روابط للدخول

واشنطن تنفي اسقاط طائرة تجسس / العراق أبلغ الجامعة العربية أن الضربة الأمريكية في سبتمبر المقبل / مبارك يفتح مع بوش ملف ضرب وتقسيم العراق


مستمعينا الكرام.. نحييكم من إذاعة العراق الحر/أوروبا الحرة في براغ، هذا (ميخائيل ألاندارينكو) و(زينب هادي) يقدّمان إلى حضراتكم عرضا لما نشرته صحف عربية عن الشأن العراقي اليوم الأربعاء. وفي البداية نقرأ عليكم أبرز العناوين: - طائرات أميركية ضربت دفاعات عراقية في الشمال. - بغداد تؤكد قدرتها على مواجهة التكنولوجيا الأميركية. - الامم المتحدة تتراجع عن تأكيد موعد الجولة الثالثة مع العراق. - السعودية تقبل بعثة عراقية في جدة. - واشنطن تنفي اسقاط طائرة التجسس. - العراق أبلغ الجامعة العربية: الضربة الأمريكية في 11 سبتمبر المقبل. - معارك بين أكراد وقوات تركية في شمال العراق. - تشديد الإجراءات الأمنية علي المناطق المتاخمة لكردستان. - تركيا وإيران تمنعان هجرة أكراد من العراق. - العراق يطلب مجدداً من الأمم المتحدة وقف استقطاع تعويضات الحرب. - مبارك يفتح مع بوش ملف ضرب وتقسيم العراق، تقرير أميركي يهدد بضم مصر إلى محور الشر. - الأكراد يطالبون واشنطن بضمانات قبل غزو العراق. - الأمم المتحدة ترد على أسئلة العراق الـ 19.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، قبل أن نواصل هذا العرض نقدم إلى حضراتكم تقريرا من مراسلنا في الكويت (محمد الناجعي) عما كتبته صحف كويتية عن القضية العراقية:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، نشرت (صحيفة) البيان الإماراتية مقالا عن أسئلة العراق الـ 19 التي وجّهها إلى الأمم المتحدة، وردود المنظمة الدولية عليها. هذه الأسئلة تتعلق بعودة المفتشين الدوليين إلى البلاد، ويُذكر أنها كانت موجهة إلى رئيس لجنة المراقبة والتحقيق السفير (هانز بليكس). وفي معرض الاجابة عنها قال (بليكس) إن المنظمة الدولية تطالب "بقبول غير مشروط من قبل العراق لنظام التفتيش والتعاون الجدي معه تجنبا لتصاعد الموقف" حسبما جاء في الصحيفة. وبشأن احترام حقوق العراق السيادية قال بليكس ان "التعاون مع التفتيش عالي الفعالية ونظام المراقبة يجب النظر اليه على انه فرصة وليس عقوبة" بحسب صحيفة (البيان) الإماراتية.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، قبل أن نواصل جولتنا على الصحف العربية إليكم تقريراً من مراسلنا في بيروت (علي الرماحي) الذي رصد الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، محطتنا القادمة في عمّان حيث قرأ مراسلنا (حازم مبيضين) صحفا أردنية صادرة اليوم وأعد التقرير التالي عن الشأن العراقي:

(تقرير عمان)

سيداتي وسادتي، نشرت صحيفة (الحياة) اللندنية مقال رأي بقلم الكاتب العراقي (عبد الحليم الرهيمي) تحت عنوان "تجاهله خطأ كبير له آثار سلبية/ رأي العراقيين في تغيير نظامهم السياسي الحاكم". وأشار الكاتب إلى تعدد "الآراء والمواقف حيال النظام الحاكم في العراق" خصوصاً حيال مسألة الإطاحة به وتغييره. وأوضح أن جميع مظاهر الأوضاع الداخلية تدل على "توافر معظم مبررات وعوامل هذا التغيير، والتي اكتمل نضجها بشكل أكبر مع تصاعد وتيرة التصريحات الأميركية بدعم ومساندة هذا التغيير وإطاحة النظام بمختلف السبل، بما فيها توجيه ضربات عسكرية حاسمة، خلافاً للضربات (التأديبية) التي شُنت سابقاً!" بحسب رأيه. وتابع (الرهيمي) أن تجاهل رأي العراقيين والتعبير عن مواقفهم نيابة عنهم، يفتقد إلى الانصاف والموضوعية، ليس من وجهة نظرهم فقط، إنما أيضاً في نظر آخرين" على حد قول الكاتب. وتساءل (الرهيمي): "فما هو رأي العراقيين في مصير بلدهم ونظامهم السياسي الحاكم، الذي ينكره عليهم بعض العرب? ثم، ما هي الأسباب والمبررات التي تدعو لهذا الانكار، وابداء الرأي نيابة عنهم?" ورد بالقول إن "واقع الحال يقول إن رأي الغالبية العظمى من الشعب العراقي، في الداخل والخارج، وبمختلف تياراته السياسية والفكرية، وكذلك بمختلف تكويناته القومية والمذهبية والدينية، ليس فقط يتطلع، وإنما يسعى ويعمل لإطاحة نظامه السياسي الحاكم وتغييره، بمختلف السبل والوسائل المشروعة" في رأي الكاتب العراقي. وواصل الكاتب أنه "على رغم التباين والاختلافات في التوجهات الايديولوجية والرؤى السياسية، فإن قوى وفصائل المعارضة، وكذلك ممثلي التكوينات القومية والمذهبية والدينية، تكاد تُجمع، أو هي مجمعة على ضرورة إطاحة هذا النظام وتغييره" حسبما جاء في المقال المنشور في صحيفة (الحياة) اللندنية.

--- فاصل ---

سيداتي وسادتي، قالت صحيفة (الزمان) اللندنية في تقرير من أربيل، أن السلطات العراقية عززت "إجراءاتها الأمنية تحسباً لضربة أمريكية متوقعة، كما شددت رقابتها علي القادمين من إقليم كردستان." ونسب التقرير إلى "أكراد كانوا في زيارات عادية لأقاربهم في مدن سنجار وتلعفر وكركوك الخاضعة لسيطرة الحكومة المركزية أن السلطات الأمنية أوقفتهم، مضيفين أنه تمّ الإفراج عنهم لاحقاً". وأردف التقرير بأنهم "لاحظوا تشديداً للإجراءات الأمنية بشكل غير مسبوق، وعمليات مداهمة تقوم بها الأجهزة الأمنية للفنادق والمنازل في تلك المدن بحثاً عن مطلوبين أو أشخاص تشك السلطات العراقية في هوياتهم" حسبما جاء في التقرير في صحيفة (الزمان) اللندنية.

--- فاصل ---

في ختام هذه الجولة على الصحف العربية التي تناولت الشأن العراقي اليوم، إليكم تقريرا من مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب) عما كتبته صحف مصرية عن القضية العراقية. شكرا على متابعتكم وإلى اللقاء.

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG