روابط للدخول

الرئيس الاميركي جورج بوش يبدأ زيارة الى باريس / قمة تشاورية خليجية تبحث العلاقات مع العراق


طابت اوقاتكم مستمعي الكرام بكل خير، هذا فوزي عبد الامير يحييكم، ويقدم لحضراتكم، متابعة لأخبار العراق، كما تناولتها وكالات الانباء العالمية، حيث ابرزت تقارير مراسليها واقلام كتـابها عددا من المحاور والقضايا ذات الصلة، ومن ابرزها: - الرئيس الاميركي جورج بوش يبدأ زيارة الى باريس، والجانب الفرنسي، يستغل الزيارة لتوضيح موقفه، من احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق، ومراسلنا في باريس يتابع التفاصيل. - من روسيا افادت التقارير بان القضية العراقية، كانت على جدول لقاءات القمة، بين الرئيسين فلاديمير بوتن، وجورج بوش، واذاعة العراق الحر، تستطلع رأي خبير روسي في هذا المجال. - الرئيس العراقي، يعتبر تراجع الحملة الخطابية الاميركية الموجهة ضد العراق، هزيمة لواشنطن. والصحف العراقية الصادرة اليوم، تندد بجولة الرئيس الاميركي الحالية، في عدد من الدول الاوروبية. - ناطق عسكري عراقي، يعلن وقوع اصابات بين المدنيين، من جراء غارات شنتها طائرات التحالف في منطقة حظر الطيران جنوب العراق. - ومن الكويت انباء عن سقوط طائرة استطلاع اميركية. - قمة تشاورية خليجية تبدأ اليوم في جدة، لبحث قضايا عدة، بينها العلاقات مع العراق، في ضوء التقارب بين بغداد والرياض. هذا وفي ملف اليوم، قضايا ومحاور اخرى، بالاضافة الى رسائل صوتية من القاهرة وعمان وباريس والكويت.

--- فاصل ---

يبدأ الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم الاحد اول زيارة له الى فرنسا، يلتقي خلالها نظيره الفرنسي جاك شيراك.
وقد توقعت وكالات الانباء، ان تتزامن زيارة بوش الى باريس، مع موجة من التظاهرات لمعارضي السياسة الاميركية، وأن يستغل الجانب الفرنسي زيارة بوش، لتوضيح موقف باريس من احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق.
وتوقعت مصادر فرنسية، ان الرئيس جاك شيراك، سيبلغ نظيره الاميركي، بان باريس غير مستعدة للمشاركة في أي عملية عسكرية واسعة النطاق ضد العراق، إلا اذا تمت بموجب قرار جديد يصدر عن مجلس الامن الدولي.
هذا وقد تابع مراسل اذاعة العراق الحر، في باريس شاكر الجبوري، تفاصيل الموقف الفرنسي، ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير باريس)

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة افادت وكالة انترفاكس الروسية، ان الرئيس الاميركي جورج بوش، غادر اليوم الاحد، مدينة سان بطرسبورغ الروسية، متوجها الى باريس، المحطة الثالثة في جولته الاوروبية.
وفي السياق ذاته افادت وكالات الانباء، ان الرئيسين بوش وبوتن، وقعا خلال زيارة الرئيس الاميركي الى روسيا، وقعا معاهدة لخفض مخزون الدولتين من الاسلحة النووية، وكذلك بيانات مشتركة عن التعاون في مجال مكافحة الارهاب. التقارير افادت ايضا، ان موضوع العراق كان على جدول محادثات الرئيسين بوتن وبوش.
الزميل (ميخائيل ألاندارينكو) تابع الموضوع وأجرى مقابلة هاتفية مع خبير روسي في الشؤون العربية والدولية حول نتائج لقاء القمة الروسي الأميركي.

