روابط للدخول

الاتصال المباشر والحوار عن بعد من خلال شبكة الانترنت


سعدت اوقاتكم مستمعي الكرام، ومرحبا بكم في مقهى الانترنت، مع فوزي عبد الامير. يُعَدّ الحوار او ما يعرف بـالـ chatting، من النشاطات التي تحظى بشعبية واسعة، كتلك التي يتمتع بها البريد الإلكتروني. فزوار الانترنت يدخلون في حوارات الكترونية، لساعات طويلة، ويختلف الحوار عن البريد الإلكتروني كونه شكلاً فورياً من أشكال الاتصال، المسموع والمرئي. وقد مرت خدمة الحوار بتطورات عدة حتى وصلت إلى شكلها الحالي. البداية كانت عبر استخدام بروتوكول التخاطب (chatting protocol)، في برامج الحوار والتي تسمح بالمحادثة بين عدة أشخاص في وقت واحد، ومن ثمَّ قُدِّمت خدمة (Internet relay chat- IRC) التي توفر مجموعة من القنوات (channels) أو الغرف (rooms). بروتوكولات الـ IRC اصبحت فيما بعد الأساس الذي تعتمد عليه اتصالات أخرى مثل مؤتمرات الفيديو التي تُمكن مجموعة من الأشخاص، في أماكن متباعدة، من مشاهدة وسماع بعضهم البعض، وإجراء المناقشات في لقاء او اجتماع افتراضي. ويعد هذا الشكل من الاتصالات تفاعليا، إذ تُستخدم فيه الكاميرا لتسجيل الصور، والميكروفون لتسجيل الصوت، الذي ينقل الى الطرف او الاطراف الاخرى، عبر قناة اتصال هي الإنترنت. وان سألت عزيزي المستمع لماذا كل هذه المقدمة، فالجواب هو ان هذه الحلقة والحلقة القادمة سنخصصها، بعد اذن المستمعين، لواحدة من اهم تطبيقات الانترنت، الا وهي الاتصال المباشر والحوار، عن بعد من خلال شبكة الانترنت. في حلقة اليوم، نتناول مفهوم غرف الحوار، واين يمكن العثور عليها، وكيف يمكن الاستفادة منها والمشاركة فيها، وذلك من خلال حوار مع احد المشرفين على هذه الغرف، حيث يحدثنا السيد عبد الحسين المعروف باسم أهوار، في غرف الحوار، عن تجربته في هذا المجال، وخاصة فيما يتعلق بغرف الحوار العراقي، على موقع، www.paltalk.com

على صلة

XS
SM
MD
LG