وواشنطن. التفصيلات مع (شرزاد القاضي).

شّد الفن الإسلامي بجماله الرأي العام في معارض أُقيمت في نيويورك وواشنطن للتعريف بالفن والثقافة الإسلامية، كما جاء في تقرير كتبه مراسل إذاعة أوروبا الحرة روبرت مكماهون.

ويساعد إقامة المعارض في فترة ما بعد الحادي عشر من أيلول في توضيح منجزات ومساهمات الثقافة الإسلامية عبر القرون، خصوصاً في الوقت الذي يجري فيه ربط الإسلام بالتعصب والإرهاب.

أشار مكمهان الى أن متطرفين إسلاميين استهدفوا مدينتي واشنطن ونيويورك اللتان تملكان مجموعة فريدة من المعروضات الفنية الإسلامية.

معصومة فرهاد، من أُمناء جناح الفن الإسلامي في قسم الفن الآسيوي في معرض واشنطن، وهي من أصل إيراني، أخبرت إذاعة أوربا الحرة بان المعرض ينظم محاضرات مختلفة حول ما يتعلق بالإسلام، كدور القرآن مثلاً، مضيفة أن المعرض الحالي لاقى إقبالا شديداً منذ أيلول الماضي.

وتقول معصومة، إن الجميع ينظرون الى ما يرتبط بالإسلام، خصوصاً منذ الحادي عشر من أيلول ولكن من زوايا مختلفة، ويشمل ذلك الفن أيضاً.

ويضم معرض واشنطن مجموعة فريدة من الفن الآسيوي ومواد غنية من الفن الإسلامي، كما عرض رسوماً توضيحية إيرانية الأصل تعود الى القرنين السادس عشر والسابع عشر. وتحتوي الرسوم على أشكال أشخاص ينتمون الى تلك الفترة، مما يدل على خطأ الاعتقاد السائد بأن الإسلام يمنع تصوير الناس.

والرسوم المعروضة في واشنطن غنية بالألوان البرتقالية القانية والملابس الزرقاء والبنفسجية التي كان أمراء وأميرات العهد الصفوي يرتدونها. ومن جانبه ركز معرض نيويورك على الفنون الإسلامية في مجال صنع الحلي والزجاج.

--- فاصل ---

ووفقاً لستيفانو ماركوني، من أمناء جناح الفن الإسلامي، فان الجمهور الأميركي الذي زار المعارض كان يرغب حقاً في التعرف على منجزات العالم الإسلامي في مجالي الثقافة والفن.

وفي مجموعة عُرضت تحت عنوان "زجاج السلطان" شاهد الزوار 160 تحفة فنية تم إنتاجها في عراق القرن العاشر، الى جانب تحف من مصر وسوريا تعود الى القرن الرابع عشر.

كذلك عُرضت مجموعة من المجوهرات الفريدة لفنانين هنود تعود الى العهد المغولي بين القرنين السادس عشر والتاسع عشر، وتعود المجوهرات الى الشيخ ناصر صباح الأحمد الصباح من الكويت.

وكما أوضح التقرير فإن المجوهرات نُقلت الى بغداد بعد الغزو العراقي عام 1990 ولكن تم استرداد معظمها بواسطة الأمم المتحدة.
وتدل المعارض على إبداعات الفن الإسلامي للفترة الواقعة بين القرنين الثامن والتاسع عشر، وأخذت إدارة المعرض الذي يضم حوالي 12 ألف قطعة، على عاتقها مهمة التعريف بأعمال الفنانين المسلمين.

ويقول المؤرخون إن الجيوش الإسلامية التي زحفت على مناطق تمتد من إسبانيا الى أواسط آسيا، تشربت بالكثير من المعارف والمبتكرات والثقافات الأخرى مثل الإغريقية والرومانية.

ولكن خصوصية وتمايز الفن الإسلامي تظهران في قطع شطرنج وأدوات مطبخ عُرضت الى جانب مخطوطات ونقوش زينة.

ويقول المتخصصون في هذا المجال أن الحرفيين كانوا على دراية بان ما يصنعونه من سجاد وملابس وأواني زينة يحتوي على كثير من الفن ولكنهم كانوا على قناعة أيضاً بان عناية إلهية تساعدهم في الإبداع، بحسب مراسل إذاعة أوروبا الحرة روبرت مكمهان.

على صلة

XS
SM
MD
LG