من المتوقع أن يغادر الرئيس الأميركي (جورج بوش) إلى باريس اليوم الأحد بعد اختتام زيارة إلى روسيا استغرقت أربعة أيام. الرئيس الأميركي التقى نظيره الروسي (فلاديمير بوتين) لمناقشة عدد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك، من بينها الشأن العراقي. وأفاد وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) بأن موسكو مرتاحة كليا إلى نتائج المحادثات.
اتصلنا هاتفيا بمدير جمعية المستعربين في موسكو (فاديم سيمينتسوف) ليدلي برأيه في المحور العراقي للقاء القمة الروسي الأميركي وكيفية انعكاسه على إيجاد حل للقضية العراقية.

(مقابلة)

--- فاصل ---

أفادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان الرئيس العراقي، اعتبر تراجع الحملة الخطابية الاميركية الموجهة ضد العراق، بان هزيمة لواشنطن، وحث القوات المسلحة العراقية، على مواصلة تطوير امكانياتها لمواجهة أي هجوم اميركي في المستقبل.
وكالة الصحافة الالمانية، نقلت هذه التصريحات عن وكالة الانباء العراقية، التي اوضحت ان صدام حسين ادلى بها يوم امس السبت، خلال اجتماع ضم وزير التصنيع العسكري وقائد القوة البحرية وعددا من الضباط والمهندسين والفنيين العراقيين.
الوكالة نقلت ايضا، قول صدام: إن الغربيين، في معرض تعليقهم على جولة الرئيس الاميركي الحالية، في اوروبا، بدأوا يتحدثون عما يحصل في العراق الآن من تطور في الاوضاع الاقتصادية والمعيشية, وان العراق قد استفاد من الحصار وقام بتطوير امكانياته الذاتية.

وكالة الصحافة الالمانية للانباء، نقلت ايضا عن الرئيس العراقي قوله: إن العراقيين تمكنوا اعادة بناء كل ما تحطم في حرب الخليج، وهذا ما اجبر حسب قول صدام، اجبر الصحف الاميركية والبريطانية البارزة، على التراجع عن حملتها ضد العراق.
على صعيد آخر، افادت وكالة الصحافة الالمانية للانباء، ان المسؤولين العراقيين، واصلوا انتقادهم للتعديلات التي اقرها مجلس الامن في الفترة الاخيرة، على نظام العقوبات الدولية المفروضة على العراق، ونقلت الوكالة، عن وزير المالية العراقي، حكمت عزاوي، وصفه التعديلات، بانها محاولة اميركية، للسيطرة على مصادر الطاقة في العراق، مضيفا ان القرار رقم 1409 الذي تبناه مجلس الامن، تحت ضغط الادارة الاميركية، يكشف ثانية الاهداف الشرير لواشنطن تجاه بغداد، حسب قول الوزير العراقي.

--- فاصل ---

وفي بغداد ايضا، نددت الصحف العراقية، الصادرة اليوم، بالجولة التي يقوم بها الرئيس الاميركي جورج بوش في عدد من الدول الاوروبية مؤكدة ان "الرفض الشعبي والرسمي لمخططات" الرئيس الاميركي كان من ابرز معالمها.
أفادت بذلك وكالة فرانس برس للانباء، التي نقلت عن صحيفة الجمهورية العراقية، ان شبكات التلفزيون العالمية اظهرت بوضوح المأزق الذي تعيشه الادارة الاميركية، على الصعيد العالمي. واستشهدت الصحيفة العراقية في هذا السياق، بالتظاهرات التي اندلعت في المانيا، من قبل مناهضي السياسة الاميركية.
ومن جانبها قالت صحيفة "بابل" التي يشرف عليها عدي صدام حسين ان الادارة الاميركية "تعلم موقف الدول الاوروبية الرافض لما تريد الادارة الاميركية تحقيقه على حساب مصالح هذه الدول.
صحيفة بابل، توقعت ايضا، ان الادارة الاميركية، ستواجه في المرحلة القادمة مزيدا، من العزلة والرفض الدوليين.
وكالة فرانس برس للانباء، نقلت ايضا، عن صحيفة الثورة العراقية الرسمية، قولها، إن سياسية التهديد والعدوان الاميركية الموجهة ضد العديد من دول العالم المستقلة وبينها العراق لا يوجد لها اساس موضوعي، بل هي تعبير عن نزعة عدوانية لتحقيق اهداف غير مشروعة، حسب ما ورد في تقرير لوكالة فرانس برس للانباء من بغداد

