روابط للدخول

الملف الأول: بوش يبدأ جولة أوروبية لحشد الدعم لضرب العراق / موسكو تتعهد بزيادة حجم التعاون التجاري مع العراق


مستمعينا الأعزاء.. طابت أوقاتكم وأهلا بكم مع ملف العراق اليومي، وهو جولة على أخبار تطورات عراقية حظيت باهتمام صحف ووكالات أنباء عالمية، منها: - بلير يدعو الأوروبيين إلى التعاون مع الولايات المتحدة، وبوش يبدأ غدا جولة أوروبية يبحث خلالها ضرورة اتخاذ موقف متشدد من الرئيس صدام حسين. - العراق ينفي تحويل شاحنات للاستخدام العسكري. - سناتور أمريكي يرى أن التوتر في الشرق الأوسط وعلى الحدود الهندية الباكستانية يشكل تهديدا اكبر من العراق. - مسؤولون روس يدافعون عن تأييد بلادهم القرار الدولي 1409 وموسكو تتعهد بزيادة حجم التعاون التجاري مع العراق. - ناطق باسم الأمم المتحدة يؤكد أن الجولة الثالثة من محادثات أنان والحديثي ستعقد أوائل تموز القادم. وفي الملف الذي أعده ويقدمه محمد إبراهيم محاور وموضوعات أخرى فضلا عن تعليقات وتقارير صوتية ذات صلة.

--- فاصل ---

بينما يبدأ الرئيس الأميركي، جورج دبليو بوش، غدا جولة على عدد من البلدان الأوروبية، دعا رئيس الوزراء البريطاني، طوني بلير، المجموعة الأوروبية إلى جسر الهوة بينها وبين الولايات المتحدة في شان عدد من القضايا المختلف عليها.
ونقل تقرير لوكالة فرانس بريس أوردته من لندن أن بلير دعا السياسيين على جانبي المحيط الأطلسي إلى وقف محاولات فصل الولايات المتحدة عن أوروبا.
ومن برلين يبدأ بوش يوم غد الأربعاء جولة يزور خلالها ألمانيا وروسيا وفرنسا وإيطاليا وقد أفيد بأن آلافا من المتظاهرين سيتجمعون في العاصمة الألمانية للاحتجاج على عمل عسكري أميركي محتمل ضد العراق فضلا عن الاحتجاج على سياساته التجارية والبيئية وموقفه من أزمة الشرق الأوسط.
وكانت مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي غوندوليزا رايس دعت في حديث لمحطة تلفزيون ألماني إلى تقديم مزيد من الدعم إلى الولايات المتحدة في عملها ضد العراق.
ونقلت المحطة في بيان عن رايس قوها: نعتقد أن ألمانيا مثل كل حلفائنا الجيدين يجب أن تساهم في حل هذه المشكلة. وطلبت رايس إلى ألمانيا بذل جهودها كي لا يصل إلى العراق أي سلعة يمكن أن تستخدم لإنتاج أسلحة للدمار الشامل.
ويفترض أن يلقي الرئيس الأميركي يوم الخميس خطابا في البرلمان الألماني سيحاول فيه خصوصا إقناع الأوروبيين بسياسته ضد العراق.
مراسلنا في واشنطن وحيد حمدي تناول أوجه الخلافات الأوروبية الأميركية بخصوص الخيار العسكري الذي تلمح به واشنطن لحل المشكلة العراقية، وهو خيار تعارضه معظم الدول الأوروبية، عبر حوار مع ثلاثة خبراء في الشان العراقي:

(تقرير واشنطن)

--- فاصل ---

نقل تقرير لوكالة (رويترز) عن السناتور تشوك هاغل العضو الجمهوري في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي أن أزمة الشرق الأوسط وتصاعد التوترات على الحدود بين الهند وباكستان يشكلان تهديدات أمنية اكثر إلحاحا من الرئيس العراقي صدام حسين.
وأضاف هاغل انه بينما يتعين القيام بعمل ما في نهاية الأمر بشان العراق إلا أن مشكلة الشرق الأوسط والصراع بين الهند وباكستان لهما أولوية متقدمة.
وقال ممثل نبراسكا في مجلس الشيوخ الأميركي إن معظم أعضاء الكونغرس يتفقون معه في الرأي على أن الإطاحة بصدام حسين تثير أسئلة الكثير منها ما زال بلا إجابات مثل من يخلفه وما هي الدول التي ستساعد الولايات المتحدة وأثار محاولة التخلص منه على منطقة الشرق الأوسط.
وأضاف السيناتور هاغل قائلا لمجموعة من الصحفيين إن هناك حاجة إلى أن تكون دول الشرق الأوسط جزءا من ذلك، ورأى انه لا يمكن أن يكون مسعى أميركيا منفردا.
وقال انه يعتقد انه ليس لدى بلاده وقت كبير في الشرق الأوسط لتحقيق وقف دائم لإطلاق النار وتسوية سياسية قبل أن يتصاعد الصراع بين الإسرائيليين والفلسطينيين مرة أخرى.
وأضاف أن الهند وباكستان اللتين تمتلكان أسلحة نووية تشكلان أيضا خطرا على استقرار العالم مع تبادل مليون جندي على جانبي الحدود بين البلدين في كشمير عمليات القصف.
وأعرب هاغل عن اعتقاده أن ذلك يمثل تهديدا لأمريكا وللسلام والاستقرار في العالم اكبر بكثير مما يمثله صدام حسين الآن.

--- فاصل ---

أفاد تقرير لوكالة رويترز من مقر الأمم المتحدة أن الناطق باسم المنظمة الدولية، فريد إيكهارد، صرح أمس بأن الجولة الثالثة من المحادثات بين العراق والأمم المتحدة في شأن عودة المفتشين الدوليين عن الأسلحة إلى العراق، يتوقع أن تعقد أوائل شهر تموز المقبل.
ورغم أن إيكهارد لم يعط موعدا محددا لتلك المحادثات إلا أن رويترز نقلت عن مصادر دبلوماسية في المنظمة الدولية أن المناقشات بين الأمين العام للأمم المتحدة، كوفي أنان، ووزير الخارجية العراقي، ناجي صبري الحديثي، ربما ستتم في فيينا بدلا من نيويورك وما بين الأول والخامس من شهر تموز.
ولفتت الوكالة إلى أن أنان قال بعد انتهاء الجولة الثانية من مفاوضاته مع الوفد العراقي إنه يأمل في أن يعرض العراقيون في الجولة الثالثة قرارات تحمل أنباء إيجابية. ما دفع بعض الدبلوماسيين إلى الاعتقاد أن أنان يرغب في الحصول على جواب عراقي واضح قبل البدء بمناقشة أية موضوعات أخرى تطرح على جدول أعمال الجولة المقبلة.

--- فاصل ---

أظهر مؤتمر روسي عراقي عُقد في موسكو يوم أمس الاثنين تناقضات بين موسكو وبغداد حول القرار الأخير الذي اتخذه مجلس الأمن بحق العراق. الوفد العراقي إلى المؤتمر انتقد القرار بشدة، واصفا إياه بالمضرّ، بينما أكد مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الروسية أن العقوبات المعدلة ستساعد روسيا والعراق على زيادة حجم التجارة المتبادلة.
التفاصيل مع الزميل ميخائيل الاندارينكو الذي أجرى اتصالا هاتفيا مع محلل سياسي روسي في موسكو وحاوره حول هذا الموضوع.

عُقد في موسكو أمس مؤتمر روسي عراقي لمناقشة قرار مجلس الأمن الأخير حول تعديل العقوبات المفروضة على العراق. واتضح أثناء الاجتماع أنّ لدى بغداد وموسكو موقفيْن مختلفيْن تماماً تجاه هذا القرار. فرئيس المنظمة العراقية للصداقة والسلم والتضامن (عبد الرزاق الهاشمي) انتقد العقوبات المعدلة، معتبرا أنها تضر بالمصالح النفطية الروسية في العراق. لكن مدير قسم الشرق الأوسط في الخارجية الروسية (ميخائيل بوغدانوف) رأى أن العقوبات المعدلة ستسهل التجارة بين الطرفين.

أما المحلل السياسي الروسي (قسطنطين ترويفتسيف) المقيم في موسكو فقال في تعليق لإذاعتنا إن هذا التناقض ليس أمرا غريبا، وقدّم تفسيره للفرق في تقديرات روسيا والعراق لهذا القرار.

(مقابلة)

--- فاصل ---

نفى العراق يوم أمس الاثنين اتهامات أمريكية بأنه حوّل شاحنات مخصصة لنقل البضائع الإنسانية إلى منصات متنقلة لإطلاق الصواريخ. ووصف هذه الاتهامات بأنها حلقة أخرى في الحملة السياسية والإعلامية التي تشنها الولايات المتحدة ضد العراق.
والبيان العراقي الذي أرسل يوم أمس إلى أعضاء لجنة العقوبات العراقية التابعة للأمم المتحدة يأتي ردا على صور التقطتها أقمار صناعية أمريكية قدمت إلى الأمم المتحدة في أوائل شهر آذار زعمت واشنطن أنها صور تظهر شاحنات استوردها العراق بمقتضى برنامج النفط مقابل الغذاء وقد جرى تحويلها للاستخدام العسكري.
وقالت الولايات المتحدة أثناء عرض تلك الصور في السادس من آذار إن حوالي ألف شاحنة تم استيرادها بمقتضى البرنامج تستخدم في أغراض غير المخصصة لها وان بعضها جرى طلاؤه بألوان التمويه التي عادة ما تطلى به المعدات العسكرية وان البعض الآخر جرى تعديله لاستخدامه في نقل المدفعية في حين تم تجهيز بعض الشاحنات بأنظمة هيدروليكية لاستخدام محتمل في رفع وخفض الصواريخ.
وزعم النفي العراقي المؤرخ في الثالث من نيسان أن جميع الشاحنات التي تم شراؤها بمقتضى برنامج النفط مقابل الغذاء يجري استخدامها في نقل الإمدادات التموينية والسلع الغذائية ومواد البناء وإمدادات أخرى وافقت عليها الأمم المتحدة.
وفي القدس كشفت مصادر إسرائيلية وصفت بأنها مطلعة عن علاقات وطيدة في مجال ما يعرف بالعمليات الإرهابية ونقل الأسلحة وتصريف النفط بين العراق والسلطة الفلسطينية.
مراسلنا في القدس، كرم منشي، ومزيد من التفصيلات:

(تقرير القدس)

--- فاصل ---

نقلت وكالات الأنباء العالمية عن ناطق عسكري عراقي أن أربعة عراقيين أصيبوا يوم الاثنين بجروح اثر غارات شنتها طائرات أميركية وبريطانية على منشآت مدنية وخدمية جنوب العراق.
وقال الناطق الذي أوردت تصريحه وكالة الأنباء، العراقية الرسمية، إن عددا من التشكيلات الأميركية والبريطانية القادمة من الأجواء السعودية والكويتية تساندها طائرة اواكس من داخل الأجواء السعودية قامت بـ 44 طلعة جوية مسلحة فوق مدن في محافظتي الناصرية والسماوة والبصرة جنوب العراق وبلدة السلمان في محافظة المثنى.
وذكر مسؤولون عسكريون أميركيون الاثنين أن الطيران الأميركي شن مساء الأحد غارات على مواقع دفاعية مضادة للطيران بعد تعرض طائرات للتحالف للنيران خلال القيام بدورية عادية في منطقة الحظر الجوي.
وأوضحت القيادة المركزية الأميركية أن الطائرات استخدمت أسلحة موجهة بدقة لضرب موقع دفاعي مضاد للطيران في جنوب العراق.
وأشار القائد ماتيو كلي الناطق باسم القيادة المركزية في تامبا بفلوريدا إلى أن الموقع المستهدف كان رادارا قادرا على توزيع المعلومات على منظومات أخرى.
مسؤولون كبار في وزارة الدفاع الأميركية ذكروا أن العراق عزز منشآته للمنظومات المتحركة من صواريخ ارض-جو في مناطق الحظر الجوي.

--- فاصل ---

عقدت الكويت وإيران أمس محادثات دفاعية تهدف إلى بناء الثقة بين البلدين الجارين.
فقد بدأ وزير الدفاع الإيراني الأميرال علي شمخاني يوم الأحد زيارة للكويت هي الأولى لمسؤول عسكري إيراني بهذا المستوى منذ انتصار الثورة الإسلامية في العام 1979.
وقد أجرى الوزير الإيراني جولة محادثات رسمية مع نظيره وزير الدفاع الكويتي الشيخ جابر المبارك الصباح.
وأعرب شمخاني عن أمله بأن تسهم زيارته التي تنتهي اليوم في تعزيز العلاقات بين البلدين، وأكد رغبته في التوصل إلى رؤية مشتركة مع دول المنطقة بشأن التهديدات والمصالح الإقليمية.
ورحب وزير الدفاع الكويتي من جهته بالزيارة، وقال في تصريح للصحفيين إن علاقات الدين والجوار تجعل من علاقات الإخاء والتعاون بين البلدين أمرا واجبا.
هذا وقد اجتمع عدد من أعضاء الوفد الإيراني مع اللجنة الوطنية الكويتية للأسرى والمرتهنين في العراق. التفصيلات من مراسلنا في الكويت محمد الناجعي:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

نقلت وكالة فرانس بريس عن صحيفة الثورة العراقية قولها أمس إن معرضا دوليا للمعدات النفطية سيفتتح في بغداد يوم الرابع والعشرين من الشهر المقبل.
الصحيفة الناطقة باسم حزب البعث الحاكم ذكرت أن عددا من الشركات العالمية ستشارك في المعرض.

على صلة

XS
SM
MD
LG