روابط للدخول

العراق يؤكد قدرته على مواجهة التكنولوجيا الاميركية / فتح بعثة دبلوماسية عراقية لدى منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة


- أفاد مراسل وكالة فرانس برس للانباء، في بغداد، ان العراق، اكد اليوم الثلاثاء، امتلاكه القدرات الفنية لمواجهة التكنولوجيا الاميركية. - اعلنت الدنمارك اليوم الثلاثاء، انها لن تبعد ستة وعشرين لاجئا عراقيا، اعلنوا في وقت سابق اضرابا عن الطعام، واعتصموا في احدى كاتدرائيات كوبنهاكن، احتجاجا على المعالجة البطيئة لطلبات اللجوء او لرفض منحهم حق اللجوء في الدنمارك. - وافقت المملكة العربية السعودية على فتح بعثة دبلوماسية عراقية لدى منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة مؤكدة بذلك على تحسن علاقات الرياض مع بغداد، والتي قطعت منذ عام واحد وتسعين.

تفاصيل الأنباء..

- أفاد مراسل وكالة فرانس برس للانباء، في بغداد، ان العراق، اكد اليوم الثلاثاء، امتلاكه القدرات الفنية لمواجهة التكنولوجيا الاميركية.
فرانس بريس اشارت الى ان هذه التأكيدات جاءت بعد ان سيطرت القوات العراقية،على طائرة تجسس اميركية، وكذلك تضاعف الحالات التي تتعرض فيها الطائرات الاميركية البريطانية الى نيران المدافع العراقية، اثناء طلعاتها في منطقتي الحظر.
فرانس برس، نقلت عن رئيس لجنة العلاقات العربية والدولية في المجلس الوطني العراقي سالم الكبيسي، قوله، إن السيطرة على الطائرة الاميركية واجبارها على الهبوط يؤكدان قدرة القوات العراقية على امتلاك كل مقومات الدفاع عن النفس، وعن شعب العراق وارضه، حسب قول المسؤول العراقي.

- نقلت وكالات الانباء، عن فرد إيكهارد، الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة، كوفي انان، ان المنظمة الدولية، لا تستطيع الآن، تأكيد موعد الاجتماع القادم بين انان، ووزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي، رغم اعلان العراق، بان موعد الاجتماع سيكون ما بين الخامس والسادس من شهر تموز المقبل. إيكهارد اعرب عن امله في تتمكن الامانة العامة للامم المتحدة، من تحديد موعد اجراء الاجتماعات في غضون اليومين المقبلين.
هذا وقد اعلن ايكهارد الاسبوع الماضي، ان الجولة الثالثة من الاجتماعات بين الامين العام للامم المتحدة، ووزير الخارجية العراقي، ستعقد في العاصمة النمساوية فيينا.

- اعلنت الدنمارك اليوم الثلاثاء، انها لن تبعد ستة وعشرين لاجئا عراقيا، اعلنوا في وقت سابق اضرابا عن الطعام، واعتصموا في احدى كاتدرائيات كوبنهاكن، احتجاجا على المعالجة البطيئة لطلبات اللجوء او لرفض منحهم حق اللجوء في الدنمارك.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، ونقلت عن وزير الاندماج الاجتماعي في الدنمارك، برتل هاردر، السلطات لن تلجئ الى الابعاد القسري لأولئك اللذين رفضت طلباتهم للحصول على حق اللجوء في الدنمارك. ولكن في المقابل، لن تقدم لهم الدولة أي معونات اجتماعية، ولن يسمح لهم بالعمل في الدنمارك، حسب قول الوزير الدنماركي.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن ناطق رسمي في الجيش الاميركي، ان الطائرات الاميركية، هاجمت اليوم الثلاثاء، موقعا للدفاعات الجوية العراقية، في الشمال، بعد ان تعرضت الطائرات الاميركية، لنيران المدافع العراقية المضادة للطائرات.
الناطق العسكري الاميركي، اوضح ايضا ان المدفعية العراقية المضادة للطائرات فتحت نيرانها من موقع قريب من سد صدام، بالقرب من محافظة الموصل، عندما كانت طائرات التحالف تقوم بطلعاتها الدورية لمراقبة منطقة حظر الطيران في شمال العراق.
هذا ولم ترد أي اشارات عن الخسائر التي خلفها القصف الاميركي، للدفاعات الجوية العراقية.