--- فاصل ---

نبقى في العراق، حيث أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان ناطقا عسكريا عراقيا في بغداد، اعلن يوم امس السبت ان ثمانية عشر عراقيا اصيبوا بجروح اثر غارات شنتها، طائرات اميركية وبريطانية على منشآت مدنية وخدمية جنوب العراق، يوم الجمعة الماضي.
ونقلت فرانس برس، عن وكالة الانباء العراقية، أن الطائرات الاميركية والبريطانية، شنت بعد منتصف ليل الجمعة، ثمانية وعشرين طلعة جوية، فوق مناطق في جنوب العراق، شملت الناصرية، وسوق الشيوخ.
وتضيف وكالة فرانس برس للانباء، نقلا عن الناطق الرسمي العراقي، ان الطائرات الاميركية والبريطانية، انطلقت من الاراضي الكويتية، تساندها طائرات اواكس، من داخل الاجواء السعودية.
واضاف الناطق الرسمي العراقي، ان الطلعات التي قام بها طيران التحالف، خلفت ثمانية عشر جريحا من بين المدنيين، بالاضافة الى اضرار اصابت منشآت مدنية وخدمية عراقية.
وفي المقابل، نقلت وكالة رويترز عن القيادة المركزية للجيش الأميركي، ان طائرات التحالف أغارت على مواقع للدفاع الجوي العراقي، في منطقة حظر الطيران، جنوب العراق. وجاء في بيان القيادة أن الطائرات الأميركية استهدفت ثلاثة مواقع لصواريخ أرض - جو ومنشأة للاتصالات، وذلك إثر ما وصف البيان، بتحركات عدائية من جانب هذه الدفاعات العراقية، ضد الطائرات التي تقوم بدوريات في المنطقة.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، نقلت وكالة رويترز للانباء، اليوم الاحد، عن مصادر دفاعية، ان طائرة استطلاع امريكية بلا طيار كانت تشارك في طلعات فوق العراق تحطمت فوق الاراضي الكويتية.
واضافت المصادر ان عطلا فنيا حدث في طائرة بريداتور وانها تحطمت يوم السبت في منطقة صحراوية بشمال الكويت.
رويترز اشارت ايضا، ان هذه رابع طائرة استطلاع تفقدها القوات الامريكية منذ شهر آب في العام الماضي، وان العراق، اعلن في شهر تشرين الاول، عن اسقاطه طائرة استطلاع امريكية.
على صعيد آخر، تعقد اليوم الاحد في جدة، القمة التشاورية الرابعة، لدول مجلس التعاون الخليجي، لبحث مسيرة التعاون الخليجي، والوضع في الشرق الأوسط والعلاقات مع العراق، في ضوء التقارب السعودي العراقي، الذي شهده مؤتمر القمة العربي في بيروت. وصرح الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية أن القمة الخليجية ستتناول وجهات نظر بشأن القضايا التي تهم الدول الست والأوضاع في المنطقة، مضيفا أنه لن يكون للقمة جدول أعمال محدد ولن يصدر عنها أي بيان ختامي.

المزيد من التفاصيل عن القمة التشاورية، وعن حادث سقوط الطائرة الاميركية، وافانا مراسلنا في الكويت بالرسالة التالية:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

في محور آخر اكد نائب الرئيس العراقي، طه ياسين رمضان، في حوار مع مجلة مصرية، ان التلميحات بشأن موافقة بغداد، على عودة المفتشين الدوليين الى العراق، ما هي الا بالونات اختبار يطلقها اعداء العراق، حسب تعبير نائب الرئيس العراقي، مراسلنا في القاهرة، اطلع على نص الحوار واعد لنا العرض التالي:

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG