روابط للدخول

اكتشافات أثرية ذات علاقة بتاريخ العراق


نشرت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الثلاثاء تقريراً عن اكتشافات أثرية ذات علاقة بتاريخ العراق. التفاصيل مع (شرزاد القاضي).

بعد ثلاثة مواسم من التنقيب في موقع تل حموكار في شمال شرق سوريا، يقول علماء الآثار إنهم توصلوا الى اكتشاف جديد بشأن مهد الحضارة، كما جاء في التقرير الذي كتبه جون ولفردJohn Noble Wilford، في صحيفة نيويورك تايمز.

وتدل الآثار المكتشفة على أن الناس الذين عاشوا في مناطق شمالية محاذية لنهري دجلة والفرات، شهدوا تغيرات مهمة في أسلوب حياتهم، وعملهم، وتنظيمهم لعلاقاتهم السياسية، في مطلع القرن الرابع قبل الميلاد.

ويبدو أن تلك التطورات ظهرت بشكل مستقل وفي وقت مقارب للثقافات المتطورة التي سادت جنوب منطقة ما بين النهرين (ميزوبوتاميا) التي ينظر إليها تقليديا بأنها مهد الحضارات والمدن الأولى في التأريخ.

لذلك أشار علماء الآثار في البحوث التي ستُنشرها جامعة شيكاغو هذا الاسبوع، الى أن ما توصلوا إليه يناقض النظرة السائدة بأن بداية الحضارة ظهرت في المناطق الجنوبية لميزوبوتاميا، أي العراق الحالي.

كما تشير الدلائل الجديدة على أن التغيرات في البنية الاجتماعية والسياسية التي ارتبطت مع بدايات ظهور الحضارة لم تكن ملازمة لتطور المدن وظهور الكتابة، كما كان يُعتقد.

ونقل كاتب التقرير عن عالم الآثار في معهد الشرق الأدنى في شيكاغو، الدكتور مكاير جيبسون McGuire Gibsonقوله، إن تل حموكار له أهمية كبيرة في تاريخ الحضارة. يذكر أن الدكتور جيبسون هو المدير التنفيذي للبعثة الاستكشافية المشتركة بين جامعة شيكاغو والحكومة السورية.

واتفق علماء آخرون على أن آثار حموكار تعطي زخماًً للآراء القائلة بأن مجتمعات ذات بنى وعلاقات اجتماعية ظهرت في المناطق الشمالية قبل أن تؤثر عليها الثقافات الجنوبية بقوة.

ولاحظ الدكتور جيل شتاين Gil J. Stein وهو عالم آثار يعمل في سوريا أيضا،ً أن آثار حموكار التي اكتشفت في شمال سوريا تشير بوضوح الى ظهور فوارق بين الطبقات الاجتماعية، وتقسيم للعمل وشئ من السلطة السياسية المركزية.

يقول الدكتور جيبسون إنهم اكتشفوا في تل حموكار جداراً لمدينة أثرية وبقايا لبناء متين شُيد بطريقة تدل على وجود حكومة مركزية ومركز للإنتاج الحِرفي، كما وجدوا أختاماً عليها نقوش ورسوم لحيوانات مختلفة بينها أُسود مما يدل على ارتباطها بعائلة ملكية. واشار جيبسون الى أن قسماً من الأختام يحمل طابعاً تجارياً والبعض الآخر له طابع سياسي مما يدل على حدوث تقسيم وظيفي، وربما كان يحكم تلك الأقوام ملك أو زعيم ما، له تأثير قوي وسلطة محدودة، حسب علماء الآثار.

ويمتد تل حموكار على مسافة أصغر مما كانت عليه أوائل المدن التي ظهرت في ميزوبوتاميا الجنوبية، كما وافتقدت المنطقة الى الكتابة لكنها كانت غنية بالتخصصات المهنية والحسابات وكانت لها حكومة، وهذه أمور تدل على وجود مدن.

وختمت صحيفة نيويورك تايمز تقريرها بتأكيد جيبسون على أن اكتشافات حموكار تدل بوضوح على وجود مدينة، حتى قبل أن تكون لها علاقة مناسبة مع الحضارة الناهضة في الجنوب.

على صلة

XS
SM
MD
LG