روابط للدخول

موقف رئيس الوزراء العراقي من موسيقيين رفضوا طلباً له


من مظاهر حياة بغداد الصيفية الأصيلة التي عرفها الناس في ايام الخير ما كان يعرف بـ (الشراديغ) التي كانت تقام مؤقتاً من أعمدة البردي والقصب على ضفاف نهر دجلة في الكرادة الشرقية والجزر الرملية المنتشرة على امتداده. وفي أحد هذه الشراديغ اجتمع نفر من الموسيقيين يعزفون الموسيقى الغربية، فأعجب رئيس الوزراء حينها الدكتور محمد فاضل الجمالي بعزفهم إذ كان في الشرداغ المجاور لهم دون أن يعلموا ذلك. أرسل رئيس الوزراء سكرتيره ليطلب من الموسيقيين أن يعزفوا أمامه، لكنهم رفضوا. فلماذا فعلوا ذلك؟ وماذا كان موقف المسؤول الحكومي الرفيع من هذا التصرف؟ هذا ما سنعرض له في هذه الحلقة من برنامج (أيام الخير).

على صلة

XS
SM
MD
LG