- افادت وكالات الانباء ان الرئيس الفرنسي، جاك شيراك، والمستشار الألماني كيرهارد شرودر، اجريا يوم امس الاثنين، محادثات في باريس تبادلا خلالها وجهات النظر في أعقاب اللقاءات المنفصلة التي اجرياها في الفترة الاخيرة، مع الرئيس الأميركي جورج بوش.
وفيما يخص الشأن العراقي ذكر تقرير لوكالة فرانس بريس للانباء، أن فرنسا وألمانيا أعربتا عن معارضتهما الشديدة لأن توسع الولايات المتحدة حملتها العسكرية ضد الإرهاب بحيث تطال نظام الرئيس العراقي صدام حسين.

- اجتمع الرئيس العراقي صدام حسين بمدير منظمة الطاقة الذرية العراقية وعدد من الباحثين والمهندسين في المنظمة، ودعاهم إلى بذل المزيد من الجهود لتحقيق التقدم العلمي من أجل مواجهة من أسماهم صدام بالأعداء الذين يحاربون العراقيين.
وذكر تقرير لوكالة رويترز للأنباء أن الرئيس العراقي، صدام حسين، هاجم التعديلات الأخيرة التي أجريت على نظام العقوبات الدولية المفروضة على العراق، معتبرا ان الهدف منها هو إلحاق الضرر بالشعب العراقي، وإخماد التطور فيه.

- افادت وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن الاذاعة الرسمية العراقية، ان متحدثا عسكريا رسمي، اعلن يوم امس، ان وسائل الدفاع العراقية رصدت طائرة اميركية، بدون طيار، كانت تقوم حسب قول المتحدث العراقي الرسمي، بأعمال تجسسية في شمال العراق، وان الدفاعات العراقية، قد اجبرتها على الهبوط داخل الأراضي العراقية.
وفي المقابل نفت القيادة العسكرية الأميركية المركزية في فلوريدا، بشكل قاطع هذه الأنباء. وقال الجنرال دايف كولر، ان الولايات المتحدة لم نفتقد أيا من طائرتها، مؤكد ان التقارير العراقية زائفة.

- دعا نائب رئيس الجمهورية العراقي، طه ياسين رمضان، يوم أمس الاثنين، الشركات المغربية إلى توسيع تعاونها مع العراق.
افادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، التي اوضحت ان رمضان وجهه هذه الدعوة، خلال اجتماعه مع وزير الصحة المغربي.

- وافقت المملكة العربية السعودية على فتح بعثة دبلوماسية عراقية لدى منظمة المؤتمر الاسلامي في جدة مؤكدة بذلك على تحسن علاقات الرياض مع بغداد، والتي قطعت منذ عام واحد وتسعين.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن صحيفة الحياة، التي ذكرت في عددها الصادر اليوم، نقلا عن دبلوماسي عربي معتمد في الرياض ان "الامانة العامة للمنظمة احالت الطلب العراقي الى وزارة الخارجية السعودية، باعتبار ان المملكة هي الدولة المضيفة لمقر منظمة المؤتمر الاسلامي، وقد وافقت السلطات السعودية على الطلب العراقي.
وفي السياق ذاته، نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن دبلوماسي خليجي وصفه هذا اجراء بانه يعكس "الانفراج في العلاقات بين السعودية والعراق.
فرانس بريس لفتت ايضا، الى ان صحيفة عراقية رسمية، ذكرت في مطلع الشهر الحالي، بان محمد مجيد السعيد رئيس جامعة صدام للعلوم الاسلامية في بغداد هو المرشح الاوفر حظا لتولي منصب رئاسة البعثة الدبلوماسية العراقية في جدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG