روابط للدخول

الملف الأول: طائرات أميركية تهاجم مواقع دفاعية في شمال العراق وجنوبه / بوادر على تحسن العلاقات العراقية السعودية


طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة على أخبار التطورات العراقية كما تناولتها تقارير الصحف ووكالات الانباء العالمية. من موضوعات الملف لهذا اليوم: - العراق يشيد بقدرات دفاعاته الجوية بعد سيطرته على طائرة أميركية من دون طيار. - طائرات أميركية تهاجم مواقع دفاعية في شمال العراق وجنوبه. - بوادر على تحسن العلاقات العراقية السعودية. - الامم المتحدة لم تؤكد بعد موعد اللقاء القادم بين امينها العام ووزير الخارجية العراقي. ويضم الملف الذي أعده لكم اليوم أكرم أيوب مجموعة أخرى من الانباء والرسائل الصوتية والتعليقات واللقاءات ذات الصلة.

--- فاصل ---

أشاد العراق أمس بقدرات دفاعاته الجوية الفنية، وذلك بعد "السيطرة" على طائرة اميركية من دون طيار، في الوقت الذي تتضاعف فيه الحوادث مع الطائرات الاميركية البريطانية في منطقتي الحظر.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن رئيس لجنة العلاقات العربية والدولية في المجلس الوطني العراقي سالم الكبيسي إشارته الى أن السيطرة على هذه الطائرة الاميركية المعادية واجبارها على الهبوط يؤكد قدرة القوات العراقية على امتلاك كل مقومات الدفاع عن النفس، وعن شعب العراق وأرضه وسمائه.
وكان ناطق باسم الجيش العراقي يوم الاثنين الماضي أفاد بأن المدفعية المضادة للطائرات نجحت في السيطرة على طائرة بدون طيار في المنطقة الشمالية بعد رصدها واجبارها على الهبوط، مضيفا بأن الطائرة اخترقت الاجواء العراقية للقيام بمهمة تجسسية.
وعرض تلفزيون العراق لقطات عن الطائرة التي يقدر طولها بثلاثة امتار، وفي ذيلها مروحة صغيرة باللون الاحمر.
وظهر هيكل الطائرة المصبوغ باللون الابيض جاثما على ارض ترابية لم يحدد موقعها. وكانت الطائرة مجهزة بكاميرا، ومتحسسات الكترونية عديدة. لكن الصور التلفزيونية لم تظهر أية كتابة تشير الى الجهة التي تمتلك الطائرة او التي استخدمتها او الجهة التي صنعتها، أو أية علامة على أصابتها بنيران الدفاعات الجوية أو بصاروخ أرض - جو.
وقد انفردت صحيفة العراق بين وسائل الاعلام العراقية أمس في التأكيد على ان الطائرة اميركية. وقالت في عنوان ابرز في صفحتها الاولى "دفاعاتنا اجبرت طائرة تجسس اميركية على الهبوط داخل اراضينا"- من دون إعطاء أية تفاصيل.
واضاف الكبيسي ان اجبار الطائرة المعادية على الهبوط داخل الاراضي العراقية يعد دليلا على استمرار ادارة الشر الاميركية في سياستها المعادية وفي التدخل في الشؤون الداخلية للعراق- بحسب تعبيره.
وقال دبلوماسي اجنبي يقيم في بغداد ان ما حصل يعتبر بداية لمرحلة جديدة في طبيعة التعامل العسكري العراقي مع الطائرات الاميركية والبريطانية التي تحلق يوميا في شمال العراق وجنوبه.
ونقلت وكالة فرانس بريس تشديد عبد الوهاب القصاب المحلل في مركز الدراسات الدولية في جامعة بغداد بأن ما حدث يعد إنجازا عراقيا عظيما يؤكد على الخبرة العلمية للعراقيين.

--- فاصل ---

في هذا الاطار، أفادت وكالة الصحافة الالمانية نقلا عن وكالة الانباء العراقية أن خمسة عراقيين اصيبوا أمس الثلاثاء بجروح إثر غارات شنتها طائرات اميركية وبريطانية على منشآت مدنية وخدمية في محافظة نينوى شمال العراق.
ونقلت وكالة الانباء عن الناطق العسكري العراقي إشارته الى ان الطائرات القادمة من القواعد التركية ارتكبت جريمة جديدة بقصفها لمنشآت مدنية في نينوى، مضيفا بأن القوة الصاروخية والمقاومات الارضية العراقية تصدت لها وأجبرتها على الفرار الى قواعدها في تركيا والكويت – بحسب تعبيره.
من ناحيتها أفادت المصادر العسكرية الاميركية بأن الطائرات الاميركية كانت في مهمة روتينية عندما تعرضت لنيران عراقية، وأنها قامت بالرد عليها.
وفي هذا السياق، نقلت وكالة فرانس بريس عن الجنرال جون روسا نائب مدير العمليات في هيئة الاركان الاميركية المشتركة، قوله ان الطائرات الحربية الاميركية قصفت موقعا عراقيا لصواريخ ارض – جو قرب الناصرية بعد تعرضها لتهديد مماثل.

--- فاصل ---

على صعيد آخر، أطلقت إسرائيل قمرا تجسسيا الى مدار في الفضاء أمس، في إظهار لقدرتها الصاروخية بعد أيام من تأكيد إيران أجراء اختبارات على صاروخ بعيد المدى.
والقمر التجسسي – كما تقول وكالة أسوشيتيد بريس من طراز أوفيك 5 سيوسع من إمكانات إسرائيل لمراقبة التطورات العسكرية في المنطقة، ويؤكد قدرتها في ميدان الصناعة الصاروخية - على حد قبول الخبراء. ونقلت وكالة الانباء عن التلفزيون الاسرائيلي إشارته الى أن كاميرات القمر التجسسي ستركز على إيران والعراق وسوريا.

--- فاصل ---

وعن مركز الدراسات السياسية التابع لكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة، صدرت دراسة تناولت احتمالات توجيه الضربة العسكرية الاميركية للعراق مطلع العام المقبل. مراسل الاذاعة في القاهرة
أحمد رجب يعرض في التقرير التالي لأبرز ما جاء في الدراسة:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

ويضع مراسل الاذاعة في عمان حازم مبيضين التصريحات المنسوبة الى المدير السابق للاستخبارات العسكرية العراقية وفيق السامرائي حول توطين 4 ملايين فلسطيني في العراق - يضعها في بقعة أشد من الضوء من خلال ردود الفعل لعدد من الاردنيين والفلسطينيين في التقرير التالي:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

وفيما يتعلق بالعلاقات العراقية مع الامم المتحدة، ذكرت وكالة فرانس بريس أن الناطق باسم الامين العام للمنظمة الدولية فريد ايكهارد أشار الى عدم الاستعداد بعد لتأكيد موعد الاجتماع المقبل بين كوفي انان ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري، والتي قال العراق أنه سيكون بين الخامس والسادس من شهر تموز. إيكهارد أعرب عن أمله بأن يتمكن من تأكيد الموعد المذكور في غضون يوم أو يومين.

--- فاصل ---

وننتقل الى موضوع العلاقات العراقية السعودية التي يبدو انها تشهد التحسن، حيث وافقت السعودية على فتح بعثة دبلوماسية عراقية لدى منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة في علامة جديدة على تحسن علاقاتها مع العراق التي قطعت منذ حرب الخليج 1991.
وكالة فرانس بريس التي أوردت النبأ نقلا عن صحيفة "الحياة" التي تصدر في لندن، ذكرت أن دبلوماسيا عربيا معتمدا في الرياض أشار الى موافقة الخارجية السعودية على طلب العراق بهذا الشأن. ولفتت الوكالة الى ان هذا اجراء يعكس الانفراج في العلاقات بين السعودية والعراق.
وذكر مصدر دبلوماسي سعودي طلب عدم ذكر اسمه ان السعوديين مرتاحون للتوجهات الجديدة للسياسة العراقية التي تتجسد في وقف الحملات الاعلامية المناهضة للمملكة وقبول العراق بالقرار 1409 لمجلس الامن الدولي واستعداده لعودة المفتشين الدوليين.

في هذا السياق، أشارت وكالة الصحافة الالمانية الى ان دول الخليج العربية أظهرت، وللمرة الاولى منذ ما يقرب من أثني عشر عاما، استعدادا واضحا للاعتراف بالعراق شريكا على قدم المساواة معها – في إشارة الى موافقة السعودية على فتح البعثة الدبلوماسية العراقية.

--- فاصل ---

من جانب آخر، أشارت مصادر كويتية في وزارة الدفاع الى إنشاء لجنة أميركية كويتية لشؤون الاسرى والمرتهنين الكويتيين.
المزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع تجدونها في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في الكويت محمد الناجعي:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

أشار تقرير لمنظمة العفو الدولية يغطي سنة 2001 الى ان العشرات من العراقيين بضمنهم سجناء ضمير وضباط في القوات المسلحة من المتهمين بالتخطيط للاطاحة بالحكومة قد تم تنفيذ حكم الاعدام بهم. التقرير اشار ايضا الى إلقاء القبض على العشرات من المناوئين للحكومة وبضمنهم من له صلات بجماعات المعارضة في المنافي. وذكر التقرير ان مصير ومكان غالبية المعتقلين، وبضمنهم المحتجزين منذ سنوات سابقة مازال مجهولا، كما أن العديد من العراقيين نالوا أحكاما بالسجن لمدد طويلة بعد محاكمات غير أصولية أمام محاكم خاصة.
التقرير لاحظ أيضا المنهجية في ممارسة التعذيب وسوء المعاملة للسجناء السياسيين والمحتجزين.
كما لفت التقرير الى ان الحزبين الكرديين الرئيسيين في شمال العراق، قاما باحتجاز سجناء ضمير، وأفادت التقارير بأن الجماعات السياسية المسلحة كانت مسؤولة عن عمليات الاختطاف والقتل - بحسب ما ورد في تقرير منظمة العفو الدولية عن العراق.

--- فاصل ---

وفي المحور الاقتصادي لهذا اليوم، أشارت وكالة فرانس بريس الى بدء انتاج النفط من حقلين جديدين في جنوب العراق، وفقا لما جاء على لسان رئيس شركة نفط الجنوب عبد الباري شوكت في صحيفة الرافدين الاسبوعية.
ونقلت الوكالة عن شوكت قوله إن الطاقة الانتاجية للحقلين تبلغ ما بين 150000 الى 250000 برميل يوميا، وأنها قابلة للزيادة في المستقبل.
ومن الاخبار الاقتصادية الاخرى، صادق مجلس النواب اللبناني على اتفاق منطقة التجارة الحرة مع العراق. المزيد من التفصيلات حول هذا الموضوع في التقرير التالي من مراسل الاذاعة في بيروت علي الرماحي:

(تقرير بيروت)

على صلة

XS
SM
MD
LG