روابط للدخول

أنان يطالب بدليل على إلغاء العراق لأسلحة الدمار الشامل / بغداد تحتجز متهماً بتفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك


- أعلن رئيس لجنة التفتيش والتحقق والمراقبة هانز بليكس اليوم أنه سيعين كادرا إضافيا في حال وافق العراق على استئناف التفتيش الدولي. - صرح الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، بأن المجتمع الدولي يرغب في الحصول على دليل قاطع على أن العراق ألغى مشاريعه لإنتاج أسلحة للدمار الشامل. - أفادت وكالات أنباء عالمية نقلا عن شبكة (سي.بي.أس.) التلفزيونية الأميركية الأحد أن العراق يحتجز أحد المتهمين بتفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993 عبد الرحمن ياسين، وأن الولايات المتحدة رفضت عرضين عراقيين اثنين لتسليمه إليها.

تفاصيل الانباء..

- ذكر تقرير أوردته وكالة فرانس بريس أن رئيس لجنة التفتيش والتحقق والمراقبة، هانز بليكس أعلن اليوم أنه سيعين كادرا إضافيا في حال وافق العراق على استئناف التفتيش الدولي.
وقال بليكس في تقريره الفصلي لمجلس الأمن إنه يرحب برغبة العراق في مناقشة قضايا تتعلق بعملية التفتيش. لافتا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة سيعقد في فيينا يومي الرابع والخامس من تموز المقبل الجولة الثالثة من محادثاته مع وزير الخارجية العراقي. يذكر أن بليكس شارك في الجولتين الماضيتين.

- جاء في تقرير لوكالة أسيوشيتد بريس أن الأمين العام للجامعة العربية، عمرو موسى، أجرى اليوم في باريس محادثات مع مسؤولين فرنسيين تركزت على إمكان عقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط والوضع في العراق.

- صرح الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، بأن المجتمع الدولي يرغب في الحصول على دليل قاطع على أن العراق ألغى مشاريعه لإنتاج أسلحة للدمار الشامل.
وجاءت تصريحات أنان في مقابلة خاصة مع وكالة ايتار تاس الروسية عشية زيارته إلى روسيا وأوكرانيا وسويسرا وإيطاليا. وأضاف أنان أن عودة المفتشين الدوليين يعد شرطا أساسيا ملازما للعقوبات المفروضة على بغداد فمجلس الأمن سيرفع هذه العقوبات شرط أن تذعن القيادة العراقية لشروط جميع القرارات الدولية.

- نقل تقرير لوكالة فرانس بريس عن مسؤول عراقي طلب عدم الكشف عن هويته أن العراق واصل اليوم تصدير النفط الخام بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء.
ولفت المسؤول إلى أن بغداد استمرت في عملية التصدير خلافا لتقارير تحدثت، أن عملية شحن النفط العراقي من ميناء جيهان التركي قد توقفت.
وكان تقرير لوكالة رويترز أفاد بأن العراق أعلن اليوم أن صادراته النفطية توقفت بسبب رقابة الأمم المتحدة الصارمة على أسعار نفطه الخام التي تهدف إلى إبعاد المشترين عنه.
ونقل التقرير عن مسؤول كبير في وزارة النفط أنه لم يتم تحميل النفط اليوم الاثنين بسبب نظام التسعير بأثر رجعي الذي تعمل به الأمم المتحدة.

- أفادت وكالات أنباء عالمية نقلا عن شبكة (سي.بي.أس.) التلفزيونية الأميركية الأحد أن العراق يحتجز أحد المتهمين بتفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993 عبد الرحمن ياسين، وأن الولايات المتحدة رفضت عرضين عراقيين اثنين لتسليمه إليها.
نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز ذكر في مقابلة بثتها الشبكة التلفزيونية الأميركية أن بغداد طلبت من الأميركيين "مرتين أن يستلموه ولكنهم رفضوا". وأضاف عزيز: "كنا نسعى إلى إظهار حسن نيتنا للشعب الأميركي"، على حد تعبيره.
يذكر أن واشنطن عرضت جائزة بنحو خمسة وعشرين مليون دولار لكل من يقدم معلومات تمكن من اعتقال ياسين الذي ادرج اسمه في لائحة الإرهابيين المطلوبين من قبل الولايات المتحدة.

- من الكويت، أفادت وكالة (فرانس برس) نقلا عن صحيفة (الرأي العام) الكويتية قولها الأحد إن وزير الدفاع الأميركي (دونالد رامسفلد) سيقوم بزيارة إلى الكويت في الحادي عشر من شهر حزيران الحالي. وسيجتمع المسؤول الأميركي خلال زيارته التي تستغرق يوما واحدا مع أمير دولة الكويت الشيخ جابر الأحمد الصباح، ويجري محادثات مع النائب الأول لرئيس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد تتركز على المرحلة المقبلة من الحرب الدولية ضد الإرهاب.
وأفيد بأن (رامسفلد) سيناقش أيضا الموقف الأميركي من العراق وقضية الشرق الأوسط، إضافة إلى الأزمة الراهنة بين الهند وباكستان.

- في غضون ذلك، يواصل وفد كويتي زيارة إلى بيروت لمتابعة قضية الأسرى الكويتيين في العراق باعتبار أن لبنان ترأس القمة العربية الأخيرة.

- في بغداد، أعلن وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد أن السوق النفطية لا تحتاج في الوقت الحالي إلى زيادة في إنتاج الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك).
وكالة (فرانس برس) نقلت عن رشيد قوله، في معرض رده على أسئلة المراسلين إثر الاحتفال بالذكرى الثلاثين لتأميم الشركات الأجنبية أمس الأول، نقلت عنه قوله: "حسب قناعتنا وفهمنا، لا تحتاج السوق حاليا إلى أي زيادة"، بحسب تعبيره.
وجاءت هذه التأكيدات لمناسبة قرب الاجتماع الوزاري لمنظمة الدول المصدرة للنفط في مقر المنظمة في فيينا في السادس والعشرين من الشهر الحالي والمخصص لدراسة سوق النفط الحالية.
وتوقع وزير النفط العراقي أن يتم الاتفاق على إبقاء مستويات الإنتاج كما هي "لفترة مقبلة"، على حد تعبيره.

- في بغداد أيضا، أفيد بأن نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان تسلم الأحد رسالة من رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد تتعلق بسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. وأفيد بأن وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية المصري إبراهيم سليمان قام بتسليم الرسالة خلال لقائه أمس مع رمضان.

- ذكرت ماليزيا اليوم الاثنين أن مشاعر الغضب المتزايدة بين المسلمين إزاء العمليات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين قد تؤدي إلى نشوء حركات متطرفة مثل تنظيم القاعدة. وحذرت من القيام بهجوم أميركي غير مبرر على العراق.
وفيما يتعلق بالعراق، قال نائب رئيس الوزراء الماليزي عبد الله أحمد بدوي أن أي هجوم غير مبرر على هذا البلد سوف يفاقم مشاعر الظلم، على حد تعبيره. وأضاف قائلا: "إن البعض يقول لنا إن قرار مهاجمة العراق قد اتخذ فعلا. ويبدو الآن أن المسألة تتعلق فقط بالتوقيت"، بحسب ما نقلت (رويترز) عن نائب رئيس الوزراء الماليزي.

- أكد وزير الدفاع الأسترالي (روبرت هيل) ضرورة التعامل مع ما وصفه بالخطر المتمثل في حيازة العراق أسلحة دمار شامل.
شبكة (أيه. بي. سي.) الإخبارية الأميركية نقلت عن المسؤول الأسترالي قوله "إن الرئيس بوش ذكر أن من الخطأ السماح باستمرار هذا الأمر لفترة غير محددة. وأعتقد أنه لا جديد في هذه المسألة إذ أننا أكدنا في أستراليا إدراكنا لما أعلنه الرئيس الأميركي"، بحسب تعبيره.
وأضاف (هيل) قائلا: "من الضروري التعامل مع هذا الخطر المتنامي. والقضية التي تناقش الآن تتعلق بكيفية التعامل مع هذا الخطر بشكل فاعل"، بحسب ما نقل عنه.

على صلة

XS
SM
MD
LG